إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كن مُربياً لا مُحطّماً

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كن مُربياً لا مُحطّماً

    كن مُربياً لا مُحطّماً

    كيف كنت تحب أن يعاملك والداك عندما كنت صغيراً؟ هل أحببت أن يشعراك بالأمان أم بالخوف؟ بالحب أم بالكراهية؟ أن يكونا قريبين منك دائما أم بعيدين؟ صديقان أم عدوان؟ هل كنت تريد أن تحكي لهما ما بداخلك من أحاسيس ومشاعر وترددت لخوف أو خجل؟ كم تمنيت أن يضماك لصدريهما ويقبلانك حتى بعد البلوغ؟ هكذا هم أولادك اليوم... هل أنت مستعد لتحقق لهم هذا الشعور وهذه الأمنيات؟
    أيهما أفضل؟ رجل صادق أولاده، وتقرب منهم، وتحدث معهم، وضمهم لصدره وقبلهم حتى عندما أصبحوا بسن الخامسة عشرة، بل حتى العشرين والثلاثين, أم رجل رمى أولاده وحرمهم من الحنان واللطف والصداقة والأمان العائلي، حتى أصبح ولده الشاب يكره البقاء في البيت بسببه؟ أيهما أفضل؟ من تحب أن تكون؟
    كم مرة وأنت جالس ولديك ضيوف، ودخل طفلك الصغير ليجلس معكم فرمقته بنظرة غضب, أو قلت له: أخرج, أو اذهب لأمك, أو أخرجته بيدك وأغلقت الباب بوجهه؟ كم مرة حاول أن يتكلم أو تكلم وقلت له: اخرس؟ هل تعلم ماذا فعلت بمستقبله؟
    اعلم انه سيخرس فعلاً ولكن مدى الحياة، سيكون فاشلاً, كسولاً, خائفاً, خجلاً... تماماً كما أردت له أن يكون، والسبب هي تصرفاتك أنت!
    هل تعلم أن ما يعانيه الكثير من تلعثم، وسوء تعبير أمام الناس أو اللقاءات الإعلامية، سببه الرئيسي هو الكبت عند الصغر, وابتعاد الآباء عن الحوار، وعدم إعطاء فرصة للطفل لكي يبدي رأيه, نعم كل من يعاني من هذا فقد عانى في سن الصغر، حتى المسؤولون..!!
    حاول أن تزرع الثقة بداخل أولادك، وتعطيهم القوة لا تأخذها منهم...!! ما الفرق بين رجل يرسب ولده في المدرسة لسنة ما، لكن تراه يعانقه ويقبله ويمنعه من تأنيب نفسه ومحاسبتها، ويشجعه على النجاح، ويخبره أن لديه فرصة أخرى في العام القادم, وبين رجل آخر يقف لولده عند باب الدار وبيده الخيزران، أو أدوات أخر للتعذيب، متأهباً فيما إذا كان ولده راسباً؛ لينهال عليه ضرباً وصراخاً, وان كان ناجحا يقول له: (لقد أفلت هذه المرة، فاحذر أن ترسب في المرة القادمة..!!) أين الأبوة من هذا؟ ما هذه اللا إنسانية..؟! أين الإسلام؟ أين الأخلاق؟ أين تعاليم الرسول الكريم (ص) وأهل بيته الأطهار (ع)؟ كيف سيكون سلوك هذا الطفل في المستقبل؟ كيف سيتعامل مع الآخرين وهو معدوم الثقة والأمان من أقرب الناس إليه؟ كيف يصارح ويتكلم مع إخوته وهم مهزوزون وخائفون أيضاً؟
    ----------
    علاء سعدون \ صحفي
    "علّم الناس علمك، وتعلّم علم غيرك، فتكون قد أتقنت علمك، وعَلِمْتَ ما لم تعلم"
    ~ باب مدينة علم رسول الله صل الله عليه وآله~
    ~علي بن أبي طالب عليه السلام~

  • #2
    السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته حضرة اﻻخ الصحفي عﻻء سعدون موضوع قيم ومهم وخاصة في الوقت الراهن ..عندما يسلك بعض اﻵباء سلوكيات معينة مع ابناءهم فان ذلك يكون من باب الحرص عليهم من اجل ان يكونوا مؤدبين ومتعلمين فعندما يمنع اﻻب ابنه من الكلام اثناء تكلم من هم اكبر منه سنا فهذا دليل على اﻻحترام وعندما يؤنبه ﻻنه رسب في صفه فهو حريص عليه وﻻ يريده ان يصبح فاشﻻ منذ البدايه ....وكما يقال ( من امن العقاب اساء اﻻدب ) ..فالشدة مطلوبة من اﻻب في بعض الاحيان وكذلك اللين ....وخير اﻻمور اوسطها ........بارك الله فيك تقبل مروري واضافتي

    تعليق


    • #3
      كلام صحيح احسنتم

      فعلاًانها مشكله اجتماعيه كبيره اذا لم يعرف الأبوين التعامل مع ابنائهم بصوره صحيحه

