إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

غزوة مؤتة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غزوة مؤتة

    غزوة مؤونة
    في جمادي( *)
    سنة ثمان من الهجرة بعد خيبر بشهرين وحقها أن تسمى سرية كما في طبقات ابن سعد لأن الغزوة عندهم ما غزاها رسول الله ص بنفسه والسرية بخلافها. ومؤتة بضم الميم وهمزة ساكنة موضع معروف عند الكرك بأدنى البلقاء وكان سببها ان ر
    سول الله ص بعث الحارث بن عمير الأزدي بكتاب إلى هرقل ملك الروم بالشام فلما نزل مؤتة عرض له شرحبيل بن عمرو الغساني من امراء قيصر على الشام فقال أين تريد لعلك من رسل محمد؟ قال نعم، فاوثقه رباطا ثم قدمه فضرب عنقه ولم يقتل لرسول الله ص رسول غيره فلما بلغه ذلك اشتد الأمر عليه فجهز ثلاثة آلاف من أصحابه وبعثهم إلى بلاد الروم وأمر عليهم زيد بن حارثة فان أصيب فجعفر بن أبي طالب فان أصيب فعبد الله بن رواحة هكذا ذكر أكثر المحدثين ولكن في رواية أبان بن عثمان عن الصادق ع أنه استعمل عليهم جعفرا فان قتل فزيد فان قتل فابن رواحة. قال ابن أبي الحديد اتفق المحدثون على أن زيد بن حارثة كان هو الأمير الأول وأنكرت الشيعة ذلك وقالوا كان جعفر بن أبي طالب هو الأمير الأول فان قتل فزيد بن حارثة فان قتل فعبد الله بن رواحة ورووا في ذلك روايات وقد وجدت في الأشعار التي ذكرها محمد بن إسحاق في كتابه المغازي ما يشهد لقولهم فمن ذلك ما رواه عن حسان بن ثابت:
    فلا يبعدن الله قتلى تتابعوا * بمؤتة منهم ذو الجناحين جعفر @
    وزيد وعبد الله حين تتابعوا * جميعا وأسياف المنية تقطر @
    غداة غدوا بالمؤمنين يقودهم * إلى الموت ميمون النقيبة أزهر@
    أغر كضوء البدر من آل هاشم * أبي إذا سيم الدنية اصعر @
    فطاعن حتى مال غير موسد * بمعترك فيه القنا متكسر @

    .................................................. ................................

    المصدر/أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج ١ - الصفحة
    ٢٧٣
    (*) في اعيان الشيعة جمادى الاولى
    بهاء النعماني
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X