إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تهنئة واقتداء بسيرة سيدة النساء عليها السلام ....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تهنئة واقتداء بسيرة سيدة النساء عليها السلام ....

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على حبيب رب العالمين واله الغرر الميامين

    يتشرف قسم المراة ان يقدم اسمى ايات الولاء والوفاء بذكرى ولادة خير النساء ...المراة الاستثنائية

    ام ابيها ...وفخر الاولين والاخرين من النساء وسيدتهن اجمعين

    ولاننا نريد ان نتشرف بتسليط الضوء على شيء بسيط من انوار عبادتها وطاعتها لمولاها وبارئها

    واذا درسنا سيرتها (عليها السلام )فاننا نجد فيها كل معاني القوة والجهد والانفتاح على الله سبحانه وتعالى

    فالعبادة عندها لم تكن مجرد حالة تقليدية وطقوس باردة تمارسها من خلال حركات جوفاء فارغه

    فاحساسها الواعي والراقي والشامل بوجود الله تعالى جعلها تستشعر السعادة والانفتاح على الحياة والاخرين اكثر واكثر

    لان الخلق كلهم عيال الله

    وفيما ورد من نصوص في مجال عبادتها (عليها السلام )

    ((ماكان في هذه الامة اعبد من فاطمة ،كانت تقوم حتى تتورم قدماها ))

    ونحن وباعتبارنا نسير على سيرتها يجب ان نتسائل كثيرا ما هو افق عبادتنا ؟؟؟؟؟

    وماهي انعكاسات هذة العبادة على اسرنا وعوائلنا ومع ابناءنا وازواجنا ؟؟؟؟

    واذا اردنا ان نقتبس من نور ولاءها وعبادتها لله

    يجب ان نجعل من هكذا مناسبات سبب للتوجة والتامل باصلاح حالنا وفق سيرتها الغراء ....














  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد
    لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

    * عن الإمام الصادق عليه السلام : هي فاطمة الصديقة الكبرى وعلى معرفتها دارت القرون الأولى 1 .
    * الإمام الحسين عليه السلام : أمي ـ فاطمة ـ خير منّي 2 .
    * الإمام الحسن العسكري : وهي ـ فاطمة ـ حجة علينا 3 .
    * عن علي عليه السلام : دخلت يوماً منزلي فاذا رسول
    الله صلى الله عليه وآله جالس والحسن عن يمينه ، والحسين عن يساره ، وفاطمة بين يديه ، وهو يقول : يا حسن ويا حسين ، أنتما كفتا الميزان وفاطمة لسانه ، ولا تعدل الكفتان إلاّ باللسان ، ولا يقوم اللسان إلاّ على الكفتين . . . أنتما الإمامان ولأمكما الشفاعة 4 .
    * روي عن مجاهد ، أنه قال : خرج النبي صلى
    الله عليه وآله وهو آخذ بيد فاطمة ، فقال : من عرف هذه فقد عرفها ، ومن لم يعرفها فهي فاطمة بنت محمد ، وهي بضعة مني ، وهي قلبي وروحي التي بين جنبي ، فمن آذاها فقد آذاني ، ومن آذاني فقد آذى الله 5 .
    * قال رسول
    الله صلى الله عليه وآله وسلم : فاطمة بهجة قلبي ، وأبناها ثمرة فؤادي ، وبعلها نور بصري ، والأئمة من ولدها أمناء ربي وحبله الممدود بينه وبين خلقه ، من اعتصم به نجا ، ومن تخلف عنه هوى 6 .
    * روي عن سعد بن أبي وقاص ، أنه قال : سمعت النبي صلى
    الله عليه وآله يقول : فاطمة بضعة مني ، من سرها فقد سرني ، ومن ساءها فقد ساءني . فاطمة أعز البرية عليّ 7 .
    * قال رسول
    الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن فاطمة ابنتي خير أهل الأرض عنصراً وشرفاً وكرماً 8 .
    * قال النبي صلى
    الله عليه وآله : يا فاطمة ؛ ابشري فإن الله تعالى اصطفاك على نساء العالمين ، وعلى نساء الإسلام وهو خير الدين 9 .
    * قال رسول
    الله صلى الله عليه وآله : فاطمة سيدة نساء أهل الجنة 10 .
    * قال رسول
    الله صلى الله عليه وآله وسلم : إنما سميت ابنتي فاطمة ، لأن الله فطمها وفطم من أحبها من النار 11 .
    * قال النبي صلى
    الله عليه وآله وسلم : يا سلمان ؛ من أحب فاطمة بنتي فهو في الجنة معي ، ومن أبغضها فهو في النار .
    يا سلمان : حب فاطمة ينفع في مأة من المواطن أيسر ذلك المواطن : الموت والقبر والميزان والمحشر والصراط والمحاسبة ، فمن رضيت عنه إبنتي فاطمة رضيتُ عنه ، ومن رضيتُ عنه رضي
    الله عنه ، ومن غضبت عليه غضبتُ عليه ، ومن غضبتُ عليه غضب الله عليه .
    يا سلمان ؛ ويل لمن يظلمها ويظلم بعلها أمير المؤمنين علياً ، وويل لمن يظلم ذريتها وشيعتها 12 .
    * قال الإمام علي عليه السلام عن فاطمة عليها السلام : " فو
    الله ما أغضبتها ولا أكرهتها على أمر حتى قبضها الله عز و جل ، ولا أغضبتني ولا عَصَت لي أمراً ، ولقد كنت أنظر إليها فتنكشف عني الهموم والأحزان 13 .






