إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما رأيك بصنع المعروف مع الناس؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما رأيك بصنع المعروف مع الناس؟؟؟


    أراد رجل طاعن في السن وهو على فراش الموت أن يعلم ابنه الحكمة وكيف يصنع
    المعروف خالصاً
    لوجه الله تعالى ، فطلب من ابنه ألا يصنع معروفا مع أحد أبداً من الناس .


    وبعد موت الرجل وبينما كان ابنه في رحلة صيد ممتطيا جواده وبجانبه سلاحه، رأى نسرا مجروحا لا
    يتمكن من الطيران ، أشفق الرجل على النسر فحمله من أجل مداواته في بيته ، وأصرّ على أن يطلقه
    بعد علاجه .


    وفي اليوم الثاني وأثناء رحلة صيد له أيضاً داخل الغابة
    رأى رجلا فاقدا للوعي مكبلا في جذع شجرة ؛ فأشفق عليه ومسح وجهه بالماء وفك قيده ، وبمجرد أن عاد إليه وعيه ، حمله الرجل معه إلى بيته ، وجهز له مكانا خاصا واهتم به اهتماما كبيراً ، وقدم له كل ما يحتاجه من دواء وكساء وطعام وشراب وراحة .

    وفي اليوم الثالث خرج أيضا للصيد فرأى ثعبانا مريضا ، فأشفق عليه وحمله إلى بيته لعلاجه .
    بعد أن تماثل النسر للشفاء رفض أن يبتعد عن البيت ، وفي يوم من الأيام دخل النسر وحط بجوار زوجة الرجل وفي منقاره عقدا جميلاً من اللؤلؤ والماس والياقوت .

    فرحت المرأة بالعقد فرحا كبيرا ، وهي التي طالما عانت من مرارة الفقر وشظف العيش ، وكان الرجل المريض الذي كان في حالة إغماء في الغابة ينظر ويرقب ما حدث باهتمام كبير . وبعد أن تماثل الرجل للشفاء غادر المكان بسلام وأمان . وفي الطريق سمع هذا الرجل مناديا يقول : إن زوجة الملك قد فقدت عقدا لها ، ومن يخبرنا عن مكانه فله مائة ليرة ذهبية ، سمع الرجل النداء وقال في نفسه : مائة ليرة من الذهب !! ، وأنا رجل فقير لا املك من حطام الدنيا شيئا !! ، وذهب إلى قصر الملك فأخبره بأن العقد الذي تبحث عنه زوجته موجود في بيت رجل صياد ،( وهو الصياد الذي اعتنى به وصنع معه معروفا وآواه وعالجه وأكرمه ).

    ذهب رجال شرطة الملك إلى بيت ذلك الصياد الطيب واعتقلوه ، واتهموه بالسرقة وأعادوا العقد إلى زوجة الملك ، ثم حكموا عليه بقطع رأسه .

    عرف الثعبان الذي عالجه الصياد الطيب في بيته بالقصة كاملة ، فأراد أن يقدم لصاحبه خدمة لا ينساها العمر كله مقابل ما خدمه وأحسن إليه عندما كان مريضا في الغابة .
    ذهب الثعبان إلى قصر الملك ، ووصل حجرة بنت الملك والتف حولها ، وعندما رأت زوجة الملك هذا المشهد المرعب خافت على بنتها فأخذت تصرخ ، وأسرعت لتخبر الملك ورجال القصر، ولكن لم يتمكن احد من الاقتراب خشية على حياة بنت الملك .

    احتار الجميع في الأمر ، وكان كل واحد منهم يفكر ويبحث عن مخرج لهذه المصيبة التي حلت بالمملكة .
    قال الوزير للملك : أليس عندنا في السجن رجلا متهماً بالسرقة ومحكوماً عليه بقطع الرأس ؟ .
    قال الملك : بلا .
    قال الوزير نحضره إلى هنا فإما أن يموت من لدغ الثعبان وإما أن ينجي بنت الملك من الثعبان لأنه في كل الأحوال محكوم عليه بالإعدام .
    أحضر الجنود الصياد ، ووقف بين يدي الملك ، فطلب منه الملك أن يدخل الغرفة لينجي بنته من الثعبان .
    قال الصياد الطيب ، أرأيت يا ملك الزمان إن فعلت ذلك ، فبماذا تكافئني وماذا سيكون جزائي ؟ .
    قال الملك : بالعفو وأمنحك العقد هدية لك .


