إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لسان اليتيم !!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لسان اليتيم !!!

    إن طلب منك أخي في الإنسانية أن تتكلم بلسان يتيم و لو أن الأيتام قليلون جداً و خصوصاً في المجتمع العراقي و الحمد لله فماذا عساك أن تقول
    ما هو واجبك و كيف مساهمتك الكريمة حتى و لو كانت كلمة أو ابتسامة - قد تحاكي بها الطيبين من آل محمد - في وجه يتيم إن قلت ما قلته
    ما مقدار انشغالك بالموضوع
    هل يعود ذلك الزمان الذي كان يسأل فيه اليتيم من أبوك فيقول علي بن أبي طالب عليه السلام
    هل مات علي بن أبي طالب عليه السلام
    إن كان لم يمت فما جواب اليتيم في يومنا هذا
    ملاحظة :- لقد كان أفضل من خلق الله عز و جل يتيماً فهل يعني لك ذلك شيئاً
    أرجو أن نعيش فترة من آلام اليتيم و لو بشكل سواد على بياض فقد تدرج أسمائنا لهذا فقط في ضمن من كفل يتيماً فنكون من الفائزين

  • #2
    السلام عليكم

    { ألم يجدك يتيما فآوى ووجدك ضالا فهدى ووجدك عائلا فأغنى فأما اليتيم فلا تقهر }
    نحن كبار في سن متقدمة، وفي بعض الأحيان وفي الحين والآخر نحتاج إلى حنان الأم، نحتاج إلى أن نرجع صغارا مع الأم، وهذه الحاجة إنسانية.. فكيف بالذي فقد أمه أو أباه!
    يروى حديثا للنبي ـ صلى الله عليه واله وسلم ـ يقول: أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة، وأشار الى اصبعيه. وهذه منزلة عظيمة

    الأكثر أهمية أن لا نشعر اليتيم بيتمه، نراعي إحساسه وشعوره لأنه عادة حساس جدا، وخصوصا من هذه الكلمة هو يعتبرها انتقاصا، ويعتبرها بأنه فقد شيئا، ولذلك دائما التجربة أفادت أنه إذا واحد بالمدرسة يقولون: هذا يتيم، ودائما يقولون له: شوف أبي شنو اشترى لي، أنت أبوك.... دائما يتولد عنده ردة فعل ربما تؤدي إلى العنف، يكون عنده سلبية في نفسيته، ربما يطلع مجرم أو يطلع عنده عنف، أو يسلك طريقا آخر. ولذلك الرأفة بإحساسه لأنه كله إحساس لنتأمل كلمة لا تقهر، بكل كلمة بكل تصرف، بأنه ما نقهر اليتيم، ما نحاول نحسسه بأنه لا يتساوى مع الآخرين، وكثير من المجاملات التي يجب أن نتبعها، بحيث اليتيم نعامله معاملة خاصة
    الإنسان يتذكر لو كان هو في مكانه، لو هو مات لا سمح الله، يعني وأطفاله تيتموا.. كيف يكون تفكيره؟ كيف يريد الناس أن يتعاملوا مع أطفاله؟
    حتى الكبار لما يتوفى والده أو والدته، كبار بالعمر هذا الشخص تصور أنه شعور اليتم، بس راح يكون يتم مؤقت لأنه راح يكون هو متجاوز مرحلة أنه بناء شخصية، أو فهذه راح تكون فقد سند فقد قلبا حنونا يرعاه أو يسمع منه أو يشاركه، فهذه لها تأثير بس راح يصير تأثيرها مؤقت، لأنه مشاغل الحياة التي راح تأخذه منه، والنسيان الذي نقول النسيان نعمة من رب العالمين للبشر، أنه ينسى الذي يصير به من أحداث، فهذا راح يكون فيه شعور باليتم حتى لو كبير بالعمر.
    اليتيم يحتاج لكلمة طيبة قبل المادة، يحتاج للدعم المعنوي أنه يحس أنه وخصوصا بظرفنا هذا يحتاجون للإنسان الذي يحسون أن أكو أحد بظهرهم،

    لقد ضرب لنا معلم البشرية وخير البرية محمد صلى الله عليه واله وسلم أروع الأمثلة وبيَّن لنا أفضل السبل في فن التعامل مع اليتيم فهو يمسح على رأس اليتيم ويقول: «من مسح على رأس يتيم لم يمسحه إلا لله كان له في كل شعرة مرت عليها يده حسنات
    ان ادخال البهجة والسرور على اليتيم من اعظم الطاعات والقربات التي يتقرب بها العبد لله سبحانه وتعالى فقد قال صلى الله عليه واله وسلم «لاتحقرن من المعروف شيئاً ولو ان تلقى اخاك بوجه طليق» فهذا هو منهجه يلاطف الصغير والكبير، بل يمازحهما
    ان الآداب أهمها هي لين الكلام وحسنه مع اليتيم «الكلمة الطيبة صدقة» فكم كلمة طيبة ادخلت السرور على انسان وكم من كلمة ساقطة عملت بصاحبها فعل السهام.
    ان التواضع ولين الجانب من الآداب المهمة التي ينبغي على الانسان ان يتحلى بها ولذلك قال تعالى «ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك» فنجد ان ربنا تبارك وتعالى يبين لنا ان النبي صلى الله عليه واله وسلم كسب بتواضعه ولين جانبه قلوب الناس وخالط بشاشة قلوب جميع طبقات المجتمع

    لا بد للانسان من الزلل والخطأ، وهنا يأتي دور عدم التقريع المباشر، فعلى الانسان ان يلجأ الى التوجيه والارشاد بطرق غير مباشرة فلها من التأثير والتغيير في النفس والسلوك
    الآداب مهمة التي ينبغي على المرء ان يراعيها ويدركها لأن في صلاح الفرد صلاح الأسرة وصلاحاً للمجتمع أيضاً، ويجب علينا أولاً واخيراً ان نعلم ان قدوتنا في ذلك كله هو نبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم، فيجب اتباعه واتباع اهل بيته في جميع الأمور صغيرها وكبيرها، فقد قال تعالى: لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة

    تعليق


    • #3
      الصبر صبران: صبر على ما تكره، وصبر عما تحب.
      حكمتي ونهجي في حياتي



      كن وردة ولاتكـــــــن شوكـــــة

      تعليق


      • #4
        {بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ}

        {وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} (152) سورة الأنعام

        {وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً} (34) سورة الإسراء

        {وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا} (82) سورة الكهف

        {وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا} (8) سورة الإنسان

        {كَلَّا بَل لَّا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ} (17) سورة الفجر

        {يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ } (15) سورة البلد

        {أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى} (6) سورة الضحى

        {فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ } (9) سورة الضحى

        {فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ} (2) سورة الماعون

        هذا ما ورد عن كلمة يتيم في القران الكريم وكم يوصي الله باليتم وكم يحتاج من مرعات وكم يحتاج من عناية وكم يعاقب من ياكل ماله او يعامله معامله غير حسنه موضوعتستحق عليه الثواب اخي وفكم الله وجزاكم الله خيراا

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك
          كلنا نساند اليتيم

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            احسنت بارك الله فيك

            حسين منجل العكيلي

            تعليق


            • #7

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X