إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لعمرو بن العاص : ( اتباع الكلب للضرغام يلوذ بمخالبه )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لعمرو بن العاص : ( اتباع الكلب للضرغام يلوذ بمخالبه )


    ( اتباع الكلب للضرغام يلوذ بمخالبه )

    التعليق في نقطتين :

    1ـ هذه الجملة جائت ضمن كتاب وجهه لعمرو بن العاص برقم 39 وتمامه :

    39 - و من كتاب له (عليه السلام) إلى عمرو بن العاص :

    فَإِنَّكَ قَدْ جَعَلْتَ دِينَكَ تَبَعاً لِدُنْيَا امْرِئٍ ظَاهِرٍ غَيُّهُ مَهْتُوكٍ سِتْرُهُ يَشِينُ الْكَرِيمَ بِمَجْلِسِهِ وَ يُسَفِّهُ الْحَلِيمَ بِخِلْطَتِهِ فَاتَّبَعْتَ

    أَثَرَهُ وَطَلَبْتَ فَضْلَهُ اتِّبَاعَ الْكَلْبِ لِلضِّرْغَامِ يَلُوذُ بِمَخَالِبِهِ وَ يَنْتَظِرُ مَا يُلْقَى إِلَيْهِ مِنْ فَضْلِ فَرِيسَتِهِ فَأَذْهَبْتَ دُنْيَاكَ

    وَ آخرتك وَ لَوْ بِالْحَقِّ أَخَذْتَ أَدْرَكْتَ مَا طَلَبْتَ فَإِنْ يُمَكِّنِّي اللَّهُ مِنْكَ وَ مِنِ ابْنِ أَبِي سُفْيَانَ أَجْزِكُمَا بِمَا قَدَّمْتُمَا وَ إِنْ

    تُعْجِزَا وَ تَبْقَيَا فَمَا أَمَامَكُمَا شَرٌّلَكُمَا وَ السَّلَامُ .


    2ـ الضرغام هو الاسد ومخالبه هي كالظفر في الانسان ،ومعناها : ان عمرو بن العاص يتبع معاوية كما يتبع الكلب

    للاسد ليحصل على فضلات فريسته ، وشبهه بالكلب دون الثعلب ليكون ابلغ في حط قدره واهانته .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيد الحسيني; الساعة 16-05-2014, 04:11 PM.

    [
    الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
    ]

    { نهج البلاغة }



عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X