إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اشقى الاخرين اشقى من اشقى الاولين(والفرق بينهما كالفرق بين علي -ع- والناقه)وثيقه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اشقى الاخرين اشقى من اشقى الاولين(والفرق بينهما كالفرق بين علي -ع- والناقه)وثيقه


    [ روح المعاني - الألوسي ]
    الكتاب : روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني
    المؤلف : محمود الألوسي أبو الفضل
    الناشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت
    الجزءالثامن
    http://www.gmrup.com/d7/up1396856490661.jpg

    وكانوا ألفا وخمسمائة دار وروي أنه رجع بمن معه فسكنوا ديارهم
    وأخرج أبو الشيخ عن وهب قال : إن صالحا لما نجا هو والذين معه قال : يا قوم إن هذ دار قد سخط الله عليها وعلى أهلها فاظعنوا والحقوا بحرم الله تعالى وأمنه فأهلوا من ساعتهم بالحج وانطلقوا حتى وردوا مكة فلم يزالوا بها حتى ماتوا فتلك قبورهم في غربي الكعبة وروى ابن الزبير عن جابر أن نبينا صلى الله عليه و سلم لما مر بالحجر في غزوة تبوك قال لأصحابه : لايدخلن أحد منكم القرية ولا تشربوا من مائها ولا تدخلوا على هؤلاء المعذبين إلا أن تكونوا باكين أن يصيبكم مث الذي اصابهم وذكر محيي السنة البغوي أن المؤمنين الذين مع صالح كانوا أربعة ءالاف وانه خرج بهم إلى حضرموت فلما دخلها مات عليه السلام فسميت لذلك حضرموت ثم بنى الأربعة ءالاف مدينة يقال لها حاضوراء ثم نقل عن قوم من أهل العلم أه توفي بمكة وهو ابن ثمان وخمسين سنة ولعله المعول عليه
    وجاء أن أشقى الأولين عاقر الناقة وأشقى الآخرين قاتل علي كرم الله تعالى وجهه وقد أخبر صلى الله عليه و سلم بذلك عليا رضي الله تعالى عنه وكرم وجهه وعندي أن أشقى الآخرين أشقى من أشقى الأولين والفرق بينهما كالفرق بين علي كرم الله تعالى وجهه والناقة وقد اشارت الاخبار بل نطقت بأن قاتل الأمير كان مستحلا قتله بل معتقدا الثواب عليه وقد مدحه أصحابه على ذلك فقال عمران بن حطان غضب الله تعالى عليه : ياضربة من تقي ماأراد بها ألا ليبلغ من ذي العرش رضوانا أني لأذكره يوما فأحسبه أوفى البرية عند الله ميزانا ولله در من قال : ياضربة من شقي أوردته لظى فسوف يلقى بها الرحمن غضبانا كأنه لم يرد شيئا بضربته إلا ليصلى غدا في الحشر نيرانا اني لأذكره يوما فألعنه كذاك ألعن عمران بن حطانا وكون فعله كان عن شبهة تنجيه مما شبهة في كونه ضربا من الهذيان ولو كان مثل تلك الشبهة منجيا من عذاب مثل هذا الذنب فليفعل الشخص ما شاء سبحانك هذا بهتان عظيم وقد ضربت بقدار عاقر الناقة الأمثال وما ألطف قول عمارة اليمني لاتعجبا لقدار ناقة صالح فلكل عصر ناقة وقدار وفي هذه القصة روايت أخر تركناها اقتصارا على ما تقدم لأنه أشهر ولوطا نصب بفعل مضمر أي أرسلنا معطوف على ما سبق أو به من غير حاجة إلى تقدير وإنما لم يذكر المرسل اليهم على طرز ما سبق ومالحق لأن قومه على ما قيل لم يعهدوا باسم معروف يقتضي الحال ذكره عليه السلام مضافا اليهم كما في القصص من قبل ومن بعد وهو ابن هاران بن تارخ وابن اسحق ذكر بدل تارخ مازر وأكثر النسابين على أنه عليه السلام ابن أخي ابراهيم صلى الله عليه و سلم ورواه في المستدرك عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما
    وأخرج ابن عساكر عن سليمان بن صرد أن أبا لوط عليه السلام عم ابراهيم عليه السلام وقيل : إن لوطا كان ابن خالة ابراهيم وكانت سارة زوجته أخت لوط وكان في أرض بابل من العراق مع ابراهيم فهاجر



