إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مأجورة ياريحة الجنة .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مأجورة ياريحة الجنة .

    عاد الزوج من عمله فوجد أطفاله الثلاثة أمام البيت يلعبون في الطين بملابس النوم التي لم يبدلوها منذ الصباح

    وفي الباحة الخلفية تبعثرت صناديق الطعام وأوراق التغليف على الأرض وكان الباب الأمامي للبيت مفتوحاً

    أما داخل البيت فقد كان يعج بالفوضى

    فقد وجد المصباح مكسوراً
    والسجادة الصغيرة مكومة إلى الحائط
    وصوت التلفاز مرتفعاً
    وكانت اللعّب مبعثرة
    والملابس متناثرة في أرجاء غرفة المعيشة
    وفي المطبخ كان الحوض ممتلئا عن آخره بِالأطباق
    وطعام الأفطار ما يزال على المائدة
    و كان باب الثلاجه مفتوحاً على مصراعيه

    صعد الرجل السلم مسرعاً
    وتخطى اللعب و أكوام الملابس باحثاً عن زوجته
    كان القلق يعتريه خشية أن يكون أصابها مكروه
    فُوجئ في طريقه ببقعة مياه أمام باب الحمام
    فألقى نظرة في الداخل ليجد المناشف مبلله
    والصابون تكسوه الرغاوي
    وتبعثرت مناديل الحمام على الأرض
    بينما كانت المرآة ملطخه بمعجون الأسنان
    اندفع الرجل إلى غرفة النوم

    فوجد زوجته مستلقية على سريرها تقرأ رواية
    نظرت إليه الزوجة وسألته بابتسامة عذبة عن يومه
    فنظر إليها في دهشة وسألها :ما الذي حدث اليوم

    ابتسمت الزوجة مرة أخُرى وقالت:
    كل يوم عندما تعود من العمل تسألني باستنكار
    ما الشيء المهم الذي تفعلينه طوال اليوم…
    أليس كذلك يا عزيزي
    فقال : بلى
    فقالت الزوجَة:
    حسنا أنا لم أفعل اليوم ما أفعله كل يوُم!!


    الخلاصة:

    من المهم جداً أن يدرك كل إنسان إلى أي مدى يتفانى الآخرون في أعمالهم

    وكم يبذلون من جهد لتبقى الحياة متوازنه بشقيها و هما .(الأخذ..و..العطاء).

    حتى لايظن أنه الوحيد الذي يبذل جهوداً مضنيه و يتحمل الصعاب و المعاناة وحده وحتى لاتغره سعادة من حوله و هدوئهم فيظن أنهم لم يفعلوا شيئاً ولم يبذلوا جهداً مَن أجل الوصول إلى الراحَه و السعادة

    ...
    قدّر قيمة الآخرين و جهودهم وستجد من يقدر جهودك
    مأجُورة يا ريحة الجنة


    رحم الله امرأة تفزع من نومها متألمة من جنينها...

    رحم الله امرأة انهمرت عيناها دمعا من الضيق والتعب..

    رحم الله امرأة سهرت الليالي الطوال تراقب رضيعا لم ينم...

    رحم الله امرأة سبقت دمعتها دمعة ابنها إذا جاءها يشكو..

    رحم الله امرأة زفت بيدها شابا وشابة إلى الحلال في عرس..

    رحم الله امرأة ألقت بسوار راحتيها لتعود أدراج السنين تربي حفيدها فرحا..

    رحم الله امرأة كلما أيقظتها همومها وخوفها على أولادها بكت لربها ودعت لهم وسجدت..

    رحم الله امرأة بدأت وعاشت وماتت تحت العطاء..

    ولم تطالب بجزاء
    ولاشكت قلة الوفاء..

    ولا ضعفت ولاملت في حبها لزوجها واولادها يوما ولا وهنت..

    ومن يجازي الأم سوى رب كريم عليم بمافعلت..