    1. من فقه الزهراء عليها السلام عن امالي الطوسي ، ج2 ، ص280 .
    2. الإرشاد للشيخ المفيد ، ص232 ، ط بيروت .
    3. تفسير اطيب البيان ، ج13 ، ص225 .
    4. كشف الغمة ، ج1 ، ص506 .
    5. علي بن احمد المالكي الشهير بابن الصباغ ، الفصول المهمة في معرفة أحوال الأئمة عليهم السلام ، ص146 .
    6. الشيخ إبراهيم بن محمد الجويني ، فرائد السمطين في فضائل المرتضى والبتول والسبطين والأئمة من ذريتهم عليهم السلام ، ج 2 ، ص 66 .
    7. الشيخ محمد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ، ج43 ، ص30 .
    8. الشيخ إبراهيم بن محمد الجويني ، فرائد السمطين ، ج2 ، ص68 .
    9. الشيخ محمد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ، ج43 ، ص36 .
    10. الشيخ محمد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ج43 ، ص37 .
    11. الشيخ إبراهيم بن محمد الجويني ، فرائد السمطين ، ج2 ، ص58 .
    12. الشيخ إبراهيم بن محمد الجويني ، فرائد السمطين ، ج2 ، ص67 .
    13. الشيخ محمد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ج43 ، ص134 .

    تعليق


    • #3
      فاطمة الزهراء -صلوات الله عليها -تلك بنت التي يغظب الله لغظبها ويرضى لرضاها ففي
      السنة الثانية

      من البعثة ولد ذلك النور الرباني فشع في سماء الوجود ظياءاً وأشرقت الأرض بنورها ولم يبقى بيت من

      بيوت مكة إلا ودخلها ذلك النور الفاطمي فوضعت طاهرة مطهرة وقالت : أشهد أن لا

      إله إلا
      الله وأن أبي رسول الله سيد الانبياء وأن بعلي سيد الأوصياء وولدي سادة الأسباط

      فتباشرت الحورالعين وبشر أهل السماء بعضهم بعضأً بولادتها

      وحدث في السماء نوراً زاهر لم تره الملأئكة قبل ذلك وتناولتها أمها السيدة خديجة سلام
      الله عليها فرحة

      مستبشرة كيف لا وهي

      التي قال عنها القرآن الكريم بأنها الكوثر فهي العطاء الذي لا ينفذ

      وهي رحمة
      الله الواسعة وهي باب الله الذي منه يؤتى وهي التي قال عنها الباري عز وجل لرسول الله ( صلى
      الله عليه وآله وسلم)

      في حديث قدسي مضمونه :لولاها لما خلقتكما .

      كانت أماً لأبيها لما كانت تحمله من حنان الأمومة وكانت

      بنتاً وأيُ بنتٍ يقول رسول
      الله (صلى الله عليه وآله وسلم )كنت كلما اُريد الخروج للحرب أذهب الى فاطمة

      واُودعها وعندما أعود أول من أدخل عليها إبنتي فاطمة

      كان يحبها حباً جماً وكانت إذا دخلت عليه قام إجلالاً لها وقبل

      يدها وأجلسها في مكانه , كان يشمُ منها رائحة الجنة

      فهي تفاهة الجنة التي تناولها رسول
      الله , وكان كلما

      اصابه التعب والضعف يأتي إليها وهذا ما نلمسه من حديث الكساء الذي ترويه هي سلام
      الله عليها

      (إني أجد في بدني ضعفاً
      فقلتُ : أعيذك بـالله يا أبتاه من الضعف) وهذا درسٌ لنا كلما وجدنا ضعفاً في كل أمرٍ من امور حياتنا علينا أن

      نذهب الى بيت الزهراء ونطلب منها الراحة كما فعل رسول
      الله فقد لمس منها

      الراحة والحنان والعطف عندما جاء إلى بيتها وهكذا كانت زوجة

      كلما ضاقت الدنيا بعلي كان يأتي إليها (
      والله ما أغضبتني منذ عاشرتها ) وهكذا كانت أماً كلما دخل عليها

      الحسنان تستقبلما

      بحنان الامومة وعطفها ( السلام عليك ياأماه وعليك السلام يا قرة

      عيني وثمرة فؤادي ) كانت أماً لزينب وأي زينبٍ كانت وقفت بوجه ذلك اللعين مرددة ذلك النشيد الخالد على مر

      الليالي
      والأيام ( فو
      الله لاتمحوا ذكرنا ولاتميت وحينا )هكذا كانت أبنتاً

      وزوجتاً وأماً وو... كل الكلمات تعجز في بيان من هي هي سيدة النساء هي الانسية الحوراء هي التي زوجت في

      السماء هي بنت

      خير الأنبياء هي زوجة خير الاوصياء هي أم الائمة النجباء

      هي الخير والعطاء هي الزهراء العذراء هي مجيبة الدعاء

      يقول الإمام الصادق (عليه السلام ) نحن حجج
      الله على الخلق واُمنا فاطمة حجة الله علينا

      ويقول : هي ليلة القدر التي على معرفتها دارت القرون الاولى ومن أدركها فقد

      أدرك ليلة القدر هذا قطرة من بحر فيضها وعطائها وحياتها ولكن وللأسف هذه الوردة اليانعة

      لم يراعي حرمتها القوم ففعلوا ما فعلوا بعد أستشهاد أبيها رسول
      الله (صلى الله عليه وآله وسلم )

      فلعنة
      الله على كل من أذاها ولم يراعي حرمتها وانتهك حرمتها ورزقنا الله طلب ثأرها مع

      ولدها الإمام المهدي الموعود والسلام

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وآل محمد

        ان قيل حواء قلت فاطم فخرها

        اوقيل مريم قلت فاطم افضل

        أفهل لحوا والد كمحمد

        ام هل لمريم مثل فاطم أشبل !!

        نبارك لكم مولد سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء وكل عام وانتم بالف خير

        احسنت مشرفتنا الفاضلة
        ( خادمة الساقي)
        وفقك
        الله على هذا الموضوع الرائع

        وجعله
        الله في ميزان حسناتك

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة سهاد مشاهدة المشاركة
          بسم الله الرحمن الرحيم
          الحمد
          لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

