إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شرح دعاء كميل (وبعزتك التي ﻻ يقوم لها شيء)..........

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شرح دعاء كميل (وبعزتك التي ﻻ يقوم لها شيء)..........

    بسم الله الرحمن الرحيم..

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ...

    (وبعزتك التي ﻻ يقوم لها شيء)..


    العزه:وتعني المغالبه والممانعه أو بمعنى القوه او القدره..

    في هذه الفقره من الدعاء يخاطب الداعي ربه ويسأله بعزته

    إنها عزة الله التي ﻻ عزه غيرتها وهي مصدر العزه المطلق فالله تعالى خلق كل شيء بقدرته وغمره

    برحمته ؛فاﻷشياء

    خاضعه في رحابه مستسلمه ﻹرادته تتلقى الفيض منه وإﻻ ﻷنعدم وجودها وزالت آثارها .

    وإذا كان اﻷمر كذلك فهل يقوم شيء امام عزته او يقف قبال جبروته؟

    وما اﻷشياء إﻻ ظله وليست إﻻ إنعكاسا لجﻻله وفيضا من وجوده المطلق فكيف يمكن الوقوف أمام عزته

    الممتده من اﻷزل الى اﻷبد ؟!

    العزه هي القدره وما القوى التي نشاهدها في كائنات الطبيعه إﻻ بصيص من قدرته المطلقه

    فكيف لشعاع شمعه أن يقارن بنور السموات والأرض ؟ الله أكبر "فلله العزة جميعا"

    أجل إن آيات القرآن الكريم تهتف إن لله العزه جميعا فهو مصدر العزه والقوه والمقدره

    ،يمنح سبحانه العزه لمن يشاء وكيف يشاء ،

    إن العزه منه سبحانه وله وﻻيوجد عزيز في هذا الوجود إﻻ به تبارك شأنه فهو قوي

    متعال غالب غير مغلوب.

    يارب نسألك بغلبتك وقدرتك التي ﻻيستطيع معارضتها اي شيء

    يالله يالله يالله...
    sigpic

  • #2
    دعواتك يامخلصة
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      العلوية الفاضلة زهراء الموسوي
      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
        دعواتك يامخلصة

        وفقكِ الله بحق أميرنا علي بن أبي طالب(ع)
        sigpic

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ابوعلاء العكيلي مشاهدة المشاركة
          العلوية الفاضلة زهراء الموسوي
          شــــــــــــــــكراً استاذي الفاضل

          نورت صفحتي بتواجدك..
          sigpic

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


            انّ الداعي عندما يدعو بهذه الكلمات النورانية ينبغي أن يعتقد بها، أي بعبارة أخرى انّه يعتقد إعتقاداً جازماً انّ قدرة الله سبحانه وتعالى فوق كلّ شئ ومن ضمنها حاجاته التي لا تُعدّ شيئاً بالنسبة لخالق السماوات والأرض..
            ومن اعتقد بهذه القدرة في استجابة الدعاء حينما يدعو الله تعالى لازمه انّه متيقّن بأنّ عدم استجابة الدعاء ليس لأنّ الله سبحانه وتعالى غير قادر على الاجابة (والعياذ بالله) بل لأنّ هناك مصلحة تقتضي ذلك..
            اذن على الداعي بهذه الفقرة من الدعاء أن يتحصّن بهذه القدرة ويعتقد ويتيقّن بانّ لا عزّة إلاّ بالله العزيز الجبّار، ومن كان كذلك كان لزاماً عليه أن يلوذ بهذه العزّة بالابتعاد عن محارم الله والطمع في حلاله الذي لا يشوبه شائبة، فالعزّة كلّ العزّة باتباع أوامر الله والابتعاد عن نواهيه..
            أي بعبارة أخرى تكمن العزّة الحقيقية بطاعة الله تعالى وإتّباع شرائعه، فعن الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله قال ((إن الله تعالى يقول كل يوم: أنا ربكم العزيز، فمن أراد عز الدارين فليطع العزيز))، وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال ((من أراد عزا بلا عشيرة، و هيبة من غير سلطان، و غنى من غير مال، و طاعة من غير بذل، فليتحول من ذل معصية الله إلى عز طاعته، فإنه يجد ذلك كله))..

            الأخت القديرة العلوية زهراء الموسوي..
            بارككم الله تعالى وبارك مدادكم وأقلامكم الموالية لمحمد وآل محمد عليهم السلام لتكون لكم ذخراً وعزّاً...



            تعليق


            • #7
              بارك الله فيكي اختي الفاضلة
              تقبلي مروي المتواضع
              ( وأفوض أمرِي ألى الله أن الله َبصير ٌباِلعِبَاد )

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
                بسم الله الرحمن الرحيم
                ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                انّ الداعي عندما يدعو بهذه الكلمات النورانية ينبغي أن يعتقد بها، أي بعبارة أخرى انّه يعتقد إعتقاداً جازماً انّ قدرة الله سبحانه وتعالى فوق كلّ شئ ومن ضمنها حاجاته التي لا تُعدّ شيئاً بالنسبة لخالق السماوات والأرض..
                ومن اعتقد بهذه القدرة في استجابة الدعاء حينما يدعو الله تعالى لازمه انّه متيقّن بأنّ عدم استجابة الدعاء ليس لأنّ الله سبحانه وتعالى غير قادر على الاجابة (والعياذ بالله) بل لأنّ هناك مصلحة تقتضي ذلك..
                اذن على الداعي بهذه الفقرة من الدعاء أن يتحصّن بهذه القدرة ويعتقد ويتيقّن بانّ لا عزّة إلاّ بالله العزيز الجبّار، ومن كان كذلك كان لزاماً عليه أن يلوذ بهذه العزّة بالابتعاد عن محارم الله والطمع في حلاله الذي لا يشوبه شائبة، فالعزّة كلّ العزّة باتباع أوامر الله والابتعاد عن نواهيه..
                أي بعبارة أخرى تكمن العزّة الحقيقية بطاعة الله تعالى وإتّباع شرائعه، فعن الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله قال ((إن الله تعالى يقول كل يوم: أنا ربكم العزيز، فمن أراد عز الدارين فليطع العزيز))، وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال ((من أراد عزا بلا عشيرة، و هيبة من غير سلطان، و غنى من غير مال، و طاعة من غير بذل، فليتحول من ذل معصية الله إلى عز طاعته، فإنه يجد ذلك كله))..

                الأخت القديرة العلوية زهراء الموسوي..
                بارككم الله تعالى وبارك مدادكم وأقلامكم الموالية لمحمد وآل محمد عليهم السلام لتكون لكم ذخراً وعزّاً...


                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتـــــــــه..
                شكراً جزيلاً استاذي المفيد المحترم
                استفدت كثيراً من إضافتكم القيمه ...
                اسأل الله لكم دوام التوفيق...
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة رسل الجلالي مشاهدة المشاركة
                  بارك الله فيكي اختي الفاضلة
                  تقبلي مروي المتواضع
                  أهلاً وسهلاً بكِ أختي رسل
                  حياكِ الله .....تشرفت بمروركِ العطر
                  دمتِ بخـــــــــــير

                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    احسنتم اختنا جعله الله لكم زخرا يوم القيامة ليجزيكم خير جزاء موفقين


                    (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X