إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

النملة و قطرة العسل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النملة و قطرة العسل

    سقطت قطرة عسل على الأرض فجاءت نملة صغيرة فتذوقت العسل ثم حاولت الذهاب لكن يبدو أن مذاق العسل قد راق لها فعادت وأخذت رشفة أخرى ثم أرادت الذهاب, لكن يظهر إنها لم تكتفي بما أخذته من العسل ,بل أنها لم تعد تكتفي بارتشاف العسل من على حافة القطرة, فقررت أن تدخل في العسل لتستمع به أكثر وأكثر ودخلت النملة في قطرة العسل وأخذت تستمتع به لكنها لم تستطيع الخروج منه لقد كبل أيديها وأرجلها ,والتصقت بالأرض ولم تستطيع الحركة وظلت على هذا الحال إلى أن ماتت
    فكانت قطرة العسل هي سبب هلاكها وعدم اقتناعها بما ارتشفته منها(كان سبب لنهايتها المريرة) ولو اكتفت بالقليل من العسل لنجت
    بعد أن رأيت هده القصة أخذت أتفكر في حالنا وحال الدنيا
    فالدنيا هي قطرة عسل كبيرة ونحن نرتشف منها فمن اكتفى بالقليل من عسلها نجا ومن غرق في بحر عسلها قد تهلكه
    فبعض الذنوب والمعاصي قد تحلو لصاحبها وتشده ليغرق فيها..


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	1509113_643400729072770_1222434463360622145_n.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	99.2 كيلوبايت 
الهوية:	853091


    منقوووووووووووول
    الهي كفى بي عزاً
    ان اكون لك عبداً
    و كفى بي فخرا ً
    ان تكون لي رباً
    انت كما احب فاجعلني كما تحب



  • #2
    وفقك الباري
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
      وفقك الباري
      التوفيق للجميع ان شاء الله

      الهي كفى بي عزاً
      ان اكون لك عبداً
      و كفى بي فخرا ً
      ان تكون لي رباً
      انت كما احب فاجعلني كما تحب


      تعليق


      • #4
        قصه في غايه الروعه ..

        وفيها عبره وموعظه....

        احسنتِ ...جزاك الله خيرااا
        sigpic

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة زهراء الموسوي- مشاهدة المشاركة
          قصه في غايه الروعه ..

          وفيها عبره وموعظه....

          احسنتِ ...جزاك الله خيرااا
          بل انتم من تميزتم بالرقي و الابداع
          تعطرت صفحتي بمروركم الطيب و دعائكم المستجاب
          دمتم بخير
          الهي كفى بي عزاً
          ان اكون لك عبداً
          و كفى بي فخرا ً
          ان تكون لي رباً
          انت كما احب فاجعلني كما تحب


          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X