إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(( ووجدك ضاﻻ فهدى ))

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (( ووجدك ضاﻻ فهدى ))

    قال تعالى (( ووجدك ضاﻻ فهدى )) سورة الضحى آيه 7

    جاء في تفسير اﻻمثل لكتاب الله المنزل في تفسير هذه اﻵيه : اي لم تكن ايها النبي على علم بالنبوة والرساله ونحن نزلنا هذا النور على قلبك لتهتدي به اﻻنسانيه .
    والمقصود من الضﻻله في كلمة ضاﻻ ليس نفي اﻻيمان والتوحيد والتقوى عن النبي .1

    وجاء في تفسير هذه اﻵيه ايضا : إنه تعالى بمجرد ان خلق نبيه روحا اوﻻ ثم روحا وجسدا تاليا ، قد وجده في جميع مراحل وجوده محتاج الى انواع الهدايات ، فافاضها عليه مباشرة ومنذ اللحظة اﻻولى

    وبﻻ مهله كما عليه التعبير .بالفاء في قوله ( فهدى ) حيث لم يقل ثم هدى .

    فاعطاه الهدايه التكوينيه بمجرد ظهور حاجته الى هذه الهدايه ، واعطاه هداية الفطره واعطاه هداية العقل واعطاه هداية التشريع واﻹلهام والوحي .

    وهذا الترتيب البياني بين الضﻻل والهدى ﻻ يستبطن التدرج في الوجود الخارجي بمعنى ان يتجسد ضﻻل ثم تاتي الهدايه فتزيله .....بل هو ترتيب قد جاء في دائرة تمكين الناس من ادراك معنى الهدايه والنعم

    والتفضيﻻت الالهيه على النبي اﻻقدس صلى الله عليه وآله ...فقال تعالى (( وما ضل صاحبكم وما غوى وما ينطق عن الهوى إن هو إﻻ وحي يوحى )) سورة النجم آيه 2-4 ----2

    ---------------------------.

    1-تفسير اﻻمثل في كتاب الله المنزل / لسماحة آية الله العظمى الشيخ مكارم الشيرازي ج20 ص278-281

    2-تفسير سورة الضحى /جعفر مرتضى العاملي

  • #2
    السلام على الهدى احسنتم بارك الله بكم اجركم على رسول الله وفقتم


    (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد

      بوركت يديك عل الطرح الرائع عزيزتي (
      بيــــرق)
      في ميزان حسناتكِ ان شاء الله

      تعليق


      • #4
        اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم ياكريم
        موضوع في قمة الروعة
        لكن هناك غير هذا التفسير اختنا الفاضلة وباعتقادي انه اقرب .
        وهو انه كلمة ( ووجدك ضالاً ) لم يكن المراد منها رسول الله وانما وجد قومك ضالين وهداهم بك يامحمد .
        السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة بيرق مشاهدة المشاركة
          قال تعالى (( ووجدك ضاﻻ فهدى )) سورة الضحى آيه 7

          جاء في تفسير اﻻمثل لكتاب الله المنزل في تفسير هذه اﻵيه : اي لم تكن ايها النبي على علم بالنبوة والرساله ونحن نزلنا هذا النور على قلبك لتهتدي به اﻻنسانيه .
          والمقصود من الضﻻله في كلمة ضاﻻ ليس نفي اﻻيمان والتوحيد والتقوى عن النبي .1

          وجاء في تفسير هذه اﻵيه ايضا : إنه تعالى بمجرد ان خلق نبيه روحا اوﻻ ثم روحا وجسدا تاليا ، قد وجده في جميع مراحل وجوده محتاج الى انواع الهدايات ، فافاضها عليه مباشرة ومنذ اللحظة اﻻولى

          وبﻻ مهله كما عليه التعبير .بالفاء في قوله ( فهدى ) حيث لم يقل ثم هدى .

          فاعطاه الهدايه التكوينيه بمجرد ظهور حاجته الى هذه الهدايه ، واعطاه هداية الفطره واعطاه هداية العقل واعطاه هداية التشريع واﻹلهام والوحي .

          وهذا الترتيب البياني بين الضﻻل والهدى ﻻ يستبطن التدرج في الوجود الخارجي بمعنى ان يتجسد ضﻻل ثم تاتي الهدايه فتزيله .....بل هو ترتيب قد جاء في دائرة تمكين الناس من ادراك معنى الهدايه والنعم

          والتفضيﻻت الالهيه على النبي اﻻقدس صلى الله عليه وآله ...فقال تعالى (( وما ضل صاحبكم وما غوى وما ينطق عن الهوى إن هو إﻻ وحي يوحى )) سورة النجم آيه 2-4 ----2

          ---------------------------.

          1-تفسير اﻻمثل في كتاب الله المنزل / لسماحة آية الله العظمى الشيخ مكارم الشيرازي ج20 ص278-281

          2-تفسير سورة الضحى /جعفر مرتضى العاملي
          أحسنتم يا بيرق جزاكم الله خيراً ..
          وننبه أنّ هذا الكلام مع أنه صحيح في النتيجة ، لكنّه أقرب إلى الكلام الإنشائي من التفسير العلمي ..
          إذ الآية تقول في ظاهرها : (
          ووجدك ضالا فهدى) يعني أنّ الله تعالى وجد النبيّ صلوات الله عليه ضالاً فهداه ..
          والسؤال : ما معنى أنّ الله تعالى وجد النبي ضالاً ؟! فهذا ما ينبغي الجواب عنه !!.
          مع التنبيه أن الضلال هيهنا ليس هو المصطلح المنافي للإيمان ، بل معناه اللغوي وهو الحيرة ، وهو لا ينافي العصمة بله الإيمان التام .