    اللهم أدخل أمي وأمهاتكم الجنة بغير حساب ولا سابق عذاب دعوة صادرة من القلب ﻷمي وامك وامهات المؤمنين والمؤمنات .
    مأجُورة يا ريحة الجنة..
    sigpic

  • #2
    اللهم أمين يارب العالمين..

    مرحباً بطلتكِ البهية التي اشتقنا لها يا ايتها المبدعة العشق المحممدي.
    اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك

      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة رحيق الزكية مشاهدة المشاركة
        اللهم أمين يارب العالمين..

        مرحباً بطلتكِ البهية التي اشتقنا لها يا ايتها المبدعة العشق المحممدي.
        غاليتي رحيق الزكية مرحبا بك في صفحتي اشتقت لردودك وطهارة روحك حفظك الله ورعاك
        sigpic

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ابوعلاء العكيلي مشاهدة المشاركة
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك

          أخي الفاضل أبوعلاء لك بالغ الشكر والتقدير لتشريفك صفحتي بعطر مرورك
          sigpic

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم

            كثيرا ما نكبر حجم مسؤوليلتنا ونصغر حجم مسوؤوليات الاخرين

            وما ذلك الا لنزعات نفسيه كثيرة منها الانانيه ..... التكبر .... الظلم ....عدم تقدير جهود الاخرين

            او الغفله عن مصاعب الحياة معهم ....

            كل ذلك لاننا نرى الحياة بمنظار ضيق وهو منظار الانا ولو تفكرنا قليلا ...او فقدنا جهودهم ومساعدتهم لنا لعرفنا حجمها واهميتها

            في تغير حياتنا ومساعدتنا في تجاوز صعابها وعثراتها وتحمل مسؤولياتها

            وهذا الامر كثيرا مانشعربه تجاة كثير من الناس بعد ان نفقدهم

            وخاصه مع الام لان تضحياتها وجهودها ومساعداتها ....

            بوركت وسلمت يداك على هذة القصه الجميله الواعيه

            وسددك الله لكل خير وصلاح







            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وال محمد

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              اختي الفاضلة (العشق المحمدي )

              سيكون محور حديثنا لهذا الاسبوع ببرنامجكم (برنامج منتدى الكفيل )

              هو قصتك الراقية التي اوردتيها لنا مشكورة وماجورة

              واخترناها لتكون بين ايديكم ومحورا للحديث عن الحياة الاسرية فكوني معنا ......

              وذلك بقسمكم (قسم برنامج منتدى الكفيل )










              تعليق


              • #8
                بارك الله فيك على الطرح القيم~
                دمت ودام لنا عذب عطائك
                ~
                يعطيك ربي كل العوافي

                تعليق


                • #9
                  بو ركتي على طرح الموضوع

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة خادمة ام الخدر مشاهدة المشاركة
                    بسم الله الرحمن الرحيم

                    كثيرا ما نكبر حجم مسؤوليلتنا ونصغر حجم مسوؤوليات الاخرين

                    وما ذلك الا لنزعات نفسيه كثيرة منها الانانيه ..... التكبر .... الظلم ....عدم تقدير جهود الاخرين

                    او الغفله عن مصاعب الحياة معهم ....

                    كل ذلك لاننا نرى الحياة بمنظار ضيق وهو منظار الانا ولو تفكرنا قليلا ...او فقدنا جهودهم ومساعدتهم لنا لعرفنا حجمها واهميتها

                    في تغير حياتنا ومساعدتنا في تجاوز صعابها وعثراتها وتحمل مسؤولياتها

                    وهذا الامر كثيرا مانشعربه تجاة كثير من الناس بعد ان نفقدهم

                    وخاصه مع الام لان تضحياتها وجهودها ومساعداتها ....

                    بوركت وسلمت يداك على هذة القصه الجميله الواعيه

                    وسددك الله لكل خير وصلاح







                    أختي الغالية شكرا لمداخلتك الرائعة دام فيض عطاؤك وبورك قلمك المعطاء
                    sigpic

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X