إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بعض وصايا المرجعية الدينية العليا حول الانتخابات..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بعض وصايا المرجعية الدينية العليا حول الانتخابات..








    بعض وصايا المرجعية الدينية العليا
    حول الانتخابات ..





    تنشر شبكة الكفيل العالمية بعض وصايا المرجعية
    الدينية العليا حول الانتخابات ،
    وهي مقتبسة من خطب صلاة الجمعة التي تُقام
    في حرم الإمام الحسين
    ( عليه السلام ) :
    أوّلاً : لابُدّ من المشاركة في الانتخابات . من يقول : لا جدوى من هذه المشاركة ،
    فهذا الأمر غير صحيح ،
    قد يقول البعض لا جدوى من هذه المشاركة
    في تحقيق التغيير نحو الأفضل ،
    وهذا الأمر ليس بصحيح ،
    لأنّ هذا التغيير نحو الأفضل من المُمكن أن نحقّقه ،
    ولكن نحتاج إلى الإرادة نحو التغيير ،
    وهذه الإرادة يجب أن تُبنى على وجود أمل ،
    ومن خلال هذا الأمل يتحقّق التغيير .

    ثانياً : لابُدّ من تحقيق التغيير . كيف نحقّق هذا التغيير ؟
    التغيير يتحقّق من خلال المشاركة الواسعة الواعية
    في الانتخابات والمبنيّة على المعايير الصحيحة
    التي وجّهت إليها المرجعية الدينية العليا .

    ثالثاً : إحداث التغيير أمرٌ مهمّ .
    في ظلّ الأوضاع الحالية التي يمرّ بها البلد ،
    هناك حاجة ضرورية وماسّة لإحداث التغيير نحو الأفضل
    وأن نترسّم مستقبلاً مشرقاً لنا ولأولادنا ،
    وهذا التغيير الذي نحن بأمسّ الحاجة إليه لا يتحقّق
    إلّا بأيديكم أيّها المواطنون ،
    وهو مسؤوليتكم جميعاً .

    رابعاً : اعتماد المعايير الصحيحة في اختيار المرشح .
    لابُدّ من اعتماد المعايير الصحيحة لاختيار المرشح والابتعاد
    عن المعاييرالتي تعتمد على الانتماء العشائري
    والارتباط العاطفي والفئوي وغيرها ،
    فهي معايير خاطئة . خامساً : التغيير ممكن وليس ببعيد .
    لأنّ الذين رشّحوا ليس كلّهم غير صالحين ،
    بل يوجد هناك الصالحون ،
    وأنتم أيّها المواطنون بأيديكم هذا الأمر ،
    فكيف ستختارون ؟ وكيف ستنتخبون ؟ مَنْ ستنتخبون ؟
    وعلى أيّ معايير تعتمدون ،
    وهل هذه هي المعايير الصحية التي وجهت إليها المرجعية الدينية العليا .

    سادساً : صلاح مجلس النواب القادم والحكومة
    مبنيٌّ على كيفية اختياركم .
    سابعاً : إسألْ وابحثْ وفتّشْ ،
    فإن لم تجدْ إسألِ الأخيار من أهل الخبرة عن المرشح الأصلح .
    أنا متحيّر ( مَنْ أنتخب ) ؟
    تقول المرجعية الدينية العليا :
    لا وجود للحيرة إسألْ وابحثْ وفتّشْ ،
    فإن لم تجدْ إسألِ الأخيار من أهل الخبرة والعقل والحكمة والرأي ،
    مَنْ مِنْ هؤلاء يصلح أن يكون عضواً في مجلس النواب
    القادم والحكومة القادمة ؟ ،
    وبالتأكيد يوجد فالساحة لم تُعدَمْ من الأفراد الذين يكونون صالحين ،
    حتّى نقول لا جدوى أو نحن لا نتمكّن من تشخيص مَنْ هو صالح
    ومِنَ الممكن أن يصل إلى هذه المواقع ،
    فيوجد هناك من لديه القدرة على تقديم الخدمات .

    ثامناً : على النُخَب المثقّفة أن تتصدّى لتوضيح البرامج الإنتخابية للقوائم .
    على النخب المثقّفة والنخب التي لديها إمكانية لتوضيح وتفهيم
    البرامج الانتخابية الخاصة بالقوائم للمواطنين أن تتصدّى لتوضيح
    هذه البرامج بوضوح إلى المواطنين لأنّ هذا أمرٌ يساعد
    في اختيار الشخص الأصلح .

    تاسعاً : الانتخابات مهمّة مقدّسة ونبيلة وفيها أمانة . الانتخابات مهمّة مقدّسة ونبيلة وفيها أمانة ،
    والأمانة من الأمور التي لا تُعطى لكلّ أحد وإنّما تُعطى هذه الأمانة
    لمن له ماضٍ وخبرةٌ وله مشاركات واضحة في الحفاظ على المصالح .







    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا




    التعديل الأخير تم بواسطة حسين الابراهيمي; الساعة 23-04-2014, 01:58 AM.












  • #2
    بارك الله بك
    أبا الفضل عشقي الازلي
    sigpic

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X