إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نقد الشباب بين الاصلاح والافساد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نقد الشباب بين الاصلاح والافساد

    ان شبابنا في هذا الوقت يحتاج الى توجيه ونصيحة لانقاذه وتوجيهه توجيها صحيحا ولكن نرى البعض باسلوبه الجاف ونقده اللاذع يجعل الشاب تاخذه العزة بالاثم ويصر على الخطأ بغضا بفلان وفلان لانهم لم يحسنوا التصرف معه
    فنرى من البعض بكلماتهم الجارحة وذكره للسلبيات فقط يصوره انه انسان منبوذ وعلى الجميع الابتعاد عنه ظنا منه انه يحاول اصلاحه وتوجيهه بذكر الامور الغير لائقة ولم يذكر اي ايجابية لهم

    فهل ياترى ان هذا النقد يجعل من الشاب معاندا ولايحاول ان يسمع اي شخص لانه يتصوره ينتقص منه ؟؟
    ام ان النقد وهذا الاسلوب يجعل من الشاب ان ينتبه الى نفسه ويغير الخطأ الذي يفعله ؟؟
    وماهي الخطوات الناجحة العملية لا المثالية لاصلاح الشباب ؟؟ وياحبذا التجارب الواقعية التي نجحتم بها في اصلاح شخص ما

    انتظر ردودكم المباركة لنستفيد منها

    لاتنسوني واهلي من الدعاء بحسن العاقبة
    sigpic

    لاتسألني من انا والأهل أين
    هاك أسمي خادماً أم البنين


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم...

    قال رسولنا الكريم محمد( صلى الله عليه وآله وسلم ):الدين النصيحه
    ولكن النصيحه لها شروطها وآدابها فإذا أردنا أن ننصح أحد يجب أن نختار اﻹسلوب المناسب والكلمه الطيبه ونبتعد عن التهجم والصياح والكﻻم الجارح ..
    وكذلك نختار الوقت والمكان المناسبين وأيضاً إذا استدعى اﻷمر ننصح بطريقه غير مباشره..
    وقبل ذلك يجب أن يبدأ اﻹنسان بإصﻻح نفسه فعندما ينهى عن شيءيجب أن ينتهي هو عنه وإﻻ فإن نصيحته تكون غير مؤثره...
    ...أنا كنت انصح اختي ﻹنها تقطع الصﻻة بين فتره وأخرى ولكن استعمل اسلوب التوبيخ والحده في الكﻻم بعض الشيء فوجدت هذا ﻻيزيدها إﻻ عنادا
    فاتخذت اسلوب الحوار الهادئ وتوضيح فضل الصﻻة واﻻلتزام بها قوﻻ وفعﻻ
    فاﻵن اختي ولله الحمد التزمت بالصﻻة حتى صﻻة الليل ﻻتتركها..
    ...بارك الله فيكم ورزقكم الله حسن العاقبه إن شاء الله...
    sigpic

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة زهراء الموسوي- مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم...

      قال رسولنا الكريم محمد( صلى الله عليه وآله وسلم ):الدين النصيحه
      ولكن النصيحه لها شروطها وآدابها فإذا أردنا أن ننصح أحد يجب أن نختار اﻹسلوب المناسب والكلمه الطيبه ونبتعد عن التهجم والصياح والكﻻم الجارح ..
      وكذلك نختار الوقت والمكان المناسبين وأيضاً إذا استدعى اﻷمر ننصح بطريقه غير مباشره..
      وقبل ذلك يجب أن يبدأ اﻹنسان بإصﻻح نفسه فعندما ينهى عن شيءيجب أن ينتهي هو عنه وإﻻ فإن نصيحته تكون غير مؤثره...
      ...أنا كنت انصح اختي ﻹنها تقطع الصﻻة بين فتره وأخرى ولكن استعمل اسلوب التوبيخ والحده في الكﻻم بعض الشيء فوجدت هذا ﻻيزيدها إﻻ عنادا
      فاتخذت اسلوب الحوار الهادئ وتوضيح فضل الصﻻة واﻻلتزام بها قوﻻ وفعﻻ
      فاﻵن اختي ولله الحمد التزمت بالصﻻة حتى صﻻة الليل ﻻتتركها..
      ...بارك الله فيكم ورزقكم الله حسن العاقبه إن شاء الله...

