إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

11و12 رجب وفاة العباس بن عبد المطلب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 11و12 رجب وفاة العباس بن عبد المطلب

    وفاة السيد محمد باقر بن الميرزا أبي القاسم الطباطبائي الحائري عام 1331هـ
    وفاة السيد محمد السيد حسين العلي آل السلمان عام 1388هـ
    وفاة الشيخ جواد بوحليقة عام 1412هـ
    وفاة العباس بن عبد المطلب عام 32هـ

    خرج أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام من البصرة بعد انتصاره في معركة الجمل متوجهاً إلى الكوفة في عام 36هـ

    وفاة الشيخ عبد الكريم الممتن عام 1375هـ
    أبو الفضل ، العباس بن عبد المطّلب بن هاشم الهاشمي القرشي .
    ولادته :


    ولد قبل عام الفيل بثلاثين سنة بمكّة المكرّمة .
    أُمّه :


    السيّدة نفيلة بنت خباب ، وهي أوّل إمرة عربية كست بيت الله الحرير والديباج ، وذلك أنَّ العباس فُقد وهو صغير ، فنذرت إن وجدته أن تكسو البيت .
    أسره :


    اشترك العبّاس مع المشركين في معركة بدر مكرهاً ، وقد أُسر فيها مع ابن أخيه ـ عقيل بن أبي طالب ـ ، فجيء بهما إلى النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، فقال ( صلى الله عليه وآله ) للعباس : ( افد نفسك وابن أخيك ) ، وقد كان العباس أخذ معه أربعين أوقية من ذهب ، فغنمها رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فقال : يا رسول الله أحسبها من فدائي .
    فقال ( صلى الله عليه وآله ) : ( لا ذاك شيء أعطالنا الله منك ) ، فقال : يا رسول الله فإنّه ليس لي مال ، قال : ( فأين المال الذي وضعته بمكّة حين خرجت عند أُم الفضل بنت الحارث ، وليس معكما أحد ، ثم قلت : إن أصبت في سفري هذا فللفضل كذا وكذا ، ولعبد الله كذا وكذا ، ولقثم كذا وكذا ) ، فقال العباس : والذي بعثك بالحق يا رسول الله ، ما علم بهذا أحد غيري وغيرها ، وأنّي لأعلم أنّ رسول الله ، ثم فدى نفسه وابن أخيه .
    وعن ابن العباس قال : لمّا أمسى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يوم بدر والناس محبوسون بالوثاق بات ساهراً أوّل الليل ، فقال له أصحابه : ما لك تنام ؟ فقال ( صلى الله عليه وآله ) : ( سمعت أنين عمّي العباس في وثاقه ) ، فأطلقوه فسكت ، فنام رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) .
    مكانته ومواقفه :


    كان رئيساً في قريش أيّام الجاهلية ، وإليه ترجع عمارة المسجد الحرام ، حضر بيعة العقبة الثانية مع رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قبل أن يسلم ، وشهد بدراً مع المشركين مكرهاً ، فأُسّر وافتدى نفسه .
    رجع إلى مكّة بعد أن أسلم ، وكتم إسلامه ، وهاجر إلى المدينة المنوّرة قبل الفتح بقليل ، وشهد مع رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فتح مكّة وحنين ، وكان في حنين آخذاً بلجام بغلة النبي ( صلى الله عليه وآله ) .
    أنكر على عمر بن الخطّاب توليه الخلافة ، وأعلن استعداده لمبايعة الإمام علي ( عليه السلام ) ، وكان من الذين صلّوا على جنازة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) .
    وفاته :

    توفّي في اليوم الأوّل من شهر رمضان 32 هـ ، وقيل في الثاني عشر من رجب ، بالمدينة المنوّرة ، وتولّى تغسيله الإمام علي ( عليه السلام ) وابنه عبد الله ، ودفن في مقبرة البقيع ، وقبره معروف يزار قبل أن يهدم

    التعديل الأخير تم بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين; الساعة 09-05-2014, 06:13 AM.
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X