إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرابع عشر من شعبان : ولادة القاسم بن الحسن (ع)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرابع عشر من شعبان : ولادة القاسم بن الحسن (ع)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن من الملحوظات في شهر شعبان المعظم خلوّه من مناسبات الحزن ، و تتالي الولادات الميمونة و المباركه فيه ، و تحديداً ولادات ( أبطال كربلاء ) لتختتم تلك الافراح بفرحة ولادة خاتم الائمة و الحجج و الآخذ بثأر شهداء كربلاء ، الامام المهدي ( عجل الله تعالى فرجه الشريف ) ! .

    ففي اليوم الثالث من الشهر :- ولادة سيد الشهداء الامام الحسين (ع)

    و في اليوم الرابع :- ولادة ابي الفضل العباس (ع)
    و في اليوم الخامس :- ولادة الامام السجاد (ع)
    و في اليوم الحادي عشر :- ولادة علي الاكبر (ع)

    و هؤلاء هم صفوة كربلاء و خيرة ابطالها ، و لولاهم لما كانت كربلاء كربلاء ... فكل واحد منهم ادى دوراً لولاه لم تكتمل ملامح كربلاء لتشكل صورةً كاملةً ليس لها نظير ! ....
    و لكن ينقص هذه المجموعه شخص واحد !
    ينبغي ان يكون بينهم ، ليصبح شهر شعبان ، بالفعل شهر ولادة ابطال كربلاء !

    هو من ابرز ابطال كربلاء و من اهمهم دوراً و اشرفهم نسباً و اكثرهم مكانةً في قلب الحسين عليه السلام ، على الرغم من صغر سنه و حداثة عمره !! ....
    كان ظهوره في معركة الطف مفاجئاً للأعداء و مرعباً لهم ! ، فمن ناحيه ... سَحَرَتْ ملامح وجهه القمري ابصار القوم و عيونهم ! و من ناحية اخرى فهم لم يتوقعوا ان يبرز اليهم غلام لم يبلغ الحلم بعد ، و ازداد خوفهم و هلعهم حين رأوا إستبساله في قتالهم و شجاعته القليلة المثيل ، و هو يجول بينهم و يخطف رؤسهم من غير خوف او وجل !
    لم تكن ملامح جزع القتال و مرارة المعركه باديةً على وجهه الوضاء ! بل كان كأنه يتذوق حلاوة الشهد و يتوق توقاً للموت ....
    ملابس هذا الفتى الصغير و عمامته ! ، لقد ذكرتهم برعبٍ سابق ادخل على قلوبهم و لم تخرج آثاره منها ! ، لكنه رعب من نوع آخر ، لم يكن بين جدران المعارك و ساحات القتال ، بل كان بين القلم و الورقه ... !!
    لا يختلف الهدف و لا تختلف الغايه ، فغاية الاب هي غاية ولده البارز الى المعركه ، الاب كان يريد فضح الظالمين و طغاة الزمان ، و الابن كان يريد ذلك ...
    الاب اخزاهم بعقد ما سمي بـ "صلح الحسن" ففضحهم و كشف نفاقهم و كذبهم
    و الابن سار تحت راية امامه و عمه (ع) فأخزاهم في سوح القتال و كشف عن اساريرهم الخبيثه !

    نعم ... هذا الفتى يرتدي عمامة "الحسن" و ردائه ! ، يبدو ان عمه الحسين (ع) عممه بها ، ليقول للجميع ، هذا هو وديعة اخي الحسن و على الرغم من صغر سنه برز الى المعركة بإرادته و رغبته و هو يرى ان الموت معي احلى من الشهد طعمه ، بوصية من ابيه الحسن (ع) ان لا يترك عمه الحسين اذا رآه وحيداً غريباً بين الأعداء !

    الـــقــــاســــم بــــن الــــحـــــســــن (ع) ولد في الرابع عشر من شعبان السنه السابعه و الاربعين للهجره ، ليحتفي البيت المحمدي المقدس بمولود جديدٍ سيكون له شأناً من الشأن و منزلة من عُلا المنازل ! ... اجتمع في ذلك اليوم رجال بني هاشم ليقروا و يهنئوا سيدهم الحسن المجتبى (ع) بهذا المولود الذي بدت اسارير الحسن سعيدةً قريرةً به .....

    من مميزاته ( عليه السلام ) :-

    1- فطنته و ذكائه :-
    ما يدل على ذكاء هذا الشهيد الصدّيق هو تذكره لوصية ابيه الحسن صلوات الله عليه عند شهادته ، فقد اوصاه (ع) ان لا يترك عمه الحسين (ع) في كربلاء ، و كان وقت الوصيه لا يتجاوز عمره السنتين ! و في العاده فإن المجريات التي تحدث للإنسان في ذلك العمر تغيب عن ذاكرته و تنسى ، الا ان القاسم لم ينسَ وصية ابيه الحسن (ع) ، و قد ذَكَرها لعمه و امامه الحسين (ع) حين استأذنه للبروز الى القتال ،
    و هذا لا يحدث عادةً للاطفال العاديين ، فيدل ذلك على وجود صفات إستثنائية في القاسم (ع) و ملكات و مواهب خاصة به ، حتى كسب هذه الرتبة العاليه و هو في حداثة سنه .