      واذا لم يعبروا عن حبهم ويظهروا حنانهم ولم يكون هناك انسجام عائلي

      فبذلك تتكسر الروابط وتتفكك الأسره
      sigpic

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة بيرق مشاهدة المشاركة
        السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته حضرة اﻻخ الصحفي عﻻء سعدون موضوع قيم ومهم وخاصة في الوقت الراهن ..عندما يسلك بعض اﻵباء سلوكيات معينة مع ابناءهم فان ذلك يكون من باب الحرص عليهم من اجل ان يكونوا مؤدبين ومتعلمين فعندما يمنع اﻻب ابنه من الكلام اثناء تكلم من هم اكبر منه سنا فهذا دليل على اﻻحترام وعندما يؤنبه ﻻنه رسب في صفه فهو حريص عليه وﻻ يريده ان يصبح فاشﻻ منذ البدايه ....وكما يقال ( من امن العقاب اساء اﻻدب ) ..فالشدة مطلوبة من اﻻب في بعض الاحيان وكذلك اللين ....وخير اﻻمور اوسطها ........بارك الله فيك تقبل مروري واضافتي
        وعليكم السلام ورحمة الله .. أهلا وسهلا بك أخ بيرق المحترم
        كما قلت فعلا، إن هذا الموضوع مهم جدا ونحن بحاجة ماسة له في أغلب العوائل العراقية لكي ننشئ جيل متكامل وقويم من حيث قوة الشخصية والحس بالمسؤلية ..
        اشكر مرورك الكريم، دمت بخير استاذي
        "علّم الناس علمك، وتعلّم علم غيرك، فتكون قد أتقنت علمك، وعَلِمْتَ ما لم تعلم"
        ~ باب مدينة علم رسول الله صل الله عليه وآله~
        ~علي بن أبي طالب عليه السلام~

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة زهراء الموسوي- مشاهدة المشاركة
          كلام صحيح احسنتم

          فعلاًانها مشكله اجتماعيه كبيره اذا لم يعرف الأبوين التعامل مع ابنائهم بصوره صحيحه

          واذا لم يعبروا عن حبهم ويظهروا حنانهم ولم يكون هناك انسجام عائلي

          فبذلك تتكسر الروابط وتتفكك الأسره
          احسن الله لكم .. وشكرا على المرور والتعقيب .. اتمنى ان يصل الموضوع الى من هو بحاجة للتغيير .
          دمتم بخير
          "علّم الناس علمك، وتعلّم علم غيرك، فتكون قد أتقنت علمك، وعَلِمْتَ ما لم تعلم"
          ~ باب مدينة علم رسول الله صل الله عليه وآله~
          ~علي بن أبي طالب عليه السلام~

          تعليق


          • #6
            جزيتم خيرا على الموضوع التربوي

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم
              اللهم صل على محمد وآل محمد
              احسنتم على هذا الموضوع الرائع
              بالفعل نحن امام مشكلة حادة اذا اردنا علاجها فأننا يجب ان نرتد بالحديث الى الاصول النفسية والخلقية التي تتحكم بسلوك الاسرة ...

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                اللهم صل على محمد وآل محمد

                ان من اهم الوسائل النافعة والناجحة هي مسألة الترغيب والترهيب وذلك لحصول توازن عند الانسان.
                مثال على ذلك انت تريد ان يكون ولدك متفوقاً في دراسته لذلك تستخدم معه اسلوب الترغيب والى جانبة الترهيب فتقول له على سبيل المثال اذ نجحت في هذه المرحلة الدراسية سوف اشتري لك الشيء الفلاني، الذي هو يرغب فيه وحسب عمره، أما اذا رسبت فسوف اعاقبك العقوبة الفلانية، فهذا الاسلوب يخلق عند الولد حالة من التوازن، وهذا يدفعه الى المثابرة والاجتهاد في دروسة وعدم التهاون والتكاسل عنها رغبة وطمعاً في الجائزة الموعود بها عند نجاحة وبهذا الاسلوب يكون قد حصل الاب على ولد ناجح.
                وهذا الاسلوب معروف ومتبع لدى المربين والعقلاء اجمعين.
                وقديماً قالوا: لولا المربي لما عرفت ربي...

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمن الرحيم

                  موضوع مهم جدا في حياتنا وحياة اولادنا ايضا

                  وطرح واعي اخي الفاضل (علاء سعدون )

                  فكثيرا ما تسبب كلمات الابوين الاحباط والتحطيم لابناءهم بشعور منهم او بغير شعور

                  فذلك الطفل الذي اشبعناه تانيبا ...وقسوة ....وجلدا لنفسه بالنعوت السيئة مرة

                  وبالاهانات والاساءات مرة اخرى

                  وبالضرب والاذية بشتى اشكال العقوبة البدنيه

                  ولمرات عده ولاتفه الاسباب

                  اصبح طفلا معتادا على الالم ....والحقيقة طرق التعامل هذه تودي الى انواع الضرر والتي يضيق المقام عن حدها

                  وكيف نامل من مثل هكذا طفل ان يبدع او ينتج او ينجح في مجالات الحياة المختلفة

                  وصور الظلم بالمجتمع للطفولة كثيرة جدا .....

                  بوركتم وننتظر المزيد من ابداعكم ...
                  ..








                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم

                    نشر متميز جدا اخي الفاضل علاء سعدون

                    ونحتاج لتطبيقه كثيرا مع ابناءنا

                    بوركتم وجزاكم الباري خير الجزاء






                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X