    قل لابن ملجم والأقدار غالبة * * * هدمت ويلك للإسلام أركانا
    قتلت أفضل من يمشي على قدم * * * وأول الناس إسلاماً وإيمانا
    وأعلم الناس بالقرآن ثم بما * * * سن الرسول لنا شرعاً وتبيانا
    صهر النَّبي ومولاه وناصره * * * أضحت مناقبه نوراً وبرهانا
    وكان منه على رغم الحسود له * * * مكان هارون من موسى بن عمرانا
    ذكرت قاتله والدمع منحدر * * * فقلت: سبحان رب العرش سبحانا
    إني لأحسبه ما كان من بشر * * * يخشى المعاد ولكن كان شيطانا
    أشقى مراد إذا عدت قبائلها * * * وأخسر الناس عند الله ميزانا
    كعاقر الناقة الأولى التي جلبت * * * على ثمود بأرض الحجر خسرانا
    قد كان يخبرهم أن سوف يخضبها * * * قبل المنية أزمانا فأزمانا
    فلا عفا الله عنه ما تحمله * * * ولا سقى قبر عمران بن حطانا
    لقوله في شقي ظل مجترما * * * ونال ما ناله ظلماً وعدوانا
    يا ضربة من تقى ما أراد بها * * * إلا ليبلغ من ذي العرش رضوانا
    بل ضربة من غوى أوردته لظى * * * فسوف يلقى بها الرحمن غضبانا
    كأنه لم يرد قصداً بضربته * * * إلا ليصلى عذاب الخلد نيرانا

    وقال آخر :
    بَلْ ضَرَبْةٌ مِنْ شَقِيَ مَا أَرَادَ بِهَا * * * إلاَّ لِيَبْلُغَ مِنْ ذِي العَرْشِ خُسْرَانا
    إني لأَذْكُرُهُ يَوْماً فَأَحْسَبُهُ * * * أَشْقَى البَرِيَّةِ عِنْدَ الله مِيزَانا

    لنرى الان الوهابيه هل يلعنون ابن ملجم ويلعنون من احبه ومن مدحه ومن نظر له
    لعنك الله يابن ملجم انت وكل من يحبك ويحب من يحبك ومن يمدح ومن يروي على من يمدحك

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احسنت جزيت خيرافي ميزان حسناتك

    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الطالب 313 مشاهدة المشاركة

      لعنك الله يابن ملجم انت وكل من يحبك ويحب من يحبك ومن يمدح ومن يروي على من يمدحك

      آمين ... آمين ... آمين ... بحق محمد و آله الطاهرين ... ،

      لو لم يكن علي صلوات الله و سلامه و بركاته و تحياته عليه خير هذه الأمة بعد رسول الله صلوات الله عليه و آله لما كان قاتله اشقى الآخرين ، بل حسب الآلوسي أشقى الاولين و الآخرين ( و هو كذلك عندنا طبعاً ) ، و الا لماذا لم يكن قاتل عمر هو الاشقى مع انه عند القوم مجوسي كافر ؟؟!! ،
      و لأن علياً هو الافضل كان قاتله هو الأشقى .... صلى الله عليك يا علي و لعن الله غاصبي حقك في الخلافة و لعن الله قاتلي زوجتك و حبيبتك الزهراء (ع) و لعن الله قاتلك ابن ملجم .

      وفقكم الله لكل خير بحق أمير المؤمنين (ع) .
      sigpic
      عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

      تعليق


      • #4
        لعنك الله يابن ملجم انت وكل من يحبك ويحب من يحبك ومن يمدح ومن يروي على من يمدحك

        ابن تيمية , كعادته , يحاول الطعن بأمير المؤمنين علي عليه السلام وذلك بصورة غير مباشرة , كتكذيب فضائله , والتشكيك في المسلمات , بل وبصورة مباشرة أحياناً , فتراه ذلك الناصبي المراوغ , الذي يتلاعب بالألفاظ والأساليب .

        فتراه يقول في ابن ملجم : (( والذي قتل علياً , كان يصلي ويصوم ويقرأ القرآن , وقتله معتقداً أن الله ورسوله يحب قتل عليّ , وفعل ذلك محبة لله ورسوله في زعمه , وإن كان في ذلك ضالاً مبتدعاً )) [ منهاج السنة 7/153 ] .



        تعليق


        • #5
          يرررررررررررررررفع

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X