إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أختاه,,الركب ماضِ,,وغبار الخطايا يكاد يعمي الأبصار

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أختاه,,الركب ماضِ,,وغبار الخطايا يكاد يعمي الأبصار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين.

    أختاه.........

    هل وقفت يوما......... فراجعت نفسك....... فأحسست بضعفك .......

    واستشعرت وطأة الذنوب....... ووجدت غبار الخطايا يكاد يعكر صفوك مع الله..

    وتأملت.. فإذا بك في مؤخرة الركب.. ركب الأبرار وقافلة المتقين.. والركب ماض لا ينتظر أحدا في سفر إلى الله طويل.........


    أختاه..

    هل هيج ذكر الجنة فؤادك إلى الجنة.. فتشوقت إليها ثم ذكرت قلة الزاد وكثرة الذنوب.-

    فدمعت عيناك من خوف الله.. وخفق قلبك خشية أن تحرمي من النظر إلى وجهه الكريم..

    ..

    لا عليك يا أختاه....

    فنحن نشكو من وطأة الذنوب-- وقد جعل الله لنا منها مخرجا:

    ** فأكثري من الحسنات.. فإن الحسنات يذهبن السيئات-. كما قال الرب جل جلاله: (إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين .

    ** وتشبثي بالاستغفار.. فإنه صابون الذنوب.. وتذكري أن الله لا يخلف وعده.- وعد سبحانه فقال: ((وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون )) وتذكري أن رسول الله في كان يستغفر في اليوم مائة مرة.. وقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.


    * وإياك والإصرار على معصية الله.- ولو كانت صغيرة ولا تنظري إلى صغر المعصية-- ولكن انظري إلى عظمة من عصيت.. ولعلها في عينك صغيرة.. ولكنها عند الله كبيرة.. وضعي نصب عينيك دائما أنه: لا صغيرة مع الإصرار.. ولا كبيرة مع الاستغفار..

    ** وبادري بالثواب لكل هفوة وزلة-- ألزمي بها نفسك وتذكري أنت التوبة الحقيقية لا تنسي ذنبك.. واجعلي توبتك إلى الله مع كل خفقة قلب ومع كل طرفة عين.. فإنك في هذا رابحة مرتين.. غفرت لك ذنوبك إن شاء الله.. وكنت في عداد من يحبهم الله.. فإنه سبحانه (( يحب التوابين ويحب المتطهرين فطهري باطنك بالتوبة من الذنوب وظاهرك من كل معصية وحوب.. وأخلصي في الوضوء فإنه يخرج الذنوب من الأعضاء عضوا عضوا (مع آخر الماء).

    * واستغيثي برحمة الله.. فقد سمى نفسه الرحمن الرحيم فالجئي واستغيثي.. يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما.. يا من وسعت رحمتك كل شيء ارحم ذلي إليك.. وفقري لرحمتك ورضوانك.- وعليك بدعاء نبيك صلى الله عليه وآله وسلم (يا حي.. يا قيوم.. برحمتك أستغيث).

    ** ابذلي جهدك في السفر إلى الله كل يوم ولو للحظات.. مخلفة وراعك المال والأولاد وكل ما يشغلك عن الله.. في خلوة ولو لدقائق تذكرين فيها الله حق ذكره.. وتناجينه من قلبك.. وتنادينه فيها بأسمائه الحسنى وصفاته العلى.. وتسألينه الجنة من قلبك..


    * ولتكن صلاتك.. وتسبيحك.. لحظات من التحليق في ملكوت الله.. والتمتع بمناجاته والعيش في رحابه وصلي وأنت ترينه فإن لم تكوني ترينه فإنه يراك سبحانه جل جلاله-. ويستمع لمناجاتك وكلامك وتذكري أنه معك فإنه سبحانه القائل- (إن رحمة الله قريب من المحسنين ) ، إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون

    ** وتذكري أن امتناع الخشوع على المصلي من علامات غضب الله عليه.. فيلتفت الله عنه.. ويحرمه من لقائه والتمتع بمناجاته

    * وكلما غفلت للحظة عنه في صلاتك.، فتذكري أنك في جهاد مع العدو-.

    فلا يفوتنك أجر الجهاد فتفتري،. واعلمي أنك مأجورة فواظبي.. وبالله سبحانه وتعالى موصولة فأديمي الجهاد وإياك من الغفلة. في صلاتك وتذكري أنه جل جلاله يقول: (( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)).

    *** وعليك بهذا الدعاء فأكثري منه. (( ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين ))،

    واطرحي نفسك على عتبات الله بالدموع وعليك بالذل والخشوع-- والتضرع والخضوع.. وابكي من أعماق قلبك على التفريط واتخذي السيدة زينب عليها السلام قدوة لكِ.. وعسى أن يغفر لي ولك-.


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    جميل وواع ما طرحتي اختي الفاضلة (عطر الولاية )

    وكلمات تلامس شغاف القلب فتمحو عنه الياس والقنوط بطمع بقرب الباري وعطفه ولطفه

    وكلماتك هذه ذكرتني بكلمات كنت اسمعها في كل عاشوراء وتتردد في مخيلتي

    هاهي قافلة الحسين وركبه قادم وسيجدد ندائه بالاستغاثة في كل عاشوراء

    اما من مغيث يغيثني

    فهل نلبي النداء ؟؟؟؟ام هو محض رياء ؟؟؟وكم نحتاج من محاسبة النفس

    وصفاء النية لنرتقي الى ذلك المستوى ونلتحق بركب نينوى مع الحوراء زينب

    اه ...اه ...نسال الله ان يلهمنا اتباع الحق ونبذ الباطل ...ويجعل لنا فرقانا

    بوركتي ....







    تعليق


    • #3
      جعلك الله من اهل الجنه
      موفقه
      ان حديث الباب ذو شجوني
      مما به جنت يد الخؤون
      أيهجم العدى على بيت الهدى
      ومهبط الوحي ومنتدى الندى
      أيضرم النار بباب دارها
      وآية النور علا منارها

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X