          فتأملوا رحمكم الله تعالى

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة شجون الزهراء مشاهدة المشاركة
            اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم ياكريم
            موضوع في قمة الروعة
            لكن هناك غير هذا التفسير اختنا الفاضلة وباعتقادي انه اقرب .
            وهو انه كلمة ( ووجدك ضالاً ) لم يكن المراد منها رسول الله وانما وجد قومك ضالين وهداهم بك يامحمد .
            جيّد يا شجون زاد الله توفيقها ..
            لكن هذا خلاف ظاهر قوله تعالى : (
            أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى)
            فالآيات صريحة أنّ الله تعالى وجد النبي صلوات الله عليه ،
            يتيماً وعائلاً وضالاً ، فالمقصود هو النبي لا غير ..؛ فما المخرج ؟!!!!
            وإنما قلت جيّد -مع كونه خلاف الظاهر- لانّه في الجملة مرتبط بالتفسير الصحيح، لكن لا بد من الدليل للتأويل = ارتكاب خلاف الظاهر،
            فما هو ؟!!.
            التعديل الأخير تم بواسطة الهاد; الساعة 13-06-2014, 08:49 AM.

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة الهاد مشاهدة المشاركة
              جيّد يا شجون زاد الله توفيقها ..
              لكن هذا خلاف ظاهر قوله تعالى : (
              أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى)
              فالآيات صريحة أنّ الله تعالى وجد النبي صلوات الله عليه ،
              يتيماً وعائلاً وضالاً ، فالمقصود هو النبي لا غير ..؛ فما المخرج ؟!!!!
              وإنما قلت جيّد -مع كونه خلاف الظاهر- لانّه في الجملة مرتبط بالتفسير الصحيح، لكن لا بد من الدليل للتأويل = ارتكاب خلاف الظاهر،
              فما هو ؟!!.
              اشكر الشيخ الهاد على ماتفضل به من درر الكلام في تفسير القران .

              شيخنا الفاضل لايخفى عليك ان هذه الاية لها اكثر من تفسير حيث اختلفوا ارباب التفسير في معناها و وصلت اقوالهم الى اكثر من عشر ؟
              لكن ماذهب اليه السيد العلامة الطبطبائي (قده )هذا....

              حيث يقول :

              قوله تعالى: «و وجدك ضالا فهدى» المراد بالضلال عدم الهداية و المراد بكونه (صلى الله عليه وآله وسلم) ضالا حالة في نفسه مع قطع النظر عن هدايته تعالى فلا هدى له (صلى الله عليه وآله وسلم) و لا لأحد من الخلق إلا بالله سبحانه فقد كانت نفسه في نفسها ضالة و إن كانت الهداية الإلهية ملازمة لها منذ وجدت فالآية في معنى قوله تعالى: «ما كنت تدري ما الكتاب و لا الإيمان»: الشورى: 52، و من هذا الباب قول موسى على ما حكى الله عنه: «فعلتها إذا و أنا من الضالين»: الشعراء: 20 أي لم أهتد بهدى الرسالة بعد.
              و يقرب منه ما قيل: إن المراد بالضلال الذهاب من العلم كما في قوله: «أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى»: البقرة: 282، و يؤيده قوله: «و إن كنت من قبله لمن الغافلين»: يوسف: 3.و قيل المعنى وجدك ضالا بين الناس لا يعرفون حقك فهداهم إليك و دلهم عليك.

              التعديل الأخير تم بواسطة شجون الزهراء; الساعة 16-06-2014, 04:34 PM.
              السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة الهاد مشاهدة المشاركة
                أحسنتم يا بيرق جزاكم الله خيراً ..
                وننبه أنّ هذا الكلام مع أنه صحيح في النتيجة ، لكنّه أقرب إلى الكلام الإنشائي من التفسير العلمي ..
                إذ الآية تقول في ظاهرها : (
                ووجدك ضالا فهدى) يعني أنّ الله تعالى وجد النبيّ صلوات الله عليه ضالاً فهداه ..
                والسؤال : ما معنى أنّ الله تعالى وجد النبي ضالاً ؟! فهذا ما ينبغي الجواب عنه !!.
                مع التنبيه أن الضلال هيهنا ليس هو المصطلح المنافي للإيمان ، بل معناه اللغوي وهو الحيرة ، وهو لا ينافي العصمة بله الإيمان التام .

                فتأملوا رحمكم الله تعالى
                احسنتم حضرة الشيخ الهاد ...الضﻻل : هو فقدان الشرائع والخلو من اﻻحكام التي ﻻ تهتدي إليها العقول ..بل إن طريقها منحصر في الوحي من الله تعالى ..
                وكما تفضلت به اﻻخت شجون الزهراء بما اوردته من تفسير الميزان ج20 ص93 لهذه اﻵيه .

                تعليق


                • #9
                  هنا راي لدي انا القاصر والله ولي التوفيق
                  ووجدك اي خلقك ضالا ليست من الضلاله وانما يقصد بها مطلبا للمريدين والسالكين الى الله والمهتدين الى طريق الحق من باب الحديث
                  ان الحكمة ضالة المؤمن وهذا باختصار شديد

                  تعليق


                  • #10
                    الف شكر وجزاكم الله خيرا

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X