إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

توضيحات لبعض مفردات سورة يس

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • توضيحات لبعض مفردات سورة يس

    توضيحات لمفردات في سورة يس
    (يس) ورد انه : اسم من اسماء النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) ومعناه: يا أيها السامع الوحي

    (ما أنذر ءاباؤهم) لم ينذرهم في الفترة رسول بشريعة وإن كان فيها أوصياء لامتناع خلو الزمان من حجة أو الذي أوشيئا أنذر به آباؤهم
    (الأذقان)جمع ذقن مجمع اللحيين
    (فهم مقمحون) أي رافعون رءوسهم مع غض أبصارهم، لأن الأغلال إلى الأذقان فلا تخلية يطأطىء رأسه،فلا يزال مقمحا. يقال أقمحه الغل: إذا ترك رأسه مرفوعا من ضيقه، فهو مقمح.
    (إمام مبين) ورد : وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال: (أنا والله الأمام المبين، أبين الحق من الباطل، ورثته من رسول اللهصلى الله عليه وآله). وعن النبي صلى الله عليه وآله: (ما من علم إلا علمنيه ربي وأنا علمته عليا، وقد أحصاه الله في، وكل علم علمت فقد أحصيته في إمام المتقين،وما من علم إلا علمته عليا). وورد ايضا : (لما نزلت هذه الاية قام أبو بكر وعمر منمجلسهما وقالا: يا رسول الله هو التوراة ؟ قال: لا. قالا: فهو الأنجيل ؟ قال: لا.قالا: فهو القرآن ؟ قال لا. قال: فأقبل أمير المؤمنين عليه السلام فقال رسول اللهصلى الله عليه وآله: هو هذا، إنه الامام الذي أحصى الله فيه علم كل شئ)

    (أصحاب القرية) أنطاكية وهي في تركيا اليوم وقصتهم كالتالي : ـ كما وردت في تفسير القمي ـ
    أرسل إليهم رسولان، فغلظواعليهما وحبسوهما في بيت الأصنام، فبعث الله الثالث. فقال لهم: أحببت أن أعبد إلهالملك، فأمر الملك أن ادخلوه إلى بيت الالهة. فمكث سنة مع صاحبيه، فقال لهما: بهذاينقل قوم من دين إلى دين، بالخرق ؟ ! أفلا رفقتما، ثم قال لهما: لا تقران بمعرفتي،وقال للملك: رأيت رجلين في بيت الالهة، فما حالهما ؟ قال: هذان رجلان أتيانيببطلان ديني، ويدعواني إلى إله سماوي، فقال: أيها الملك فمناظرة جميلة، فإن يكنالحق لهما تبعناهما، وإن يكن الحق لنا دخلا معنا في ديننا. فلما دخلا إليه قاللهما صاحبهما: ما الذي جئتما به ؟ قالا: جئنا ندعوه إلى عبادة الله، الذي خلق السموات والأرض، ويخلق في الأرحام ما يشاء، ويصور كيف يشاء، وأنبت الأشجاروالثمار، وأنزل القطر من السماء. فقال لهما: هذا الذي تدعوان إليه وإلى عبادته إنجئنا بأعمى يقدر أن يرده صحيحا ؟ قالا: إن سألناه أن يفعل، فعل إن شاء. قال: أيها الملك علي بأعمى لم يبصر شيئا قط، فأتي به، فقال لهما: أدعوا إلهكما أن يرد بصرهذا. فقاما وصليا ركعتين، فإذا عيناه مفتوحتان وهو ينظر إلى السماء، ففعل صاحبهمامثل فعلهما بأعمى آخر. فأتيا بمقعد فدعوا الله فأطلقت رجلاه، ففعل صاحبهما مثله بمقعد آخر. فقال: أيها الملك ! قد أتيا بحجتين وآتينا بمثلهما، ولكن إن أحياإلههما ابنك الذي مات دخلت معهما في دينهما، فقال له الملك: وأنا أيضا معك، فخراساجدين لله وأطالا السجود، ثم رفعا رؤوسهما وقالا للملك: ابعث إلى قبر ابنك تجدهقد قام من قبره إن شاء الله. فخرج الناس ينظرون، فوجدوه قد خرج من قبره ينفض رأسهمن التراب. فقال له: يا بني ما حالك ؟ قال: كنت ميتا، فرأيت رجلين ساجدين يسألانالله أن يحييني. قال: فتعرفهما إذا رأيتهما ؟ قال: نعم. فكان يمر عليه رجل بعدرجل، فمر أحدهما بعد جمع كثير فقال هذا أحدهما، ثم مر الاخر فعرفهما وأشار بيدهإليهما. فآمن الملك وأهل مملكته
    (تطيرنا) تشاءمنا
    (قالوا طائركم معكم): سبب شؤمكم معكم، وهوسوء عقيدتكم وأعمالكم
    (رجل يسعى) يعدو وهو حبيب النجار ورد : الصديقون ثلاثة: حبيب النجار، مؤمن آل يس الذي يقول : إتبعوا المرسلين ، وحزقيل،مؤمن آل فرعون، وعلي بن أبي طالب، وهو أفضلهم
    (وما كنا منزلين) ما / نافية أو موصولة معطوفة على جند، أي: ومما كنا منزلين على من قبلهم من حجارة وريح ونحوهما.
    (فإذا هم خامدون): ميتون، شبهوا بالنار رمزا، إلى أن الحي كالنار الساطع والميت كرمادها.
    (كالعرجون القديم) هو بالضم فالسكون عود أصفر فيه شماريخ (= الشمراخ بالكسر و الشمروخ بضم: العثكال والمعروف في اللغة الدارجة بين الناس بـ " العثك "،و هو ما يكون فيه الرطب، و الجمع شماريخ) فإذا قدم و استقوس ـ وفي الاخبار ما كان لستتة اشهر ـ شبه به الهلال، و جمعه عراجين و كأنه منانعرج الشيء انعطف، سمي بذلك لانعراجه و انعطافه،
    (في الفلك المشحون) المملوء.
    (فلا صريخ) مغيث
    (يخصمون) يختصمون في أمورهم ومعاملاتهم فيغفلة عنها.
    (الأجداث) القبور
    (إلى ربهم ينسلون) يسرعون.
    (شغل) سرور وملاذ
    (فاكهون) أي ناعمون.
    (على الأرائك) السرر في الحجال
    (وامتازوا) انفردوا عن المؤمنين وذلك عند اختلاطهم بهم في المحشر أو اعتزلوا عن كل خير أو تفرقوا في النار.
    (لطمسنا) لمسحنا أعينهم حتى تصير ممسوحة
    (ومن نعمره ننكسه) اي نقلبه فيه، فلا يزال يتزايد ضعفه وانتقاص بنيته وقواه، عكس ما كان عليه بدو أمره
    (لينذر من كان حيا) متعقلا لا غافلا كالميت أو مؤمنا فإنه المنتفع بالإنذار
    (عملت أيدينا) استعير عمل الأيدي للتفرد بالعمل
    (جند محضرون) معدون لحفظ آلهتهم وخدمتهم أو محضرون معهم في النار.





    [
    الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
    ]

    { نهج البلاغة }




  • #2
    احسنتم جزاكم الله خيرا
    لا يوم كيومك يا ابا عبدالله الحسين
    ابو قاسم الشبكي

    تعليق


    • #3
      جزاكم الله عنّا خير الجزاء
      شكر الله سعيكم
      اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X