      اﻻخت الفاضلة اشكر مرورك الكريم

      نعم اختي يحتاج الى اختيار الوقت المناسب والكلمات المﻻئمة وكذلك زرع الثقة في نفوسهم وان نبين لهم انهم غير منبوذين من قبلنا وان هذه تصرفاتهم طبيعة ﻻنهم يمرون بمرحلة المراهقة ولكن هناك الكثير ممن هم في عمرهم وقادوا مجتمعات فبامكانهم التغيير واذا امكن ان نشركهم في مشاريع فيها قيادة للمجتمع وتكليفهم باعمال خيرية لزروع الروح اﻻنسانية بهم

      نسال الله سبحانه وتعالى ان يوفق الجميع للخير
      ﻻتنسوني واهلي من الدعاء بحسن العاقبة
      sigpic

      لاتسألني من انا والأهل أين
      هاك أسمي خادماً أم البنين

      تعليق


      • #4
        [color="#008000"]نهناك الكثير من الشباب ممن ﻻيتقبل النقد او النصيحة حتى لو كانت باسلوب لين لطيف ...فعندما رايت احدى الفتيات الشابات من اقربائي وهي تكثر من وضع اﻻصباغ على وجهها لم ارد ان اقول لها شيء في البدء ، ولكننا عندما جلسنا وتحادثنا، سالتها لماذا تضعين (المكياج ) وانت ربة بيت؟
        فقالت: ان ذلك يعجبني.. فقلت: لكنك تصلين وتصومين وهذا ﻻيصح سكتت وقالت :انا ﻻأؤذي احدا بفعلي هذا واحسست انها ترفض النقد والنصح من اي شخص ، ﻻن اسلوب اهلها في نصحها وتوجيهها كان غير مناسب معها ولم يكن حسنا ، فاستمرت تفعل ذلك عنادا بهم ولرغبة في نفسها ...... اخي احمد الحجي بارك الله فيك وسلمت اناملك بعض الشباب في هذا الوقت ﻻيقبل النقد او النصيحة ﻻنه يعتبرها تدخﻻ في حريته الشخصية.....تقبل مروري واضافتي .
        [/col

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة بيرق مشاهدة المشاركة
          [color="#008000"]نهناك الكثير من الشباب ممن ﻻيتقبل النقد او النصيحة حتى لو كانت باسلوب لين لطيف ...فعندما رايت احدى الفتيات الشابات من اقربائي وهي تكثر من وضع اﻻصباغ على وجهها لم ارد ان اقول لها شيء في البدء ، ولكننا عندما جلسنا وتحادثنا، سالتها لماذا تضعين (المكياج ) وانت ربة بيت؟
          فقالت: ان ذلك يعجبني.. فقلت: لكنك تصلين وتصومين وهذا ﻻيصح سكتت وقالت :انا ﻻأؤذي احدا بفعلي هذا واحسست انها ترفض النقد والنصح من اي شخص ، ﻻن اسلوب اهلها في نصحها وتوجيهها كان غير مناسب معها ولم يكن حسنا ، فاستمرت تفعل ذلك عنادا بهم ولرغبة في نفسها ...... اخي احمد الحجي بارك الله فيك وسلمت اناملك بعض الشباب في هذا الوقت ﻻيقبل النقد او النصيحة ﻻنه يعتبرها تدخﻻ في حريته الشخصية.....تقبل مروري واضافتي .
          [/col
          بيرق اشكر مرورك العطر

          قد اتفق معك ان الشباب لايرغب بالنصيحة والسبب هو باسلوب طرحها فلو قلنا لهذه الاخت التي تضع المكياج نعم ان هدفك رائع تريدين ان تكونون الاجمل والافضل ولكن الطريقة غير صحيحة فبامكانك ان تكونين جميلة بهذه الزينة لزوجك فقط لتكبرين في عينه اما اذا كانت غير متزوجة فنقول لها ان الشباب لو سالناه ماهي صفات الزوجة التي تريدها اول كلامه يقول العفيفة التي لاتتبرج لغيري فكوني الجميلة باخلاقك وبهذه الاساليب التي لاتجرحها ولانبين لها انها انسانة منبوذه او فعلت شيء ابتعدت فيه عن الله عموما فالنقد اللاذع وتكرار النقد شيء غير صحيح تارة تكون كلمة واحد تنفع اكثر من التكرار الغير مجدي

