إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا لا يستجاب الدعاء؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا لا يستجاب الدعاء؟

    بســـم الله الرحــــــمن الرحيــــــــم

    الحمد لله الواحد الأحد ، الفرد الصمد ، الذي لم يكن له ندٌّ ولا ولد , ثمَّ الصلاة على نبيه المصطفى ، وآله الميامين الشرفا ، الذين خصّهم الله بآية التطهير . يقول تعالى : (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)

    سلام من السلام عليكم
    مما يسأله البعض أيضاً انه لماذا لا يستجاب الدعاء؟


    والجواب: لماذا لا ينفع الدواء؟
    وهذا جواب نقضي حسب الاصطلاح
    والحلي: إن الله سبحانه جعل للأمراض الدواء، وجعل لبعض الأمراض والمقاصد الدعاء، وكل واحد منهما في الجملة، لا على نحو الكلية، إذ الأمر دائر بين الثلاث:


    الأول: عدم الجعل مطلقا.
    والثاني: الجعل مطلقا.
    والثالث: الجعل في الجملة.

    فالأول لا صحة له، لأنه نقص في الخلقة، فكل شيء قابل للخلقة وليس فيه محذور وجب أن يخلق، لأنه مقتضى الفياضية المطلقة منه سبحانه.

    والثاني: لا صحة له، وإلا لزم خلاف الحكمة، إذ بذلك تتغير الدنيا عن كونها دنيا هكذا، بل تكون جنة، والمفروض أن الدنيا بهذه الكيفية نوع من الخلقة التي تتطلب الخلق بلسان الواقع، والفياض يخلق كل شيء فيه الحكمة بأن لم يكن فيه محذور.
    فيبقى الثالث.
    فلا يقال: ما أكثر ما يشفي الدواء؟
    لأنه يقال: وما أكثر ما استجيب الدعاء، فإن أحدنا يذكر انه دعا للدين، والفقر، والمرض، والولد، والعدو، وألف شيء وشيء واستجيب، نعم لا يستجاب الكل.
    كما استعمل الدواء لعشرات الأمراض وشوفي، نعم ليس كل مرض يعالج بالدواء، وإلا لم يكن هناك مرض وموت وهرم وعقم ونقص خلقة وغيرها.
    فالدعاء من الأسباب الكونية المعنوية، كالدواء، لا يصيب كله ولا يخيب كله، كسائر الأسباب والمسببات التي ليست علة تامة، وإنما لها شرائط وموانع ومعدات وقواطع، إلى غير ذلك.
    فقوله سبحانه: ((ادعوني استجب لكم)) من باب المقتضي لا من باب العلة التامة.

    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    وفقكِ الله.........
    عندما لايُستجاب الدعاء اكيد فيه حكمه إلهيه ومصلحه للبشر

    ولكن ينبغي علينا الإكثار من الدعاء والإلحاح .....فسبحانه وتعالى يحب العبد اللحوح الكثير الدعاء فذلك يزيده جوداً وكرما

    فالدعاء هو بحد ذاته عباده حتى لولم يُستجاب


    sigpic

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك

      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


        نعم هذا كلام سليم وصحيح، ولكن علينا أن نعلم انّ عدم استجابة الدعاء قد يكون منشأه نحن، فالذنوب هي بالتأكيد حاجز من الحواجز التي تمنع استجابة الدعاء، أو قد يكون الدعاء فيه معصية أو محرّم وبعبارة أخرى ليس فيها رضى لله تعالى، أو يكون أثناء الدعاء شفتاه تتحركان ولكنّ قلبه ساه أو غير مؤمن باستجابة الدعاء، أو عدم توافر شروط الدعاء كعدم وجود مقدمات الدعاء من البدء بالبسملة والتحميد والصلاة على محمد وآل محمد، وغيرها من الموانع التي يكون سببها الرئيسي الداعي نفسه..
        وقد يؤخّر الله تعالى لحبّه بعبده فيريد منه أن يلحّ في الدعاء فيستأنس به، أو انّ هناك مصلحة في تأخير الدعاء أو عدم استجابته..

        الأخت القديرة من نسل عبيدك احسبني يا حسين..
        أسال الله تعالى أن تكونوا من المؤمنين الخيّرين المباركين في أعمالهم بفضل الصلاة على محمد وآل محمد عليهم السلام...


        تعليق


        • #5
          ​احسنتم .... جزاكم الله خيرا
          ان حديث الباب ذو شجوني
          مما به جنت يد الخؤون
          أيهجم العدى على بيت الهدى
          ومهبط الوحي ومنتدى الندى
          أيضرم النار بباب دارها
          وآية النور علا منارها

          تعليق


          • #6
            كتب الباري لك كل خيرزهراء الموسوي
            sigpic
            إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
            ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
            ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
            لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X