إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

""الادب والثقافة.. عنوان للتحرر ام للتحجر""

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ""الادب والثقافة.. عنوان للتحرر ام للتحجر""

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    الادب والثقافة.. عنوان للتحرر ام للتحجر


    بين المشاركات والردود في موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) لمحت مشاركة لاحد الأصدقاء القدامى تعليقا له على احدهم
    سررت كثيرا لهذه الشخصية فقد اصبح دكتور جامعي وقاص عراقي معروف
    ومن شدة سعادتي اردت ان ابعث له بطلب صداقة وقلت في نفسي كم سيسعده ذلك ، ولكني كعادتي لا ابعث لاحد صداقة او اقبل صداقة الا بعد ان اتفحص ملفه الشخصي حتى وان كان من اقاربي، هكذا انا..
    تلهفت لمعرفة الكثير عنه فقد كان من اعز الأصدقاء وانقطعت عني اخباره منذ زمن بعيد
    بحثت في ملفه الشخصي واذا هو يكتب بشكل متميز واديب من الطراز الأول، وقد نشر له صورة يعتمر فيها قبعة غربية ونظيف الوجه من كل شعر (هكذا هو شان الكثير ممن يسير باتجاه الادب والادباء)
    وبعد ان تجولت في صفحته وجدت الكثير من المشاركات والكتابات التي يحق له ان يفتخر بها لانها نتاج عمله وجهد عمره
    ولكني صُدمت بمشاركة اراه تارة يتهجم على الشعب ويصفه بالجهل ويستنكر عليهم استمرارهم بالتمسك بالدين، وتارة أخرى يتهجم على علماء الدين ويصفهم بالانغلاقيين والانعزاليين عن واقع الناس وعدم التحرر منذ وجد الاجتهاد طريقه أي بعد الغيبة الكبرى
    واستمررت بتصفح ملفه الشخصي واذا هو علماني ويفتخر بعلمانيته، وهذا مافسر لي اعتماره القبعة الغربية وخلو وجهه مما يثبت تدينه
    اراه قد انسلخ عن أبناء جلدته واصبح يرى في الغرب طموحه وهدفه حتى انه يانف من الشعب واصبح مترفعا عليهم
    ولكن الطامة الكبرى بانه مازال يعيش بين أوساط هذا الشعب، لعله ليبث سمومه بين الشباب الضائع ليجد له ناصرا لافكاره
    فاقول هل ان الثقافة والادب يحرران الفكر ويجعلانه اكثر نضجا ام يصبحان وبالا على من يتلبس بهما؟؟؟؟؟؟؟
    ولكن للانصاف اجد في المقابل هناك ثلة مثقفة على درجة عالية من الادب والفن هم على مستوى عالي من الايمان والتمسك بمذهب اهل البيت عليهم السلام الذي يعتبرونه مصدر اشعاع والهام لهم
    وكمثال لا للحصر ادباءنا في العتبتين المطهرتين فهم على درجة من الثقافة والوعي وادباء من الطراز الأول ويشار لهم بالبنان

    فلماذا هذا التحول برايكم اخوتي واخواتي،
    فهل للثقافة العالية مدخلية؟؟؟
    ام ان البعض ممن يصل الى هذه المرحلة يجد انه اصبح اعلى من البقية فاصبح ينظر بمنظار اخر لبقية الناس؟؟؟
    ام انه مرض نفسي قد افرزته السنون في هذه الشخصية عندما اصبح له قلم يمكن التعبير به عن هذا الكامن النفسي؟؟؟
    ام هناك أمور أخرى؟؟؟

  • #2
    اعتقد انه مرض نفسي كامن داخل النفس يجعل الفرد ينسلخ عن ابناء جلدته ويتنكر لهم وهذا يحدث عندما يحقق نجاحا في مجال ما فيتصور انه اصبح فوق الغيوم فيبدا ينظر للناس من منظار آخر ﻻنه انسان فارغ مثل السنابل الفارغه ، ﻻتعجب فهو قد يغير جلدته مرة اخرى اذا راى لنفسه مصلحة جديده فيها منفعه ، اخي ابو منتظر جزاك الله خيرا وبارك الله فيك .تقبل مروري واضافتي


    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة بيرق مشاهدة المشاركة
      اعتقد انه مرض نفسي كامن داخل النفس يجعل الفرد ينسلخ عن ابناء جلدته ويتنكر لهم وهذا يحدث عندما يحقق نجاحا في مجال ما فيتصور انه اصبح فوق الغيوم فيبدا ينظر للناس من منظار آخر ﻻنه انسان فارغ مثل السنابل الفارغه ، ﻻتعجب فهو قد يغير جلدته مرة اخرى اذا راى لنفسه مصلحة جديده فيها منفعه ، اخي ابو منتظر جزاك الله خيرا وبارك الله فيك .تقبل مروري واضافتي
      نعم اختنا الكريمة هو كما وصفتموه
      فهو مرض كامن في النفس وماان واتت الفرصة طفى على السطح
      ولكن مايحز في النفس بانه يدعي الثقافة والوعي
      فانا اسال هل لزيادة الثقافة مدخلية في ظهور هذا المرض
      ام ان المفروض تكون الثقافة زيادة في الافاق وتفتح للعقول وليس لانغلاقها

      شكرا لطيب المرور فقد تشرفت بهذه الاضافة
      دمتم متالقين................

      تعليق


      • #4
        جزيتم خيراً على الموضوع الرائع والطرح الجميل
        اعتقد ان السبب هو ما ذَكَرتموه بسبب قلة الثقافة الاسلامية التي كان يحملها ..هذا الانجرار والتغير يكشف عن الفراغ الروحي والثقافي الذي كان له سابقاً
        اعاذنا الله واياكم من مرديات الفتن ..

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X