          وفقكم الله لكل خير ولاتنسوني واهلي من الدعاء بحسن العاقبة
          sigpic

          لاتسألني من انا والأهل أين
          هاك أسمي خادماً أم البنين

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وآل محمد

            من المؤكد جداً ان اسلوب الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة هو اكثر الاساليب تأثيراً في النفوس وهو تربية القرآن الكريم وقانونه الاول :

            ((ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)) النحل 125

            ((فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ)) آل عمران 159

            من هنا نعلم ان توخي الاسلوب المناسب والغير منفر مع الطرف الاخر هو الانسب والاحسن في تفعيل منهج الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وما عليك الاّ ان تلقي الحجة بقدر معرفتك بالحكم الصحيح وتفرغ ذمتك من الامر وبعدها :

            ((فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ)) الشورى 15

            عافانا الله واياكم ورزقنا حسن العاقبة .



            عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
            {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
            }} >>
            >>

            تعليق


            • #7
              هنالك كلمة دائما يطلقها الكبارفي العمرعند نصح الشباب (عندما كنا في عمركم لم نكن نفعل ماتفعلونه الان وكنانعمل كذا وكذا )بحيث يعتبرون انفسهم منزهون من الخطأوكأنهم ملائكه بلاتشبيه الايعلمون بأن لكل زمان ومكان امور وتوجيهات تختلف عن المكان والزمان الذي عاشووه هم بشرط إلايتعارض مع مبادئ وتعاليم ديننا الاسلامي النصح والارشادوالتوجيه مطلوب ولاكن في هذا الزمان يتطلب صبرآوتأني وكسب للشاب قبل توجيهه وارشاده لانه وهويعيش في عصر الديمقراطيه والانترنيت والتكنلوجيا والتواصل الاجتماعي الذي قسم منه قد استحوذ على عقول ومفاهيم الشباب يعتبر ذلك تدخلآفي حريته والحد منها لذلك نحتاج الملكه وقوة في التعبير وطريقة في إحتواء الشباب ونجعلهم يطلبون القرب والنصيحة منا بدل النفور والابتعادوالانقياد الى ما لايحمد عقباه لأننا نعيش في عصر فيه مختلف الثقافات والافكار والتجمعات التي تغسل عقول الشباب وقد تقودهم الى احضان الشيطان ومغرياته لذا علينا ان نصادقهم ونكون عونآ لهم لاعليهم ........ احسنتم بأختياركم الموضوع رزقكم الله العافيه وحسن العاقبه ......

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                اللهم صل على محمد وآل محمد

                قال الإمام علي عليه السلام :
                مَنْ : وَعَظَ أخَاهُ ، سِرَّاً فَقَدْ زَانَهُ.
                وَمَنْ: وَعَظَهُ عَلانِيَةً، فَقَدْ شَانَهُ.
                (بحار الأنوار ج75ص82ب16ح81)

                الافضل ان تكون النصيحة في السر لكي لا يفضح المنصوح ولا يجرح مشاعره، وقد قيل النصيحة في الملأ (العلن) فضيحة.
                وليس المهم قول النصيحة لأثبات شيء كأنك الوحيد الذي يعلم الامور؛ فليس له أي اهمية ولكن اذا ارت النصح لأجل التقرب من الباري عز وجل او لفعل الخير واصلاح من شأن المنصوح، او حبك للشخص الذي تحاول نصحهُ ،فيجب ايجاد طريقة مناسبة...
                على سبيل المثال تبدي اعجابك بأشياء ومواقف معينة فيه وتوضح له مكانته عندك وبعدها تقول النصيحة ويترتب على ذلك استقبال النصيحة بحب شديد وشعوره بأنها نابعة من قلبك لأنك دخلت من الباب الذي يحبه فطالما دخلت فسوف يسمتع منك ....
                وأسأل الله تعالى أن يوفقنا لقبول النصح، وأن يجعلنا مع محمد وآله الطيبين الطاهرين ، نتعلم منهم ، ونتأدب بآدابهم ، ونقبل مواعظهم الحسنة ، إنه أرحم الراحمين .

