إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فائدة إحياء ذكرى السيدة أم البنين عليها السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فائدة إحياء ذكرى السيدة أم البنين عليها السلام

    فائدة إحياء ذكرى السيدة أم البنين عليها السلام
    إن إحياء ذكرى أم البنين عليها السلام وذكرى سائر المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين وذويهم ومن والاهم، كالعلماء والصالحين والصالحات، من أهم ما يلزم على المؤمنين القيام به والتشجيع عليه، وذلك لأجل تنظيم الحياة تنظيماً صحيحاً يوجب سعادة الإنسان في دنياه وآخرته، لما في هذه المناسبات من دروس وعبر.

    ففي ذكرى أم البنين عليها السلام مثلا تتذكر النساء هذه المرأة الطاهرة، العفيفة الشريفة، الحافظة لنفسها، الذاكرة لله واليوم الآخر، المديرة لبيتها،المراعية لحقوق زوجها، المربية لأولاد صالحين و.. فتتعلم منها وتقتدي بها، فتطبق هذا المثال الطاهر على حياتها، وتعكس أخلاقها على بيتها، لتعيش حياة طيبة هانئة مستقيمة، وبذلك تسعد المرأة التي تلقت الدروس من مدرسة أم البنين عليها السلام واتبعتها، ويسعد بها غيرها من أولادها وذويها، فيكون الإحسان عائداً لنفسها قبل غيرها، قال سبحانهإن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها).

    بالإضافة إلى أن ذكرى أم البني عليها السلام وذكرى العظماء رجالاً أو نساءً، موجب للأجر والثواب فقد ورد:«من ورّخ مؤمناً فكأنما أحياه»، فكما أن إحياء الإنسان يوجب الخيرات، كذلك إحياء ذكراه،قال تعالى ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب).

    بالإضافة إلى أن ذكرى الأخيار والخيّرات تملأ النفس الإنساني بالصحيح النافع والمنهج المسعد، والعكس بالعكس، وعندئذٍ تعكس النفس التي تلقت الذكرى شيئا من تلك الأسوة .. إن خيراً فخير وإن شراً فشر. وهذا تكليف على كل إنسان بقدر وسعه، قال سبحانهلايكلف الله نفساً إلاّ ما آتاها).

    وعلى أي فسيرة العظيمات تربي العظيمات،، بل وحتى العظماء في الأمور المشتركة كالعبادة والزهد والتقوى، فسيرتهن تربية للرجال والنساء.. والبنين والبنات.. للبشرية جمعاء.فعظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء ونسأل الله بحق وفضل ام البنين ان يقضي حوائجكم وحوائجنا ويسهل اموركم ويوفقكم لنيل رضاها وشفاعتها
    التعديل الأخير تم بواسطة سجاد القزويني; الساعة 11-04-2014, 06:53 AM.


    (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

  • #2
    السلام على أم البنين
    السلام على أم العباس
    السلام على من تقضى الحوائج بذكرها
    احسنتم ووفقكم الله

    تعليق


    • #3
      السلام عليها وعلى اولادها الاربعة شكرا لمروركم اخي وفقكم الله وقضى حوائجكم بحق قاضية الحوائج ام البنين (عليها السلام)


      (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

      تعليق


      • #4
        السلام على باب الحوائج
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        احسنت .....بارك الله فيك وجزيت خيرا

        حسين منجل العكيلي

        تعليق


        • #5
          وجزاكم كل الخير عظم الله اجركم شكرا لمروركم العبق وروعة وجودكم سلمكم الله وقضى حوائجكم بحف ام العباس ام الحسين عليها السلام
          التعديل الأخير تم بواسطة سجاد القزويني; الساعة 12-04-2014, 12:06 PM.


          (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

          تعليق


          • #6
            أحسنتم كثيراً اخي القدير

            أضافة للعبر التي نستفاد منها من ذكر حياة هذه السيدة العظيمة ،،نحصل على الاجر والثواب وقضاء الحوائج
            وهذا الامر يشهد له كل موالي لجئ الى الله بوسيلته ام البنين سواء كان تسهيلاً للأمور بقراءة الفاتحة او اهداء صلوات الى روحها الطاهرة
            او سفرتها ذات الشأن العظيم او ندب الحسين عليه السلام..
            اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


            تعليق


            • #7
              احسن الله لكم (هاي ام البنين مجريبها الناس ..هاي لحيدر ولزهره رفعة راس) شكرا لمروركم الكريم اعطاكم الله من فيض جوده الذي لا ينتهي وقضى حوائجكم بحق عزيزة الزهراء


              (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

              تعليق


              • #8
                هــاي أم البنيــن اليـرفعــون الــراس
                بالغـيـره مـثـال وأصبحـت مــقـيــاس
                يكفـي لـو گـلـت أم الـبـطـل عــبــاس
                الشايل غيره محد ما يصل ليها

                الاخ سجاد بارك الله فيك وبالتوفيق وقضاء الحاجة بحق أم البنين

                تعليق


                • #9
                  شكرا لمروركم الراقي لا عدمنا الله عطر مروركم بوركتم وقضى حوائجكم بحق ام الاقمار عليها السلام


                  (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X