إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أم البنيـــــن عليها السلام ودورها في واقعة كربلاء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أم البنيـــــن عليها السلام ودورها في واقعة كربلاء

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عظم الله لنا ولكم الاجر بوفاة أم الانوار الاربعة السيدة الجليلة أم البنين عليها السلام

    هذه المرأة المؤمنة الصابرة المحتسبة كانت تدرك حقيقة الدور الريادي الذي ينتظرها والذي ينبغي أن تقوم به في رعايتها لأبناء الزهراء وتربيتهم والذود عنهم، وكانت تدرك أن هناك دورٌ ينتظر أبنها أبو الفضل العباس عليه السلام لذا اهتمت به وصقلت شخصيته وجعلت منه جندياً بطلاً يحسب له الأعداء ألف حساب وأعدته ليوم عاشوراء، لذا نجد أم البنين كيف قدمت أبنائها الواحد تلوا الآخر في واقعة الطف الأليمة .


    بعد واقعة كربلاء الأليمة وبعد أن قتل الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته والخلص من أصحابه، جاء الناعي ينعى قتلى كربلاء فلما سمعت أم البنين عليها السلام ذلك شقت الصفوف واقتربت منه وسألته عن الإمام الحسين عليه السلام هل هو حي أم قتل ؟، فسأل من بجانبه عنها فقالوا له أنها أم البنين فعدد أبنائها عليها الواحد تلو الآخر وهي تقول له سألتك عن أبني الحسين لا عن أولادي، فلما قال لها عظم الله لك الأجر في ولدك العباس مال كتفها وقد كانت تحمل طفلاً لأبي الفضل العباس عليه السلام، ولما أجابها بمقتل الإمام الحسين عليه السلام سقط الطفل من على كتفها ووقعت على الأرض بعد أن أنهدت قواها باكية، وهذا يكشف عن حقيقة موقفها وعظيم مصابها برزية الإمام وعن مدى إيمانها ورسوخ اعتقادها وولاءها الوثيق وحبها الذي لا يوصف للحسين عليه السلام، ولطالما كانت تقول : ليت أولادي جميعاً قتلوا وعاد أبو عبد الله الحسين عليه السلام سالماً، هكذا تعاملت السيدة أم البنين عليها السلام بأمانة وإخلاص مع هذه النماذج الطاهرة أبناء الزهراء وعلي وسبطي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الولادة إلى الشهادة من آل بيت النبي عليهم جميعاً ألاف التحية والسلام، وما يعنينا من هذا كله أن نقف موقف الإنسان المؤمن لا سيما المرأة المؤمنة الواعية في مجتمعاتنا أن تقف اليوم موقف هذه المرأة الصالحة وينبغي أن تتعلم منها فحياتها حافلة بالدروس والعبر .


  • #2

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك
    وجزيت خيرا

    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة أنصار المذبوح مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم عظم الله لنا ولكم الاجر بوفاة أم الانوار الاربعة السيدة الجليلة أم البنين عليها السلام هذه المرأة المؤمنة الصابرة المحتسبة كانت تدرك حقيقة الدور الريادي الذي ينتظرها والذي ينبغي أن تقوم به في رعايتها لأبناء الزهراء وتربيتهم والذود عنهم، وكانت تدرك أن هناك دورٌ ينتظر أبنها أبو الفضل العباس عليه السلام لذا اهتمت به وصقلت شخصيته وجعلت منه جندياً بطلاً يحسب له الأعداء ألف حساب وأعدته ليوم عاشوراء، لذا نجد أم البنين كيف قدمت أبنائها الواحد تلوا الآخر في واقعة الطف الأليمة .بعد واقعة كربلاء الأليمة وبعد أن قتل الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته والخلص من أصحابه، جاء الناعي ينعى قتلى كربلاء فلما سمعت أم البنين عليها السلام ذلك شقت الصفوف واقتربت منه وسألته عن الإمام الحسين عليه السلام هل هو حي أم قتل ؟، فسأل من بجانبه عنها فقالوا له أنها أم البنين فعدد أبنائها عليها الواحد تلو الآخر وهي تقول له سألتك عن أبني الحسين لا عن أولادي، فلما قال لها عظم الله لك الأجر في ولدك العباس مال كتفها وقد كانت تحمل طفلاً لأبي الفضل العباس عليه السلام، ولما أجابها بمقتل الإمام الحسين عليه السلام سقط الطفل من على كتفها ووقعت على الأرض بعد أن أنهدت قواها باكية، وهذا يكشف عن حقيقة موقفها وعظيم مصابها برزية الإمام وعن مدى إيمانها ورسوخ اعتقادها وولاءها الوثيق وحبها الذي لا يوصف للحسين عليه السلام، ولطالما كانت تقول : ليت أولادي جميعاً قتلوا وعاد أبو عبد الله الحسين عليه السلام سالماً، هكذا تعاملت السيدة أم البنين عليها السلام بأمانة وإخلاص مع هذه النماذج الطاهرة أبناء الزهراء وعلي وسبطي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الولادة إلى الشهادة من آل بيت النبي عليهم جميعاً ألاف التحية والسلام، وما يعنينا من هذا كله أن نقف موقف الإنسان المؤمن لا سيما المرأة المؤمنة الواعية في مجتمعاتنا أن تقف اليوم موقف هذه المرأة الصالحة وينبغي أن تتعلم منها فحياتها حافلة بالدروس والعبر .
      وفقك الباري
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة ابوعلاء العكيلي مشاهدة المشاركة

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        بارك الله فيك
        وجزيت خيرا



        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
          وفقك الباري
          \


          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X