          * عن الإمام الصادق عليه السلام : هي فاطمة الصديقة الكبرى وعلى معرفتها دارت القرون الأولى 1 .
          * الإمام الحسين عليه السلام : أمي ـ فاطمة ـ خير منّي 2 .
          * الإمام الحسن العسكري : وهي ـ فاطمة ـ حجة علينا 3 .
          * عن علي عليه السلام : دخلت يوماً منزلي فاذا رسول
          الله صلى الله عليه وآله جالس والحسن عن يمينه ، والحسين عن يساره ، وفاطمة بين يديه ، وهو يقول : يا حسن ويا حسين ، أنتما كفتا الميزان وفاطمة لسانه ، ولا تعدل الكفتان إلاّ باللسان ، ولا يقوم اللسان إلاّ على الكفتين . . . أنتما الإمامان ولأمكما الشفاعة 4 .
          * روي عن مجاهد ، أنه قال : خرج النبي صلى
          الله عليه وآله وهو آخذ بيد فاطمة ، فقال : من عرف هذه فقد عرفها ، ومن لم يعرفها فهي فاطمة بنت محمد ، وهي بضعة مني ، وهي قلبي وروحي التي بين جنبي ، فمن آذاها فقد آذاني ، ومن آذاني فقد آذى الله 5 .
          * قال رسول
          الله صلى الله عليه وآله وسلم : فاطمة بهجة قلبي ، وأبناها ثمرة فؤادي ، وبعلها نور بصري ، والأئمة من ولدها أمناء ربي وحبله الممدود بينه وبين خلقه ، من اعتصم به نجا ، ومن تخلف عنه هوى 6 .
          * روي عن سعد بن أبي وقاص ، أنه قال : سمعت النبي صلى
          الله عليه وآله يقول : فاطمة بضعة مني ، من سرها فقد سرني ، ومن ساءها فقد ساءني . فاطمة أعز البرية عليّ 7 .
          * قال رسول
          الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن فاطمة ابنتي خير أهل الأرض عنصراً وشرفاً وكرماً 8 .
          * قال النبي صلى
          الله عليه وآله : يا فاطمة ؛ ابشري فإن الله تعالى اصطفاك على نساء العالمين ، وعلى نساء الإسلام وهو خير الدين 9 .
          * قال رسول
          الله صلى الله عليه وآله : فاطمة سيدة نساء أهل الجنة 10 .
          * قال رسول
          الله صلى الله عليه وآله وسلم : إنما سميت ابنتي فاطمة ، لأن الله فطمها وفطم من أحبها من النار 11 .
          * قال النبي صلى
          الله عليه وآله وسلم : يا سلمان ؛ من أحب فاطمة بنتي فهو في الجنة معي ، ومن أبغضها فهو في النار .
          يا سلمان : حب فاطمة ينفع في مأة من المواطن أيسر ذلك المواطن : الموت والقبر والميزان والمحشر والصراط والمحاسبة ، فمن رضيت عنه إبنتي فاطمة رضيتُ عنه ، ومن رضيتُ عنه رضي
          الله عنه ، ومن غضبت عليه غضبتُ عليه ، ومن غضبتُ عليه غضب الله عليه .
          يا سلمان ؛ ويل لمن يظلمها ويظلم بعلها أمير المؤمنين علياً ، وويل لمن يظلم ذريتها وشيعتها 12 .
          * قال الإمام علي عليه السلام عن فاطمة عليها السلام : " فو
          الله ما أغضبتها ولا أكرهتها على أمر حتى قبضها الله عز و جل ، ولا أغضبتني ولا عَصَت لي أمراً ، ولقد كنت أنظر إليها فتنكشف عني الهموم والأحزان 13 .






          1. من فقه الزهراء عليها السلام عن امالي الطوسي ، ج2 ، ص280 .
          2. الإرشاد للشيخ المفيد ، ص232 ، ط بيروت .
          3. تفسير اطيب البيان ، ج13 ، ص225 .
          4. كشف الغمة ، ج1 ، ص506 .
          5. علي بن احمد المالكي الشهير بابن الصباغ ، الفصول المهمة في معرفة أحوال الأئمة عليهم السلام ، ص146 .
          6. الشيخ إبراهيم بن محمد الجويني ، فرائد السمطين في فضائل المرتضى والبتول والسبطين والأئمة من ذريتهم عليهم السلام ، ج 2 ، ص 66 .
          7. الشيخ محمد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ، ج43 ، ص30 .
          8. الشيخ إبراهيم بن محمد الجويني ، فرائد السمطين ، ج2 ، ص68 .
          9. الشيخ محمد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ، ج43 ، ص36 .
          10. الشيخ محمد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ج43 ، ص37 .
          11. الشيخ إبراهيم بن محمد الجويني ، فرائد السمطين ، ج2 ، ص58 .
          12. الشيخ إبراهيم بن محمد الجويني ، فرائد السمطين ، ج2 ، ص67 .
          13. الشيخ محمد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ج43 ، ص134 .

          بسم الله الرحمن الرحيم

          نبارك لك اختي الفاضلة (سهاد )مولد واشراقة نور سيدة النساء عليها السلام

          وشكرا لردودك الطيبه التي سارد عليها تباعا

          وقرات روايه اطلعنا عليها كثيرا عن بضعة الرسول الهادي عليه صلوات ربي

          وساضيف هذا الحديث عن الرسول (صلى الله عليه واله وسلم )

          (ان هذا ملك نزل ،لم ينزل الارض قط قبل هذه الليلة ،استاذن ربه ان يسلم علي ويبشرني

          بان فاطمة سيدة نساء اهل الجنه ،وان الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة )

          ولها الكثير من الالقاب التي فازت بها وتميزت عن باقي نساء العالمين

          وحق لها التميز والابداع في سماء المكارم كيف لا وهي ابنة الرسول المختار...

          وزوجة علي الكرار ...

