إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اهمية الحليب لنا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اهمية الحليب لنا

    الاية (66) من سورة النحل ( نسقيكم مما في بطونه من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين ) . كيف يتكون اللبن او ما نسميه الحليب ؟.. يقول القران الكريم انه يخرج من بين فرث الاغذية المهظومة داخل المعدة ( والدم ) وقد اثبت علم الفسلجة انه عندما يتم هظم الغذاء داخل المعدة ويكون جاهز للامتصاص ينتشر داخل المعدة والامعاء بشكل واسع وامام ملايين الانابيب الشعرية فتمتص منه العناصر المفيدة لتوصلها الى تلك الشجرة ذات الجذور التي تنتهي عروقها عند عروق الثدي .. ان الحليب بطبيعته وسط بين الفرث والدم فلا هو دم مصفى ولا هو غذاء مهضوم وهو اعلى من الثاني ودون الاول حيث ان الثدي يستفاد من الاحماض الامينية المخزونة في الجسم ويحولها الى بروتينات الخليب ( كازائيين ) اما سكر الا كتوز ( سكر الحليب ) فيؤخذ من سكر الكلوكوز الموجود في الدم ويتحول بواسطة انزيمات معينة الى سكر الاكتوز ، ومما يذكره العلماء ان انتاج لتر واحد من الحليب في الثدي يحتاج الى عبور 500 لتر من الدم خلال الثدي ليستطيع من امتصاص المواد الغذائية الازمة لصناعة الحليب ، وقد روي عن النبي (ص) ( لايجزي مكان الطعام والشراب الا اللبن ). من المعروف علميا ان الحليب يعد غذاء متكاملا اذ انه يحتوي على العناصر المعدنية كالصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والنحاس وقليل من الحديد والفسفور والكلور وغيرها فضلا عن الفيتامينات والكاربوهيدرات والبروتينات .



    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	صوره_اطفال_يشربون_الحليب_x.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	18.9 كيلوبايت 
الهوية:	853069
    إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

    أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

  • #2
    سلام علی?م احسنتم و مش?ورین علی جهود?م
    sigpic






    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا

      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        احسنتم وفقكم الله انا من اشد المحبين للحليب شكرا لموضوعكم


        (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

        تعليق


        • #5
          ​جزاك الله كل خير

          تعليق


          • #6
            وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته نورتو الموضوع بمروركم الجميل







            اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	811295.gif 
مشاهدات:	9 
الحجم:	27.9 كيلوبايت 
الهوية:	833265
            الملفات المرفقة
            إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

            أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X