إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

موضوع للنقاش

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • موضوع للنقاش

    هذا موضوع يستحق المناقشة وقد يمر به اغلب الناس في ظروف ومواقع معينة .
    قد تكون في مكان مرموق اوموقع ممتاز اوتتمتع بجاه اوثروة فهل تدفع ضريبة ذلك ؟
    قد يصيبك فرح اوحزن اوتتعرض لمكروه لاسمح الله وهذه هي سنة الحياة ,فهل عليك ارضاء جميع من حولك بأقامة الولائم والدعوات كما يحدث الان في الفواتح والاعراس والمناسبات الاخرى ؟
    ام هل تكتفي بدعوة المقربين لك ؟
    ام هل تقوم بالتصدق وإنفاقها على الفقراء والمحتاجين وبذلك تنال رضا الله ؟
    ام ترغب برضى الناس ......؟
    ماهو ردكم على ذلك ؟
    انتظر ملاحظاتكم وارائكم وعسى ان تكون تذكرة وتوعية .(وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين)....



































    التعديل الأخير تم بواسطة التقي; الساعة 14-04-2014, 07:17 PM.

  • #2
    [size=5]السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته كلنا نعلم ان ارضاء الناس غاية ﻻتدرك واكننا نحاول ارضاء المقربين وكل حسب استطاعته ليس كل الناس اغنياء وليس كلهم فقراء ...وكل هذه المظاهر يراد بها ارضاء الناس...وهي تدل على الكرم ....هذا رايي بارك الله فيك تنتظر راي بقية اﻻخوة واﻻخوات اﻻعضاء ....وننتظر منك المزيد ...../size]

    تعليق


    • #3
      رضا الناس غاية لاتدرك
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وآل محمد

        للوجاهة والمكانة الاجتماعية ضريبة متمثلة بقضاء حوائج الناس وتسهيل بعض الامور التي يمكن التدخل بها

        فعن الامام الرضا (عليه السلام) :

        (( إن لله عبادا في الأرض يسعون في حوائج الناس , هم الآمنون يوم القيامة , ومن أدخل على مؤمن سرورا
        فرح الله قلبه يوم القيامة )).

        وعن أبي عبدالله (عليه السلام) قال :

        (( أحب الأعمال إلى الله عزوجل إدخال السرور على المؤمن : إشباع جوعته أو تنفيس كربته أو قضاء دينه )) .

        وعنه (عليه السلام) قال :

        (( مشي الرجل في حاجة أخيه المؤمن يكتب له عشر حسنات و يمحى عنه عشر سيئات , ويرفع له عشر درجات , قال : ولا أعلمه إلا قال : ويعدل عشر رقاب وأفضل من اعتكاف شهر في المسجد الحرام )) .


        اما عن اقامة الولائم والمناسبات فهذا شأن خاص فما دمت قادراً على البذل ولست من المبذرين او المسرفين ولم تشتمل تلك الولائم على محرم فما المانع منها لاسيما ان بعضها محبب الى الشارع المقدس ويدخل من باب اقراء الضيف والكرم والجود .

        واما ما يخص البذل للفقراء والمحتاجين فلا شك انها افضل القربات واجلّ الطاعات وان صاحبها قريب الى الله ما دام عمله خاصاً لوجهه تعالى .

        وفقكم الله وسدد خطاكم .


        عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
        {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
        }} >>
        >>

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X