          وام الحسنين ....وجدة الانوار المحمدية للائمة عليهم كل التحايا والسلام










          تعليق


          • #6
            الزهراء عليها السلام عند الله جل جلاله
            عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام قال : سمعت جابر بن عبد الله الانصاري يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : إذا كان يوم القيامة تقبل ابنتي فاطمة على ناقة من نوق الجنة مدبجت الجنين ، خطامها من لؤلؤ رطب ، قوائمها من الزمرد الاخضر ، ذنبها من المسك الاذفر ، عيناها ياقوتتان حمراوان ، عليها قبة من نور يرى ظاهرها من باطنها ، وباطنها من ظاهرها ، داخلها عفو الله ، وخارجها رحمة الله ، على رأسها تاج من نور ، للتاج سبعون ركنا ، كل ركن مرصع بالدر والياقوت ، يضئ كما يضئ الكوكب الدري في افق السماء ، وعن يمينها سبعون ألف ملك ، وعن شمالها سبعون ألف ملك ، وجبرئيل آخذ بخطام الناقة ، ينادي بأعلى صوته : غضوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة بنت محمد . فلا يبقى يومئذ نبي ولا رسول ولا صديق ولا شهيد ، إلا غضوا أبصارهم حتى تجوز فاطمة بنت محمد ، فتسير حتى تحاذي عرش ربها جل جلاله ، فتزج بنفسها عن ناقتها وتقول : إلهي وسيدي ، احكم بيني وبين من ظلمني ، اللهم احكم بيني وبين من قتل ولدي . فإذا النداء من قبل الله جل جلاله :
            يا حبيبتي وابنة حبيبي ، سليني تعطى ، واشفعي تشفعي ، فوعزتي وجلالي لأُجازني ظلم ظالم . فتقول : إلهي وسيدي ذريتي وشيعتي وشيعة ذريتي ، ومحبي ومحبي ذريتي . فإذا النداء من قبل الله جل جلاله : أين ذرية فاطمة وشيعتها ومحبوها ومحبو ذريتها ؟ فيقبلون وقد أحاط بهم ملائكة الرحمة ، فتقدمهم فاطمة حتى تدخلهم الجنة . الأمالي- الشيخ الصدوق ص 69 , روضة الواعظين- الفتال النيسابوري ص 148
            عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة : سجد نبى الله خمس سجدات ليس فيهن ركوع .
            وقال: أتانى جبرائيل فقال : يا محمد ، إن ربك يحب فاطمة فاسجد ، فسجدت . ثم قال : إن الله يحب الحسن والحسين فسجدت ، ثم قال : إن الله يحب من أحبهما . . الحديث 1
            ميزان الاعتدال للذهبي: 2 / 410 , لسان الميزان لابن حجر: 3 / 275 .
            وقال رسول الله صلى الله عليه وآله : يا فاطمة ان الله تعالى ليغضب لغضبك ، ويرضى لرضاك . روضة الواعظين- الفتال النيسابوري ص 149 عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام قال : إذا كان يوم القيامة جمع الله الاولين والآخرين في صعيد واحد ثم أمر مناديا فنادى: غضوا أبصاركم ونكسوا رؤوسكم حتى تجوز فاطمة ابنة محمد صلى الله عليه وآله وسلم الصراط . قال : فتغض الخلائق أبصارهم فتأتي فاطمة عليها السلام على نجيب من نجب الجنة يشيعها سبعون ألف ملك ، فتقف موقفا شريفا من مواقف القيامة ، ثم تنزل عن نجيبها فتأخذ قميص الحسين بن علي عليهما السلام بيدها مضمخا بدمه ، وتقول : يا رب هذا قميص ولدي وقد علمت ما صنع به . فيأتيها النداء من قبل الله عزوجل : يا فاطمة لك عندي الرضا ، فتقول : يا رب انتصر لي من قاتله ، فيأمر الله تعالى عنقا من النار فتخرج من جهنم فتلتقط قتلة الحسين بن علي عليهما السلام كما يلتقط الطير الحب ، ثم يعود العنق بهم إلى النار فيعذبون فيها بأنواع العذاب ، ثم تركب فاطمة عليها السلام نجيبها حتى تدخل الجنة ، ومعها الملائكة المشيعون لها ، وذريتها بين يديها ، وأولياءهم من الناس عن يمينها وشمالها . الأمالي- الشيخ المفيد ص 130
            عن علي عليه السلام عن النبي صلى الله عليه وآله ينادى يوم القيامة أيها الجمع نكسوا رؤسكم ، و غضوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة على الصراط ، ومنها أن النبي صلى الله عليه وآله قال لها إن الله يغضب لغضبك ، ويرضى لرضاك ، ومنها قول النبي لعلي إن جبرائيل يخبرني أن الله زوجك بفاطمة وأشهد أربعين ألف ألف ملك ، وأوحى إلى شجرة طوبى أن تنثر الدر والياقوت ، فنثرت فلقطه الحور فهو عندهن يتهادينه إلى يوم القيامة ، فمعاني هذه الأقوال نقلت من الوسيلة . الصراط المستقيم - علي بن يونس العاملي ج 1 ص 171
            عن سلمان الفارسي رضى الله عنه رفعه : يا سلمان من أحب فاطمة ابنتي فهو في الجنة معي ، ومن أبغضها فهو في النار . يا سلمان ، حب فاطمة ينفع في مائة من المواطن أيسر تلك المواطن : الموت ، القبر ، والميزان ، والصراط ، والحساب ، فمن رضيت عنه ابنتي فاطمة رضيت عنه ، ومن رضيت عنه رضى الله تعالى عنه ، ومن غضبت ابنتي فاطمة عليه غضبت عليه ، ومن غضبت عليه غضب الله عليه . يا سلمان ، ويل لمن يظلمها ويظلم بعلها عليا ، وويل لمن يظلم ذريتهما وشيعتهما. ينابيع المودة لذوي القربى - القندوزي ج 2 ص 332.
            عن أبي بكر في الغيلانيات عن ابي أيوب . إذ كان يوم القيامة نادى مناد من بطنان العرش : أيها الناس ! غضوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة إلى الجنة أبو بكر في الغيلانيات عن أبي أيوب . إذا كان يوم القيامة ينادي مناد من بطنان العرش : أيها الناس ! غضوا أبصاركم ، أيها الناس ! غضوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة إلى الجنة أبو بكر في الغيلانيات عن أبي هريرة . كنز العمال - المتقي الهندي ج 12 ص 105
            إذا كان يوم القيامة نادى مناد من وراء الحجب يا أهل الجمع غضوا أبصاركم عن فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم ورضي عنها حتى تمر رواه الحاكم عن علي ورواه أبو بكر الشافعي في الغيلانيات عن أبي هريرة بلفظ إذا كان يوم القيامة نادى مناد من بطنان العرش يا أهل الجمع نكسوا رؤوسكم وغضوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة إلى الجنة . كشف الخفاء - العجلوني ج 1 ص 96
            عن جابر بن عبد الله الانصاري رضي الله عنه قال : .... فقال النبي: وأزيدكم ؟ فقالوا : نعم يارسول الله . قال : أتاني الروح الأمين - يعني جبرئيل - إنها إذا هي قبضت ودفنت يسألها الملكان في قبرها : من ربك فتقول : الله ربي ، فيقولان : من نبيك فتقول : أبي ، فيقولان : فمن وليك فتقول : هذا القائم على شفير قبري علي بن أبي طالب ، ألا وأزيدكم من فضلها ان الله قد وكل بها رعيلا من الملائكة يحفظونها من بين يديها ومن خلفها وعن يمينها وعن شمالها وهم معها في حياتها وعند قبرها بعد موتها يكثرون الصلاة عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها . بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 43 ص 58 , بشارة المصطفى- محمد بن علي الطبري ص 220