    دخل الرجل غرفة بنت الملك ، وعندما رآه الثعبان أقبل إليه بهدوء وتسلق إلى كتفيه ، فحمل الرجل الثعبان وسار به إلى بيته والعقد في جيبه آمنا مطمئنا وقال : لقد حفظ الثعبان المعروف ، وحفظ النسر المعروف ، أما الإنسان فلم يحفظ المعروف ، وهذا ما كان يقصده أبي عندما أوصاني وهو على فراش موته ، بألاّ أصنع المعروف مع إنسان ، بمعنى ليس المعروف من أجل الإنسان ، فإن الله الذي ينظر ويسمع ويعلم هو الذي خلق الإنسان ، وأن عمل المعروف مع الإنسان هو من أجل الله رب العالمين وليس من أجل مخلوق .
    ثم قال : وبسبب أنني أصنع المعروف لوجه الله نجّاني ربي من الموت ومنحني العقد .





    فهل تظن أن فعل الخير ومساعدة الناس أمر صحيح في زماننا أم ماذا ؟؟
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    نعم..فعل المعروف ومساعدة الناس أمر صحيح جداً حتى ولو كان في غير اهله فبذلك يكون صانع المعروف هو اهلٌ لذلك
    وهذا هو من اخلاق الأنبياء وأئمتنا عليهم السلام..وكما يُقال:

    إزرع جميلاً ولو في غير موضعهِ
    فلا يضيع جميلاً أينما زرع..
    إن جميلاً وإن طال الزمان به
    فليس يحصده إلا الذي زرع
    sigpic

    تعليق


    • #3
      ناكر المعروف من العن الناس وليس كل انسان ناكرا للمعروف الا ما خبث من الناس
      اوافق راي اختي زهرء الموسوي جزاها الله خير الجزاء على المشاركة وشكرا لها على نقل القصيدة الرائعة في المعروف..

      تعليق


      • #4

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        احسنت جزيت خيرا

        حسين منجل العكيلي

        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وآل محمد

          مهما تكن فهي قصة اقرب الى ان تكون من نسج الخيال اراد مؤلفها ان يُثبت ان المعروف في غير اهله لا يصح

          ولكن المتأمل لما نادت به الشرائع السماوية والدساتير الالهية هو عكس ذلك فهي توجه على ان يكون المعروف في مقابل المعروف

          وايضا في مقابل الاساءة لانها اقرب الطرق للوصول الى كمال النفس وتجردها عن العاطفة السلبية تعطي صاحبها ميزة وتكامل روحي

          عبر بوابة المعروف وان كان في غير اهله .

          فعن امير المؤمنين (عليه السلام) :

          (( اصطنعوا المعروف بما قدرتم على اصطناعه فإنّه يقي مصارع السوء )) .

          وعنه ـ صلوات الله عليه ـ أنّه قال :

          (( افعل المعروف ما أمكن، وقال: صاحب المعروف لا يعثر وإن عثر وجد متكأً، وقال: صنائع المعروف تدرّ النعماء وتدفع البلاء، وقال:

          عليكم بصنائع المعروف فإنّها نعم الزاد إلى المعاد، وقال: في كلّ شيء يذمّ السرف إلاّ في صنائع المعروف والمبالغة في الطاعة، وقال: كلّ نعمة اُنيل منها المعروف فإنّها مأمونة السلب محصنة من الغير، وقال:

          كثرة اصطناع المعروف يزيد في العمر وينشر الذكر، وقال:

          للكرام فضيلة المبادرة إلى فعل المعروف وإسداء الصنائع، وقال:

          من بذل معروفه استحقّ الرياسة، وقال: من صنع معروفاً نال أجراً وشكراً، وقال:

          من بذل معروفه مالت إليه القلوب ))

          وعنه (عليه السلام)انه قال :

          (( إنّ الله خلق خلقاً من خلقه لخلقه، فجعلهم للناس وجوهاً وللمعروف أهلا يفزع الناس إليهم في حوائجهم، اُولئك الآمنون يوم القيامة ))

          بارك الله بكم وسدد خطاكم وايدكم .






          عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
          {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
          }} >>
          >>

          تعليق


          • #6
            جزيت اخي المشرف خير الجزاء على نقل هذه الاحاديث االرائعة عن امير المؤمنين علي ( عليه واله الصلاة والسلام )

            تعليق


            • #7
              قصة جميلة ولكن يظهر ان بعض الناس ﻻتستحق ان يصنع لها معروف وساعتها سيكون في غير اهله وكما قال الشاعر .:-

              ومن يصنع المعروف في غير اهله ...... يكن حمده ضرا عليه ويندم لكن هذا ﻻيمنع ان نصنع المعروف لوجه الله ...
              .بارك الله فيك تقبلي مروري واضافتي

              تعليق


              • #8
                زهراء الموسوي صحيح لكن ليس بهذا الزمن المتعب؟
                sigpic
                إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                تعليق


                • #9
                  ​جزاكم الله خيرا
                  ان حديث الباب ذو شجوني
                  مما به جنت يد الخؤون
                  أيهجم العدى على بيت الهدى
                  ومهبط الوحي ومنتدى الندى
                  أيضرم النار بباب دارها
                  وآية النور علا منارها

                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x
                  يعمل...
                  X