    2- حسنيٌ حسيني :-
    ولد القاسم و نشئ في السنتين الاولى من حياته في حجر والده سيد الاولياء و اكبر الاسباط الامام الحسن (ع) ، و خلال تلك الفتره تنعم القاسم بعلوم و آداب الامام الحسن (ع) ثم بعد شهادته (ع) انتقل الى عمه الامام الحسين (ع) فنشئ عنده .... فصارت نشئة القاسم و تربيته حسنيةً حسينيه ، فعاش فترة طفولته في حجر امامين هما سيدا شباب اهل الجنة سلام الله عليهما .

    3- بروزه في رداء الامامه :-
    قبل بروز القاسم (ع) للقتال ، تروي المقاتل ان الامام الحسين (ع) طلب ملابس الامام الحسن (ع) و ألبسها للقاسم (ع) فخرج الى القتال فيها ، و هذا الامر لم يحدث مع اي واحد من الشهداء ( طبعاً سوى الامام الحسين صلوات الله عليه ) ، ملابس الامام الحسن (ع) هي ملابس الامامه ، و لابد انها كسبت من قداسة مرتديها و نوره ، و حين ارتداها القاسم و استشهد بها فهذا شرف عظيم و ميزة كريمه .


    و السلام على القاسم يوم ولد و يوم استشهد و يوم يبعث حياً شفيعاً مشفعا مع اسياده محمد و آل محمد

    اللهم صل على محمد و آل محمد
    التعديل الأخير تم بواسطة هذب يراعك; الساعة 12-06-2014, 04:06 PM.
    sigpic
    عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

  • #2
    السلام على القاسم يوم ولد و يوم استشهد و يوم يبعث حياً

    كل عام وانتم بخير

    بارك الله فيك

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة أم طاهر مشاهدة المشاركة
      السلام على القاسم يوم ولد و يوم استشهد و يوم يبعث حياً

      كل عام وانتم بخير

      بارك الله فيك
      شكراً لكم اختي الكريمه ( أم طاهر ) ... بارك الله
      عليكم ذكرى الميلاد الميمون و حشركم مع القاسم
      عليه السلام و رزقكم شفاعته ....
      تشرفت بمروركم ، جزاكم الله خيرا
      sigpic
      عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        وصلى الله على محمد وآله الطاهرين


        السلام على القاسم يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حياً

        أسعد الله ايامكم بالولادة المباركة

        بارك الله بكم على المواضيع المميزة
        زادكم الله من فضله ونعمه...

        تعليق


        • #5
          مُبارك لكم ذكرى مـــــــيلاد نجل المجتبى وقرة عــــــــين الحســــــين
          الذي أعلى راية الحق بدمـــــــــه الطاهر..وكل عام وأنتم بألف خير
          ومُباركٌ لكم هذه الليلة الغراء ليلة النصف من شـــــــــعبان ذكرى ميلاد سلطان العصر والزمان(عج)

          sigpic

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة نور الساقي مشاهدة المشاركة
            بسم الله الرحمن الرحيم
            وصلى الله على محمد وآله الطاهرين


            السلام على القاسم يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حياً

            أسعد الله ايامكم بالولادة المباركة

            بارك الله بكم على المواضيع المميزة
            زادكم الله من فضله ونعمه...
            اللهم صل على محمد و آل محمد

            اسعد الله جميع ايامكم و بارك لكم فيها ،،،
            و هنئكم بولادات ابطال كربلاء و ولادة الآخذ بثآرهم

            مروركم الدائم هو المميز اختي الكريمه ،
            شكراً جزيلاً لكم و بارك فيكم .
            sigpic
            عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة زهراء الموسوي- مشاهدة المشاركة
              مُبارك لكم ذكرى مـــــــيلاد نجل المجتبى وقرة عــــــــين الحســــــين
              الذي أعلى راية الحق بدمـــــــــه الطاهر..وكل عام وأنتم بألف خير
              ومُباركٌ لكم هذه الليلة الغراء ليلة النصف من شـــــــــعبان ذكرى ميلاد سلطان العصر والزمان(عج)

              و مبارك عليكم هذا الميلاد الميمون ، رزقكم الله شفاعة صاحبه النجل الحسني و الشهيد الحسيني .

              و اسعد الله ايامكم بليلة النصف من شعبان ، بقدوم احلى ذكرى تمر علينا

              شكراً لكم و وفقكم الله، شرفني مروركم
              sigpic
              عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X