            عن عبد الله بن مسعود ، أنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول - في غزوة تبوك ، ونحن نسير معه - : إن الله عزوجل لما أمرني أن ازوج فاطمة من علي ، ففعلت . قال لي جبرائيل عليه السلام : إن الله قد بنى جنة من لؤلؤة بين كل قصبة إلى قصبة من ياقوت مشذرة بالذهب وجعل سقوفها زبرجد الاخضر . وجعل فيها طاقات من زمرد مكللة باليواقيت . ثم جعل عليها غرفا لبنة من فضة ولبنة من ذهب ، ولبنة من در ، ولبنة من ياقوت ، ولبنة من زبرجد ، وجعل فيها عيونا تنبع في نواحيها وحفها بالانهار . وجعل على الانهار قبابا من درقد رصعت بسلاسل الذهب وحفت بأنواع الشجر ، وبني في كل غصن بيتا ، وجعل في كل قبة أريكة من درة بيضاء ، غشاؤها السندس والاستبرق ، وفرشها بالزعفران ، وفتقها بالمسك والعنبر ، وجعل [ في كل قبة والقبة لها ] مائة باب على كل [ باب ] جاريتان وشجرتان في كل قبة مفرش وكتاب مكتوب فيه آية الكرسي . فقلت يا جبرائيل : لمن بنى الله عزوجل هذه الجنة ؟ فقال : هذه الجنة بناها الله جل اسمه لعلي بن أبي طالب وفاطمة ابنتك سوى جنانها تحفة أتحفها الله بها ولتقر بذلك عينك ، يا محمد . شرح الأخبار - القاضي النعمان المغربي ج 3 ص61
            عن إسحاق بن عمار وأبي بصير ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن الله تبارك وتعالى أمهر فاطمة عليها السلام ربع الدنيا ، فربعها لها ، وأمهرها الجنة والنار ، تدخل أعداءها النار ، وتدخل أولياءها الجنة ، وهي الصديقة الكبرى ، وعلى معرفتها دارت القرون الاولى . بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 43ص 105 , مستدرك سفينة البحار - الشيخ علي النمازي ج 9 ص 502 جعفر بن محمد ، عن آبائه ، عن علي عليهم السلام ، أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال لفاطمة : يا فاطمة إن الله عزوجل ليغضب لغضبك ، ويرضى لرضاك . فقيل : إن بعض موالي جعفر بن محمد عليه السلام بلغه هذا الحديث ، فأتاه . فقال : ما هذا الحديث الذي يحدث عنك بعض فتيان قريش ؟ قال : وما هو ؟ قال : يزعمون أنك حدثتهم أن النبي صلى الله عليه وآله قال لفاطمة عليها السلام : إن الله ليغضب لغضبك . قال : نعم ، قد حدثتهم بذلك ، فما أردت بسؤالك عن ذلك ؟ قال : سمعت قوما ينكرونه . قال : أو ليس قد جاء عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال : إن الله عزوجل ليغضب لعبده المؤمن [ ويرضى لرضاه ] ، فما أنكروا أن تكون فاطمة أحد المؤمنين [ يغضب الله لغضبها ويرضى لرضاها ]. قال الموالي : الله أعلم حيث يجعل رسالته . شرح الأخبار - القاضي النعمان المغربي ج 3 ص29
            روي الصدوق عن عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب ، عن أبي الحسن أحمد بن محمد الشعراني ، عن أبي محمد عبد الباقي ، عن عمر بن سنان المنيحي ، عن حاجب بن سليمان ، عن وكيع بن الجراح ، عن سليمان الاعمش ، عن ابن ظبيان ، عن أبي ذر رحمة الله عليه قال : رأيت سلمان وبلال يقبلان إلي النبي صلى الله عليه وآله إذ انكب سلمان على قدم رسول الله صلى الله عليه وآله يقبلها فزجره النبي صلى الله عليه وآله عن ذلك . ثم قال له : يا سلمان لا تصنع بي ما تصنع الاعاجم بملوكها ، أنا عبد من عبيدالله ، آكل مما يأكل العبيد ، وأقعد كما يقعد العبيد ، فقال له سلمان : يا مولاي سألتك بالله إلا أخبرتني بفضائل فاطمة يوم القيامة ؟ قال : فأقبل النبي صلى الله عليه وآله ضاحكا مستبشرا . ثم قال : والذي نفسي بيده إنها الجارية التي تجوز في عرصة القيامة على ناقة رأسها من خشية الله ، وعيناها من نور الله ، وخطامها من جلال الله ، وعنقها من بهاء الله وسنامها من رضوان الله ، وذنبها من قدس الله ، وقوائمها من مجد الله ، إن مشت سبحت وإن رغت قدست ، عليها هودج من نور فيه جارية إنسية حورية عزيزة جمعت فخلقت وصنعت ومثلت من ثلاثة أصناف : فأولها من مسك اذفر ، وأوسطها من العنبر الاشهب ، وآخرها من الزعفران الاحمر ، عجنت بماء الحيوان ، لو تفلت تفلة في سبعة أبحر مالحة لعذبت ، ولو أخرجت ظفر خنصرها إلى دار الدنيا لغشي الشمس والقمر ، جبرئيل عن يمينها وميكائيل عن شمالها ، وعلي أمامها والحسن والحسين وراءها ، والله يكلاها ويحفظها .
            فيجوزون في عرصة القيامة فإذا النداء من قبل الله جل جلاله " معاشر الخلائق غضوا ابصاركم ونكسوا رؤوسكم ، هذه فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله نبيكم ، زوجة علي إمامكم ، ام الحسن والحسين " فتجوز الصراط وعليها ريطتان بيضاوان فإذا دخلت الجنة ونظرت إلى ما أعد الله لها من الكرامة قرأت : " بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفور شكور الذي أحلنا دار المقامة من فضله لا يمسنا فيها نصب ولا يمسنا فيها لغوب " . قال : فيوحي الله عزوجل إليها : يا فاطمة سليني أعطك ، وتمني علي ارضك . فتقول : إلهي أنت المنى وفوق المنى ، أسألك أن لا تعذب محبي ومحب عترتي بالنار . فيوحي الله إليها : يا فاطمة وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني لقد آليت على نفسي من قبل أن أخلق السماوات والارض بألفي عام أن لا أعذب محبيك ومحبي عترتك بالنار. تأويل الآيات - شرف الدين الحسيني ج 2 ص 483, بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 27 ص 139, سفينة البحار: ج2، ص375 .
            قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: يا فاطمة أبشري، فلك عند الله مقام محمود، تشفعين به لمحبيك وشيعتك فتشفعين. كنز الفوائد، ج1، ص150. عن الإمام العسكري عليه السلام: نحن حجج الله على خلقه، وجدتنا فاطمة عليها السلام حجة الله علينا. تفسير أطيب البيان، ج13، ص226.
            قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أول شخص يدخل الجنة فاطمة. البحار، ج43، ص44.
            عن علي عليه السلام : أنه قال : نظر الي رسول الله صلى الله عليه وآله والى فاطمة فقال : يا علي ، من كنت عليه غضبان فإن الله ورسوله عليه غضبانان . ويا فاطمة ، من كنت عليه غضبى فإن الله ورسوله عليه غضبانان . ويا علي ، من كنت عليه راضيا فإن الله ورسوله عليه راضيان ومن كنت يا فاطمة راضية عنه كان الله ورسوله عنه راضيين . شرح الأخبار - القاضي النعمان المغربي ج 3 ص 5

