إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رئيس قسم المشاريع: (15,000م3) من الكونكريت المسلح، و(2,250,000كغم) من حديد التسليح،

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رئيس قسم المشاريع: (15,000م3) من الكونكريت المسلح، و(2,250,000كغم) من حديد التسليح،







    رئيس قسم المشاريع
    :
    (
    15,000م3 ) من الكونكريت المسلح ،
    و (
    2,250,000 كغم ) من حديد التسليح ،
    و (
    50,000م 2 ) من المرمر والكرانيت ،
    و (
    10,000م2 ) من المرايا ،
    و (
    5,000م 2 ) من الكاشي الكربلائي المذهّب ،
    استُخدمت في مشروع التوسعة الأفقية ..






    ( 15,000 م3 ) من الكونكريت المسلح ،
    و (
    2,250,000 كغم ) من حديد التسليح ،
    و (
    50,000 م2 ) من المرمر والكرانيت ،
    و (
    10,000 م2 ) من المرايا ،
    و (
    5,000 م2 ) من الكاشي الكربلائي المذهّب ،
    هذا ما أعلنه رئيس قسم المشاريع الهندسية
    في العتبة العباسية المقدسة
    المهندس ضياء مجيد الصائغ ،
    خلال كلمته التي ألقاها في حفل افتتاح الجزء الأوّل
    من مشروع التوسعة الأفقية للعتبة العباسية المقدسة ،
    والذي أُقيم صباح اليوم الخميس (
    22رجب 1435هـ )
    الموافق لـ(
    22آيار 2014م ) .
    وأضاف : " هذا المشروع الكبير الذي
    ابتدأ بـ(10)
    أمتار لينتهي بـ(
    30,000 م2 ) ،
    استُخدِمت فيه هذه المسافة القصيرة المُحيطة بالسور القديم
    لتكون منشآت من ثلاثة طوابق :
    تحت أرضي ( سرداب ) ، وأرضي ، وطابقٍ أوّل ،
    واستُغِلّت بالكامل لخدمات الزائرين الكرام والعتبة المقدسة ،
    لتكون منشآتٍ بغاية الروعة والإبداع استُخدِمت فيها
    أرقى المواد الإنشائية الخاضعة للفحوصات ،
    وأجمل مواد الإنهاءات من المرمر (
    الاونكس الايطالي )
    والمرايا الملوّنة والفسيفساء والكاشي الكربلائي المُذهّب والمُعرّق ،
    ليكون هذا الصرح الجميل الشامخ "
    .
    وأوضح : " وقد ترادفت مع هذا المشروع ثلاثة
    مشاريع عملاقة كبيرة وهي :
    مشروع كهرباء التوسعة الذي أصبح يغذي العتبة المقدسة
    بثلاثة خطوط موزّعة على ثلاث محطات ،
    ومشروع التبريد الذي جهّز العتبة المقدسة
    بـ( 4,000 طن ) تبريد ،
    ومشروعُ منظومة اتصالاتٍ وكاميرات سيطرةٍ واعدٌ ومتطوّر
    بأرقى التقنيات إضافة الى منظومة الإنذار والحريق والصوتيات ،
    كلُّها أُدخلت في خدمة هذا المشروع " .

    مُبيّناً : " هذا المشروع كان فكرة قبل سنتين من هذا التاريخ ،
    فكرة جريئة وضعت من قبل الأمانتين العامتين للعتبتين
    المقدستين الحسينية والعباسية ،
    لتهيئة أماكن ومساحات إضافية لملايين الزائرين الوافدين
    للعتبات المقدسة لتكون أماكن للاستراحة والصلاة والزيارة ،
    إضافة لأماكن أمانات ومخالع الأحذية
    ( كيشوانيات )
    وأماكن وضوء ومناهل مياه وغيرها ،
    وهذه الفكرة أصبحت واقعاً لتوسعة العتبة المقدسة لتكون
    مرحلة جديدة من مراحل التجديد والتطوير في عمران
    وتاريخ هذا الصرح العظيم ،
    ابتداءً من تطوير وتصميم السور الخارجي وانتهاءً بتفاصيل
    التصميم الداخلي والديكورات والأبواب والمنافذ ؛
    ليحقّق هذا العمل الأهداف المرجوّة منه ،
    وهذه الأهداف التي وضعتها الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة
    على الشركة المُصمِّمة والمُنفِّذة
    ( شركة أرض القدس العراقية ) :
    أوّلاً :تنفيذ المشروع بثلاثة طوابق لا تتجاوز
    ارتفاع السور القديم (
    11م ) ،
    لتوفّر مساحات وفضاءات مناسبة لكلّ طابق وكذلك تحافظ
    على ظهور العتبة والمنائر من الخارج .

    ثانياً : إعداد تصميم يوفّر انسيابية كاملة لحركة الزائرين الكرام
    من السرداب الى الطابق الأرضي والأوّل دخولاً
    الى الصحن الشريف من الأبواب التسعة الموجودة .

    ثالثاً :إدخال أرقى المواد الإنشائية ومواد الإنهاءات والديكورات
    والمقرنصات وبما لا يختلف عن النسيج المعماري
    الحالي للعتبة المقدسة
    .
    رابعاً : تنفيذ المشروع بآليات وتقنيات وأسلوب يُحافظ
    على المُنشَأ القديم الملاصق للمشروع ،
    حيثُ الجدران العملاقة للسور القديم ،
    وبأسس قديمة وغير معروفة الأبعاد ليُنفّذ بجوارها
    سرداب بعمق (
    6م-7م ) تحت الأرض .
    وهذا بحدّ ذاته تحدٍّ إنشائيّ كبير يجب الأخذ به ،
    وهو من الأمور المهمّة ،
    والحمد لله تمّت كلّ هذه الملاحظات وبدقة وبكادر عراقي
    فنيّ ماهر متميّز ،
    وأُنجز العمل وبإشراف كادر قسم المشاريع الهندسية
    والدائرة الهندسية في ديوان الوقف الشيعي .

    أُنجز المشروع بحول الله وهو قيد الخدمة
    وهو المرحلة الأولى للتوسعة ،
    حيثُ إنّ العمل جارٍ على إنجاز توسعة الأبواب التسعة
    للعتبة المقدسة لتشكّل المرحلة الثانية من هذا المشروع ،
    وذلك لإبقاء منافذ مفتوحة للزائرين الكرام فلا يمكن
    غلق جميع منافذ العتبة المقدسة " .

    وفي ختام كلمته توجّه بالشكر إلى جميع الذين ساهموا
    في إنجاز هذا المشروع المميّز ..






    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا



    التعديل الأخير تم بواسطة الراصد الجديد; الساعة 24-06-2014, 04:50 PM.












  • #2
    عليكم السلام موفقين جميعا
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X