إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما معنى : ( الرحمن اسم خاص بصفة عامة والرحيم اسم عام بصفة خاصة ) ؟!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما معنى : ( الرحمن اسم خاص بصفة عامة والرحيم اسم عام بصفة خاصة ) ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما معنى (الرحمن اسم خاص بصفة عامة والرحيم اسم عام بصفة خاصة ) ؟

    الجواب : الرحمن اسم خاص بالله سبحانه ولا يستعمل مع غيره تبارك وتعالى نعم مع اختصاصه بالله استعمالا لكنه يفيد شمول رحمته لكل مخلوق لان خلقه للمخلوق رحمة له فهذا الاسم الخاص يعني شمول رحمة الله وعمومها للجماد والنبات والحيوان والانسان المؤمن وغير المؤمن ووووالخ .
    فهو كاسم لا يتسمى به غير الله لكنه بما يحمل من معنى ويشير لصفة الرحمة الشاملة لكل شيء فهذا معنى : الرحمن اسم خاص بصفة عامة .

    واما الرحيم : فهو اسم عام يطلق على الله تعالى وعلى غيره يفيد صفة الرحيمية بخصوص المؤمنين (وَكَانَ بِالْمُؤْمِنينَ رَحِيماً) و ( بِالْمُؤْمِنينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ) وهذا معنى : الرحيم اسم عام بصفة خاصة .

    يشهد لذلك ما رواه الكليني في الكافي 1 /114 بسنده عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ قَالَ سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ععَنْ تَفْسِيرِ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ قَالَ الْبَاءُ بَهَاءُ اللَّهِ وَالسِّينُ سَنَاءُ اللَّهِ وَالْمِيمُ مَجْدُ اللَّهِ وَرَوَى بَعْضُهُمْ الْمِيمُ مُلْكُ اللَّهِ وَاللَّهُ إِلَهُ كُلِّ شَيْءٍ الرَّحْمَنُ بِجَمِيعِ خَلْقِهِ وَالرَّحِيمُ بِالْمُؤْمِنِينَ خَاصَّةً .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيد الحسيني; الساعة 09-04-2014, 07:45 PM.

    [
    الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
    ]

    { نهج البلاغة }




  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك

    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      اللهم صلِ على محمد وآل محمد

      بارك الله فيك مشرفنا الفاضل على هذا التوضيح

      جعلك الله من الداعين للحق والأصلاح

      تعليق


      • #4
        مشرفنا الفاضل المحترم السيد الحسيني

        بوركت جهودك ع روعه مواضيعك

        احترامي وتقديري

        تعليق


        • #5
          الاخوة والاخوات جميعا اشكركم شكرا جزيلا وطبتم وطابت تعليقاتكم النبيلة .
          حشركم الله مع الاطهار .

          [
          الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
          ]

          { نهج البلاغة }



          تعليق


          • #6
            احسنتم مشرفنا العزيز وفقكم الله وزادكم علا وشرفا ورزقكم من الفردوس اكثر غرفا بارك الله بكم وفقتم


            (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

            تعليق


            • #7
              عزيزي < سجاد القزويني > اسال الله ان يحشركم مع السجاد زين العابدين ، شكرا لدعائكم وتعليقكم .

              [
              الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
              ]

              { نهج البلاغة }



              تعليق


              • #8
                اللهم أنس أسألك برحمتك التي وسعت كل شئ احسنتم بارك الله فيكم وجزاكم الله الف خير
                اللهُمَ صَلِ عَلَى مُحَمّد وَآلِ مُحَمّد وَعَجِلْ فَرَجْ قآئِم آلِ مُحَمّد


                تعليق

                عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                يعمل...
                X