            sigpic
            إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
            ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
            ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
            لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

            تعليق


            • #7
              مقامات الزهراء "سلام الله عليها" عند اهل البيت "عليهم السلام"
              عن الاصبغ بن نباتة قال : سمعت عليا على منبر الكوفة يقول : لاقولن اليوم قولا لم يقله أحد قبلي ولا يقوله أحد بعدي إلا كذاب ورثت نبي الرحمة وزوجتي خير نساء الامة وأنا خير الوصيين . (مناقب أمير المؤمنين (ع) - محمد بن سليمان الكوفي ج 1 ص 392 , مناقب أمير المؤمنين (ع) - محمد بن سليمان الكوفي ج 1 ص 395 )
              قال جابر بن عبد الله : سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول لعلي بن أبي طالب ( عليه السلام ) قبل موته بثلاث : سلام الله عليك أبا الريحانتين ، أوصيك بريحانتي من الدنيا ، فعن قليل ينهد ركناك ، والله خليفتي عليك . فلما قبض رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال علي ( عليه السلام ) : هذا أحد ركني الذي قال لي رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) . فلما ماتت فاطمة ( عليهما السلام ) قال علي ( عليه السلام ) : هذا الركن الثاني الذي قال رسول ( صلى الله عليه وآله ) . (الأمالي- الشيخ الصدوق ص 198, السيدة فاطمة الزهراء (س )- محمد بيومي ص 177, معاني الأخبار- الشيخ الصدوق ص 403 , روضة الواعظين- الفتال النيسابوري ص 152 , القاب الرسول وعترته (المجموعة)- من قدماء المحدثين ص 23 , مناقب آل ابي طالب - ابن شهر آشوب ج 3 ص 136 , العمدة- ابن البطريق ص 308 , ذخائر العقبى- احمد بن عبدالله الطبري ص 56 , بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 43 ص 173 و ص 180 وص 262 , الفايق في غريب الحديث - جار الله الزمخشري ج 1 ص 162 , نظم درر السمطين- الزرندي الحنفي ص 98 , كنز العمال - المتقي الهندي ج 13 ص 664 , تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر ج 14 ص 166 وص 167 , المناقب- الموفق الخوارزمي ص 141 , ترجمة الامام الحسين (ع)- ابن عساكر ص 174 وص 176 , كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي ج 1 ص 66 , جواهر المطالب في مناقب الإمام علي (ع) - ابن الدمشقي ج 1 ص 30 , حياة الإمام الحسين (ع) - الشيخ باقر شريف القرشي ج 1 ص 86 وص 217, تنبيه الغافلين- تحقيق السيد تحسين آل شبيب ص 43 )
              قال علي ( عليه السلام ) : فو الله ما أغضبتها ، ولا أكرهتها على أمر حتى قبضها الله عزوجل ، ولا أغضبتني ، ولا عصت لي أمرا ، ولقد كنت أنظر إليها فتنكشف عني الهموم والاحزان . (كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي ج 1 ص 373 , بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 43 ص 134 )
              وقال عليه السلام في ضمن كتاب له إلى معاوية جوابا عنه: ومنا النبي ومنكم المكذب (أبو جهل) ومنا أسد الله ومنكم أسد الأخلاف (أبو سفيان) ومنا سيدا شباب أهل الجنة ومنكم صبية النار (أولاد مروان) ومنا خير نساء العالمين ومنكم حمالة الحطب (أم جميل عمة معاوية وزوجة أبي لهب) .( نهج البلاغة: الكتاب 28).
              وقال أمير المؤمنين (ع) عند سماعه نبأ وفاة فاطمة (س) : .....قال: فوقع علي على وجهه يقول بمن العزاء يا بنت محمد كنت بك اتعزى ففيم العزاء من بعدك ثم قال:
              لكل اجتماع من خليلين فرقة * * وكل الذي دون الفراق قليل
              وان افتقادي فاطما بعد أحمد * * دليل على أن لا يدوم خليل .
              ( كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي ج 2 ص 122 )
              قال[علي] عليه السلام: نشدتكم بالله هل فيكم أحد زوجته سيدة نساء العالمين غيري؟ قالوا: لا . (الاحتجاج: ج1، ص171 و195).
              ومن كلام له عليه السلام عند دفن سيدة النساء فاطمة عليها السلام السلام عليك يارسول الله عني وعن ابنتك النازلة في جوارك والسريعة اللحاق بك . قل يارسول الله عن صفيتك صبرى ، ورق عنها تجلدي . إلا أن لي في التأسي بعظيم فرقتك ، وفادح مصيبتك موضع تعز . فلقد وسدتك في ملحودة قبرك ، وفاضت بين نحري وصدري نفسك . إنا لله وإنا إليه راجعون . فلقد استرجعت الوديعة ، وأخذت الرهينة . أما حزني فسرمد ، وأما ليلي فمسهد إلى أن يختار الله لي دارك التي أنت بها مقيم . وستنبئك ابنتك بتضافر أمتك على هضمها فأحفها السؤال واستخبرها الحال . هذا ولم يطل العهد . ولم يخل منك الذكر . والسلام عليكما سلام مودع لا قال ولا سئم. فإن أنصرف فلا عن ملالة . وإن أقم فلا عن سوء ظن بما وعد الله الصابرين. نهج البلاغة - خطب الامام علي عليه السلام ج 2 ص 182.