                تعليق


                • #9
                  اللهم صل على محمد و آل محمد

                  الشباب في هذا العصر اصبح يفكر تفكيراً مختلفاً ،
                  فمثلاً لم يعد يعير الشاب الاهمية الكبيره الى العُرف الإجتماعي و التقاليد السائدة في بيئته ، بل قد يعتبرها البعض منهم مظاهر تعيق التقدم و التحضر ،
                  كذلك صار للشباب فهم خاص للدين و الشريعة الاسلاميه ، انبثق نتيجة الدعوة الى الحريه و التحضر ، فيفهمون الدين على انه لا يحد من حريّات الآخرين ، و انه ليس ضد مواكبة الزمن و التطور الحاصل فيه ، و ان كلما وافق الرغبة و التحضر فإن الدين لا يعترض عليه ،

                  و من هنا فإن نصيحة الشباب و الزامهم بالعرف الإجتماعي او وضع النصوص الدينيه التي تنهى عن فعلٍ معين امامهم هكذا بشكل مباشر ( حتى لو تمَّ ذلك بطريقةٍ حَسَنه ) لن يجديَ نفعاً معهم ! ،

                  و لذا يجب ان تأتي النصيحه موافقةً لعقول الشباب و تفكيرهم ، و ان تَجمَعَ بين ما يوافق اتجاه الشباب و بين التعاليم الدينيه ، و كذلك تكون ذات طابع اخوي قريباً الى القلب و العقل ، بعيداً عن التعالي و الإنتقاد اللاذع و جعل الدين هو وحده السبب الذي يدفع للتخلي عن هذا التصرف او القول ، لئلا يُنفرهم ذلك من الدين ،
                  بل تنويع الاسباب و تبيين كافة مضار ذلك التصرف على مختلف الاصعده ... ،

                  و عن الإمام الحسن العسكري سلام الله عليه
                  (( من نصح أخاه علانيةً فقد شانه و من نصحه سراً فقد زانه )) ، فالنصح سراً هو الصحيح ،

                  و طبعاً يتبع كل ذلك الخُلق الحسن و الحوار الهادئ ، و استخدام الكلمات اللطيفه البعيدة عن التجريح و التقريع .

                  بارك الله فيكم و رزقكم الخير و الأمان و دوام الثبات على نهج الطيبين الطاهرين
                  عليهم السلام
                  sigpic
                  عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة التقي مشاهدة المشاركة
                    اللهم صل على محمد وآل محمد

                    من المؤكد جداً ان اسلوب الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة هو اكثر الاساليب تأثيراً في النفوس وهو تربية القرآن الكريم وقانونه الاول :

                    ((ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)) النحل 125

                    ((فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ)) آل عمران 159

                    من هنا نعلم ان توخي الاسلوب المناسب والغير منفر مع الطرف الاخر هو الانسب والاحسن في تفعيل منهج الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وما عليك الاّ ان تلقي الحجة بقدر معرفتك بالحكم الصحيح وتفرغ ذمتك من الامر وبعدها :

                    ((فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ)) الشورى 15

                    عافانا الله واياكم ورزقنا حسن العاقبة .


                    مشرفنا الفاضل اشكر مرورك الكريم وفقك الله لكل خير
                    ان الموعظة الحسنة تجعل من الطرف الاخر يتغير ويمكن من خلالها الوصول الى الغاية ويكون الطرف الاخر يقبل الحوار والنقد ويشعر ان ما تقوله من اجله هو وفيه مصلحته
                    اما اذا كان العكس يشعر انك تريد الانتقاص منه فقط فيبدا بالعناد وان كان غير مقتنع بما يفعله ولكن لاجل ان يزعج المقابل فقط

                    نورت موضوعي باضافتك المباركة

                    لاتنساني واهلي من الدعاء بحسن العاقبة


                    sigpic

                    لاتسألني من انا والأهل أين
                    هاك أسمي خادماً أم البنين

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X