إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معا نتواصل صباح الكفيل (عند صلاة الفجر يفرز هرمون السعادة ).

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معا نتواصل صباح الكفيل (عند صلاة الفجر يفرز هرمون السعادة ).

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم

    كان اكتشاف سر هرمون الميلاتونين المفاجأة الأعظم في موضوع الإتصالات بين العقل الباطن الشامل و العقل الباطن الخاص للإنسان , فهذا الهرمون موجود في كل الكائنات الحية بدون استثناء ,

    و عند الإنسان تفرزه الغدة الصنوبرية ليلا و ذروة إفرازه تكون عند الفجر الى لحظة بزوغ الشمس , و يتوقف إنتاجه نهارا و المهم هو حلول الظلام ليتم توليده لأن الضوء الوارد على شبكية العين يجعلها ترسل نبضات عصبية إلى الغدة الصنوبرية تجعلها تقف عن إنتاجه .

    فوائد هرمون الميلاتو نين :
    توفر هذا الهرمون في الجسم يكسبه صحة و مناعة ضد الجراثيم و الأمراض و يزيد من عدد الخلايا المناعية في الدم , لذلك كانت أفضل ساعات الصحو من النوم عند الإنسان هي ما قبل الفجر مباشرة حتى لحظات بزوغ الشمس و شروقها حيث يستفيد الإنسان من ذلك الهرمون و هو في قمة غزارته ,

    و يجعل المرء ينجز أعماله طيلة النهار و هو بكامل حيويته و نشاطه و بسعادة و نشوة لا نظير لهما , لأنه يكسب المرء حيوية و نضارة و شباب دائمين لا هرم معهما

    و يضبط الساعة البيولوجية للإنسان فيثير النوم لديه في فترة محددة و يوقظه في فترة محددة و يخفف القلق و الكآبة عنده

    و من صفاته الكيميائية عمله كمضاد للتأكسد و تثبيط الجذور الحرة الهادمة لأنسجة الجسم و خلاياه , فهذا الهرمون يكنس تلك الجذور بأن يعطيها إلكترونات فتلغى عملية التأكسد في الجسد البشري و يؤخر ترهل الخلايا مما يقيه من الأورام الخبيثة و تصلب الشرايين .

    يقل انتاج هذا الهرمون مع تقدم العمر , و تقل مناعة الجسم و تزداد الأمراض , و وجد أن أحد أسباب نشوء السرطان هو الضوء الصناعي الشديد الذي يحرم الإنسان من النوم و يؤدي لإنخفاض إفراز هذا الهرمون ,مما يعني أن السهر ضار جدا بالصحة عموما و الصحة النفسية خصوصا , و ربما أدى ذلك لانهيار عقل الإنسان و نفسيته .

    يؤثر انخفاض الميلاتو نين في الدم بشكل كبير على الجهاز العصبي للإنسان و على صحته الجسدية بشكل عام , مما يفقده نعومة الحياة و سعادتها ويحدث في عقله الواعي خللا و في عقله الذاتي ضعفا .

    و نوم القيلولة الطويل لا يزيد من إفراز هذا الهرمون في الدم , مما يسبب خللا في الساعة البيولوجية للإنسان و يفقده الشعور بالزمن , و عندما يصحو لا يدرك في أي ساعة هو ........و يتساءل هل الوقت صباحا أم مساء أم هو يوم آخر .

    إذن السهر :
    هو سبب الكثير من الأمراض النفسية و العقلية فهو يخفض هرمون الميلاتونين و يجعل الجهاز العصبي للإنسان هواء و عرضة للذبذبات المختلفة .....الوسوسة و الاستفزاز , لهذا يغدو الإنسان كئيبا نزقا شريرا و تقل مناعة جسده في مقاومته للأمراض النفسية و الجسدية .

    بقي ان ننبه ان
    الله جعل هذه الساعه ساعه من الجنه واوصانا بعدم التفريط فيها ففيها توزع الارزاق


  • #2
    التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة الشمس وضحاها; الساعة 21-05-2014, 12:30 AM.

    تعليق


    • #3

      تعليق


      • #4

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X