إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لأوّل مرة في أربيل : إصدارت العتبة العباسية المقدسة تزيّن رفوف مكتباتهاالعامة ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لأوّل مرة في أربيل : إصدارت العتبة العباسية المقدسة تزيّن رفوف مكتباتهاالعامة ..








    على هامش مشاركتها في معرض
    أربيل الدولي التاسع للكتاب

    لأوّل مرة في أربيل :
    إصدارت العتبة العباسية المقدسة تزيّن
    رفوف مكتباتهاالعامة ..






    لا يخفى أنّ الإبداع لا يُحدّ بعاملَي الزمان والمكان ،
    ولا يخضع لمعادﻻت الظروف التي يتّخذها المتقاعسون ،
    فقد عوّدت العتبةُ العباسية المقدسة متابعيها على الحضور
    في أغلب المحافل الإبداعية التي تُثري الجوانب الفكرية والثقافية
    والمعرفية وتُتحف المثقّف الواعي ،
    بكلّ ما يزيد من رصيده المعرفي ،
    منطلقةً من رسالة أئمة أهل البيت
    ( عليهم السلام )
    في حمل مشعل الهداية لإخراج الناس من غياهب ظلمات
    الجهل والتخلف إلى سبيل العلم المنير الوهّاج .

    ولا يتصوّر أحدٌ أنّ مشاركة العتبة المقدسة في معرض أربيل الدولي التاسع
    للكتاب قد اقتَصَرَ على جناحها في ذلك المعرض وحسب ،
    لا بل تعدّى ذلك فقد قام وفدها المشارك في المعرض وعلى هامشه
    بالقيام بجولة على بعض مكتبات أربيل وتزويدها ببعض إصدارتها والتي تمّت
    ترجمة البعض منها الى اللغة الكردية على أن تُترجم البقيةُ تباعاً .

    وشملت الجولة التي تأتي ضمن برنامج العتبة العباسية المقدسة
    الثقافي للتواصل مع المؤسّسات الأكاديمية والعلمية ومنظمات المجتمع
    المدني لنشر ثقافة الإسلام وفق رؤى ومنهج أئمة أهل البيت
    ( عليهم السلام ) والتعريف بما وصلت إليه كلٌّ من مكتبة
    جامعة صلاح الدين والمكتبة المركزية لمحافظة أربيل .

    أمين عام مكتبة جامعة صلاح الدين الدكتور محمد مصطفى
    بيّن من جانبه لشبكة الكفيل
    :
    " أنّ لمدينة كربلاء المقدسة خصوصية وميزة امتازت بها عن باقي المدن ،
    فقد حباها الله تعالى بقداسة ومكانة في نفوس جميع المسلمين
    وبمختلف مشاربهم ؛ لكونها ضمّت بين ثناياها جثمان سبط رسول الله
    ( صلّى الله عليه وآله ) وهو الإمام الحسين ( عليه السلام ) وقد أصبحت بفضله
    مناراً ومركزاً للثقافة والعلوم ليس في العراق وحسب وإنما في العالم أجمع ،
    وقد أنيط نشر هذه العلوم على عاتق عتباتها المقدسة ،
    وهذا ما نجد تجسيده مليّاً بما تقوم به العتبة العباسية المقدسة ،
    فهي فرصة طيبة أن يطّلع زائرو مكتبتنا على هذه النتاجات ،
    والتي لمسنا فيها مقبولية لتطبيقها مبدأ الاعتدال وعدم خدش الآخر في مؤلّفاتها ، فضلاً عن استقلاليتها وتحمّلها لترجمة نتاجاتها باللغة الكردية " .

    أمّا مديرة مكتبة أربيل المركزية والتي كانت المحطة الثانية
    من هذه الجولة فأوضحت من جانبها :
    " أنّ نتاجات العتبة العباسية المقدسة الفكريةكانت ضيفاً خفيفَ الظلّ
    على كل من يرتاد أروقة المكتبة ؛
    وذلك لما تحويه بين جنباتها من دسومة المعلومة والطرح الموضوعي
    والتحليل الدقيق والصحيح المبنيّ على الأدلّة والبراهين ،
    خصوصاً أنّ مكتبتنا تفتقر لمثل هذه الطروحات والأفكار التي تستطيع
    أن تُغني المثقّف الكردي .

    مبيّنة : " أنّ المكتبة تحوي على العديد من الأقسام والفروع وبمحتلف اللغات ،
    حيث نستطيع أن نستقبل أي رافد فكريّ من العتبة المقدسة
    ونجعله في متناول مرتاديها ،
    فنبارك للعتبة المقدسة هذه الخطوة غير المسبوقة ،
    والتي فتحت لنا آفاقاً جديدة من أجل التعاون فيما بيننا
    وبما يخدم المصلحة العامة " .







    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا




    التعديل الأخير تم بواسطة حسين الابراهيمي; الساعة 04-04-2014, 11:16 PM.












  • #2

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    موفقين بارك الله فيكم

    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      عليكم السلام حفظكم الباري
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X