              وفي رواية اخرى زيادة على قول على عليه السلام عند موتها أما حزنى فسرمد واما ليلى فمسهد ولا نبرح أو يختار الله تعالى لي دارك التي أنت فيها مقيم سرعان ما فرق بيننا وإلى الله اشكو وستنبئك ابنتك بتظافر امتك على هضمها حقها فاحفها السؤال واستخبرها الحال فكم من غليل معتلج بصدرها لم تجد إلى بثه سبيلا فستقول ويحكم الله وهو خير الحاكمين والسلام عليكما سلام مودع لا قال ولا سئم فان أنصرف فلا عن ملالة وان أقم فلا عن سوء ظن بما وعده الله الصابرين فالصبر ايمن وأجمل فبعين الله تدفن ابنتك سرا وتهتضم حقها وتمنع إرثها ولم يبعد العهد فالى الله يا رسول الله المشتكى وفيك يا رسول الله أحسن العزاء صلوات الله عليك وعليها معك. كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي ج 2 ص 128.
              قال[علي] عليه السلام في مناشدة طويلة مع أبي بكر: فأنشدك بالله أنا الذي اختارني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وزوجني ابنته فاطمة عليها السلام وقال: (الله زوجك إياها في السماء) أم أنت؟ قال: بل أنت . (الاحتجاج: ج1، ص 171 و195).
              وروى عن الأصبغ بن نباتة قال: سمعت أمير المؤمنين عليه السلام يقول: والله لأتكلمن بكلام لا يتكلم به غيرى إلا كذاب ورثت نبي الرحمة وزوجتي خير نساء الأمة وأنا خير الوصيين . كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي ج 2 ص 101, بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 43 ص 143.
              عن الاصبغ بن نباتة قال: سمعت عليا على منبر الكوفة يقول: لاقولن اليوم قولا لم يقله أحد قبلي ولا يقوله أحد بعدي إلا كذاب ورثت نبي الرحمة وزوجتي خير نساء الامة وأنا خير الوصيين . مناقب أمير المؤمنين (ع) - محمد بن سليمان الكوفي ج 1 ص 392.
              عن أبي عبدالله عليه السلام انه قال : لولا ان أمير المؤمنين عليه السلام تزوجها لما كان لها كفوء الى يوم القيامة على وجه الأرض آدم فمن دونه . ( الحدائق الناضرة - المحقق البحراني ج 23 ص 108 , من لايحضره الفقيه - الشيخ الصدوق ج 3 ص 393 ,علل الشرائع - الشيخ الصدوق ج 1 ص 178 , الخصال- الشيخ الصدوق ص 414 , تهذيب الأحكام - الشيخ الطوسي ج 7 ص 470 , وسائل الشيعة (آل البيت ) - الحر العاملي ج 20 ص 74 , دلائل الامامة- محمد بن جرير الطبري (الشيعي) ص 80 , تفضيل أمير المؤمنين (ع)- الشيخ المفيد ص 32 , مناقب آل ابي طالب - ابن شهر آشوب ج 2 ص 29 , الفصول المهمة في أصول الأئمة - الحر العاملي ج 1 ص 408 , بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 43 ص 10 , كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي ج 2 ص 100 ) .
              عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) أنه قال : ( إنا أنزلناه في ليلة القدر ) الليلة فاطمة والقدر الله فمن عرف فاطمة حق معرفتها فقد أدرك ليلة القدر ، وإنما سميت فاطمة لان الخلق فطموا عن معرفتها - أو من معرفتها. ( بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 43 ص 65 , تفسير فرات الكوفي- فرات بن إبراهيم الكوفي ص 581 )
              عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : إن الله ( تعالى ) أمهر فاطمة ( عليها السلام ) ربع الدنيا ، فربعها لها ، وأمهرها الجنة والنار ، تدخل أعداءها النار ، وتدخل أولياءها الجنة ، وهي الصديقة الكبرى ، وعلى معرفتها دارت القرون الاول . الأمالي- الشيخ الطوسي ص 668, بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 43 ص 105 .
              قال أبو جعفر ( عليه السلام ) : ... ولقد كانت ( صلوات الله عليها ) طاعتها مفروضة على جميع من خلق الله من الجن ، والانس ، والطير ، والبهائم ، والانبياء ، والملائكة . دلائل الامامة- محمد بن جرير الطبري (الشيعي) ص 106.
              ورد عن الإمام الحسن العسكري عليه السلام أنه قال : « نحن حجج الله على خلقه وجدتنا فاطمة حجة الله علينا » . (الاسرار الفاطمية الشيخ محمد فاضل المسعودي, عن, تفسير أطيب البيان : 3 | 226)

              sigpic
              إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
              ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
              ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
              لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

