إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خدمةالعتبتين المقدستين يجددون العهدوالولاءمع أمامهم الهادي عليه السلام في ذكرى شهادته

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خدمةالعتبتين المقدستين يجددون العهدوالولاءمع أمامهم الهادي عليه السلام في ذكرى شهادته









    خدمة العتبتين المقدستين يجددون العهد
    والولاء مع أمامهم الهادي (
    عليه السلام )
    في ذكرى شهادته


    ببالغ الحزن الأسى نعزي صاحب العصر والزمان
    الإمام المهدي المنتظر (
    عجل الله تعالى فرجه الشريف )
    والأمة الإسلامية ومراجع الدين العظام بذكرى شهادة
    الإمام علي الهادي (
    عليه السلام ) .

    وبهذه الفاجعة العظيمة خيم الحزن والحداد على العتبتين
    المقدستين الحسينية والعباسية
    وقد دأبت العتبتان المقدستان وضمن منهاجهما
    السنوي العام بأحياء ذكرى شهادات وولادات
    الأئمة المعصومين (
    عليهم السلام ) ،
    وقد أعدتا منهاجا خاصا لأحياء هذه المناسبة الأليمة
    التي ألمّت بمحبي وأتباع أهل البيت سلام الله عليهم
    في مثل هذا اليوم الثالث من رجب سنة 254 هـ .


    العتبة العباسية المقدسة بدورها قد أعلنت الحداد وتوشحت
    بالسواد وأعدت منهاجا عزائيا اشتمل على أقامه محاضرات
    دينية داخل صحن أبي الفضل العباس
    ( عليه السلام )
    فضلاً عن أقامتها لمجلس عزائي مركزي أقيم
    في قاعة ضيافة العتبة العباسية المقدسة .


    ومن الفعاليات العزائية المشتركة للعتبتين المقدستين
    خرج منتسبوها
    بعد ظهر اليوم السبت 3 رجب 1435 هـ
    الموافق 3 ايار 2014 م بموكب عزائي مستنيرين ومنتهجين
    للموقف الرسالي والبطولي الذي وقفه الإمام الهادي
    (
    عليه السلام ) في نشر علوم آبائه الطاهرين ودفاعه
    عن العقيدة والرسالة الإسلامية من خلال (
    الردات )
    والهتافات التي صدحت بها حناجرهم ,
    وبقصائد ولائية جدَّدت أحزان أهل البيت ( عليهم السلام )
    في الإمام أبي محمد الهادي (
    سلام الله عليه ) . والإمام الهادي عليه السلام هو عاشر أئمة أهل البيت
    (
    عليهم السلام ) ابن الإمام محمد الجواد بن الإمام
    علي الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق
    بن الإمام محمد الباقر بن الإمام علي السجاد
    بن الإمام الحسين الشهيد بن الإمام علي بن
    أبي طالب (
    عليهم السلام ) .
    ولد الإمام الهادي عليه السلام بقرية ( صريا )
    في ضواحي المدينة سنة 212 هجرية (
    وفي رواية 214 هـ )
    وتوفي شهيدا ودفن في سامراء سنة 254 هجرية
    وأمه أم ولد واسمها (
    سمانة المغربية )
    والملقبة (
    بام الفضل ) .
    وقد كان للإمام سلام الله عليه أربعة ذكور وبنت واحدة
    وهم الإمام الحسن العسكري والحسين ومحمد وجعفر وعليّة .

    ومن أشهر ألقابه
    ( سلام الله عليه ) الهادي والنقي
    وأما كنيته فأبو الحسن وقد ذكره المؤرخون وأرباب السير
    بوصفه علما بارزا من أعلام عصره في العلم والمعرفة
    وفي التقوى والعبادة وفي الوجاهة والقيادة
    وقد ذكر الشيخ الطوسي 185 تلميذاً وراوية أخذوا ورووا
    عن الإمام الهادي (
    عليه السلام ) الذي كان مرجع
    أهل العلم والفقه والشريعة في عصره
    .
    ومن تلامذته الفضل بن شاذان وعلي بن مهزيار وداود
    النيسابوري وأحمد بن أسحق وغيرهم من كبار العلماء .

    عاصر الإمام مجموعة من الخلفاء العباسيين كالمعتصم
    والواثق والمتوكل والمنتصر والمستعين والمعتزّ والمعتمد
    وقد تعرض في تلك الفترة إلى ألوان الأذى فقد
    جهد الظالمون ان يخمدوا نور الحق ولكن يأبى الله إلا أن
    يتم هذا النور الإلهي المبين بعد حياة من العطاء
    في سبيل إعلاء كلمة الله تبارك وتعالى فعلى الرغم
    من وضعه تحت الإقامة الجبرية والمراقبة اليومية
    إلا أن تبجيل الناس له والتفافهم حوله ،
    أثار في المعتز المخاوف والهواجس فقرر أن يتخلص منه ،
    وهكذا سوّلت له نفسه ،
    فدس له السم فأستشهد على ما استشهد عليه أباؤه
    الكرام
    ( سلام الله عليهم أجمعين ) وله من العمر
    ما يناهز الاحدى والأربعين سنة وودّع الحياة شهيداً محتسباً


    فسلام الله عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يُبعث
    حيا مع آبائه الطاهرين صلوات الله عليهم اجمعين





    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا




    التعديل الأخير تم بواسطة حسين الابراهيمي; الساعة 03-05-2014, 11:28 PM.












  • #2
    عليكم السلام حفظكم الباري جميعا.وأسالكم الدعاء
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X