              تعليق


              • #8
                اللهم صل على محمد وال محمد
                السلام على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
                عن الرسول (ص) يقول : اما ابنتي فاطمة فإنها سيدة نساء العالمين من الأولين الى الآخرين ، وهي بضعة مني وهي نور عيني ، وهي ثمرة فوادي ، وهي روحي التي بين جنبي ، وهي الحوراء الإنسية متى قامت في محاربها بين يدي ربها (جل جلاله ) زهر نورها لملائكة السموات كما يزهر نور الكواكب لأهل الارض .
                ان حديث الباب ذو شجوني
                مما به جنت يد الخؤون
                أيهجم العدى على بيت الهدى
                ومهبط الوحي ومنتدى الندى
                أيضرم النار بباب دارها
                وآية النور علا منارها

                تعليق


                • #9
                  سلام الله على فاطمة الزهراء....

                  وهنيئاً لمن تقتدي بحياة فاطمه بكل تفاصيلها ..

                  وتلتزم بسيرتها قولاً وفعلاً ...

                  شكراً للمشرفه الفاضله موضوع جميل


                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة سهاد مشاهدة المشاركة
                    فاطمة الزهراء -صلوات الله عليها -تلك بنت التي يغظب الله لغظبها ويرضى لرضاها ففي
                    السنة الثانية

                    من البعثة ولد ذلك النور الرباني فشع في سماء الوجود ظياءاً وأشرقت الأرض بنورها ولم يبقى بيت من

                    بيوت مكة إلا ودخلها ذلك النور الفاطمي فوضعت طاهرة مطهرة وقالت : أشهد أن لا

                    إله إلا
                    الله وأن أبي رسول الله سيد الانبياء وأن بعلي سيد الأوصياء وولدي سادة الأسباط

                    فتباشرت الحورالعين وبشر أهل السماء بعضهم بعضأً بولادتها

                    وحدث في السماء نوراً زاهر لم تره الملأئكة قبل ذلك وتناولتها أمها السيدة خديجة سلام
                    الله عليها فرحة

                    مستبشرة كيف لا وهي

                    التي قال عنها القرآن الكريم بأنها الكوثر فهي العطاء الذي لا ينفذ

                    وهي رحمة
                    الله الواسعة وهي باب الله الذي منه يؤتى وهي التي قال عنها الباري عز وجل لرسول الله ( صلى
                    الله عليه وآله وسلم)

                    في حديث قدسي مضمونه :لولاها لما خلقتكما .

                    كانت أماً لأبيها لما كانت تحمله من حنان الأمومة وكانت

                    بنتاً وأيُ بنتٍ يقول رسول
                    الله (صلى الله عليه وآله وسلم )كنت كلما اُريد الخروج للحرب أذهب الى فاطمة

                    واُودعها وعندما أعود أول من أدخل عليها إبنتي فاطمة

                    كان يحبها حباً جماً وكانت إذا دخلت عليه قام إجلالاً لها وقبل

                    يدها وأجلسها في مكانه , كان يشمُ منها رائحة الجنة

                    فهي تفاهة الجنة التي تناولها رسول
                    الله , وكان كلما

                    اصابه التعب والضعف يأتي إليها وهذا ما نلمسه من حديث الكساء الذي ترويه هي سلام
                    الله عليها

                    (إني أجد في بدني ضعفاً
                    فقلتُ : أعيذك بـالله يا أبتاه من الضعف) وهذا درسٌ لنا كلما وجدنا ضعفاً في كل أمرٍ من امور حياتنا علينا أن

                    نذهب الى بيت الزهراء ونطلب منها الراحة كما فعل رسول
                    الله فقد لمس منها

                    الراحة والحنان والعطف عندما جاء إلى بيتها وهكذا كانت زوجة

                    كلما ضاقت الدنيا بعلي كان يأتي إليها (
                    والله ما أغضبتني منذ عاشرتها ) وهكذا كانت أماً كلما دخل عليها

                    الحسنان تستقبلما

                    بحنان الامومة وعطفها ( السلام عليك ياأماه وعليك السلام يا قرة

                    عيني وثمرة فؤادي ) كانت أماً لزينب وأي زينبٍ كانت وقفت بوجه ذلك اللعين مرددة ذلك النشيد الخالد على مر

                    الليالي
                    والأيام ( فو
                    الله لاتمحوا ذكرنا ولاتميت وحينا )هكذا كانت أبنتاً

                    وزوجتاً وأماً وو... كل الكلمات تعجز في بيان من هي هي سيدة النساء هي الانسية الحوراء هي التي زوجت في

                    السماء هي بنت

                    خير الأنبياء هي زوجة خير الاوصياء هي أم الائمة النجباء

                    هي الخير والعطاء هي الزهراء العذراء هي مجيبة الدعاء

                    يقول الإمام الصادق (عليه السلام ) نحن حجج
                    الله على الخلق واُمنا فاطمة حجة الله علينا

                    ويقول : هي ليلة القدر التي على معرفتها دارت القرون الاولى ومن أدركها فقد

                    أدرك ليلة القدر هذا قطرة من بحر فيضها وعطائها وحياتها ولكن وللأسف هذه الوردة اليانعة

                    لم يراعي حرمتها القوم ففعلوا ما فعلوا بعد أستشهاد أبيها رسول
                    الله (صلى الله عليه وآله وسلم )

                    فلعنة
                    الله على كل من أذاها ولم يراعي حرمتها وانتهك حرمتها ورزقنا الله طلب ثأرها مع

                    ولدها الإمام المهدي الموعود والسلام
                    بسم الله الرحمن الرحيم

                    رد راقي اختي الفاضله (سهاد )

                    وكثيرا ما نتيه في وصف وتقدير فضل مولاتنا الزهراء (عليها الاف التحية والسلام )

                    لكن من يهدينا لذلك هو احاديث اهل بيت العصمة عنها

                    لانهم يبينون لنال عظمة منزلتها وفضلها واجرها صلوات ربي عليها وعلى ابائها وابنائها الطيبين الطاهرين







                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X