إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ممثل المرجع الديني الأعلى:واجب الجيش العراقي اليوم هو واجب مقدس ازاء حماية العراق

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ممثل المرجع الديني الأعلى:واجب الجيش العراقي اليوم هو واجب مقدس ازاء حماية العراق








    ممثل المرجع الديني الأعلى :
    واجب الجيش العراقي اليوم هو
    واجب مقدس ازاء حماية العراق
    وابنائه ومقدساته




    أدلى ممثل المرجع الديني الأعلى سماحة
    السيد علي الحسيني السيستاني
    ،
    في لقاء هام عبر القناة العراقية الحكومية الساعة الثامنة
    والنصف مساء الأربعاء بتصريح حول الاحداث الامنية الاخيرة
    التي وقعت في محافظة نينوى ومناطق اخرى في البلاد .

    وقال السيد احمد الصافي في كلمته ،
    إن بيان سماحة المرجع الأعلى يمكن فهمه
    من خلال النقاط التالية
    :
    الأمر الأول :
    المرجعية الدينية العليا قد عودتنا دائما بأن تتابع الأمور
    التي تهم الشعب العراقي ،
    ونص البيان أكد ( المرجعية الدينية العليا تتابع بقلق بالغ التطورات
    الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى والمناطق المجاورة لها
    )
    و هذه المتابعة تجعل جميع الإخوة المسؤولين أزاء موقف واحد ،
    وهو لابد من الاهتمام بجميع المفاصل التي يمر بها البلد ،
    خاصة أن البلد يمر بين فترة وأخرى بمشاكل أمنية ،
    والتي قد تسبب مشاكل أكبر ،
    لذا فهذه المتابعة تجعل المسؤول أمام وضوح في اتخاذ أي موقف ،
    يمكن أن يستفيد منها ويعالج كثيرا من المشاكل
    التي قد تحدث مستقبلا او يراجع المشاكل التي حدثت سابقاً .

    الامر الثاني : حث الحكومة العراقية والقيادات السياسية
    فيها على امر تكرر في خطابات المرجعية ،
    الا وهو توحيد الصفوف والكلمة لجميع الكتل السياسية ،
    ولقد ذكرنا سابقا في خطب الجمعة ان حياة الناس
    ودماءهم ووحدة العراق هي خط احمر ،
    وهي من الامور التي يجب على الجميع ان يؤمنوا بها ،
    وان يتكلموا ويعملوا بها ،
    من اجل توحيد الصفوف ،
    والكلمة اذا تعرض العراق لخطر ،
    وانا اسأل جميع الساسة الذين قد يختلفون :
    اذا كان هذا الأمر في هذا الظرف هذا الذي يعم البلاد لا يوحد مواقفهم ، فأي امر سوف يوحدها ؟!!
    ومع ذلك مازلنا نختلف على جزئيات قد تنسينا الهم الاكبر .
    العراق يحتاج لوقفة من كل الشرفاء القادة والساسة ،
    من أجل ان يوحدوا كلمتهم ازاء التحديات ...

    فالاخوة واقعا يرون بأم اعينهم التحديات الكبيرة
    التي تستهدف العراق ،
    ونادرا ما يمر يوم او يومان إلا ونسمع بمشكلة ،
    لكن المشكلة الأخيرة قد دقت ناقوس الخطر ،
    وعلى الاخوة الذين تصدوا للمسؤولية ان يكونوا بمستوى تحملها ،
    بتوحيد الكلمة وجعلها تطبيقا وليس شعارا ،
    وان يتفقوا في كيفية حماية البلاد والمواطنين ،
    وعلى ان يكونوا موضوعيين في انتمائهم لهذا البلد الكريم ،
    وهو العراق ، وهذه مسالة مهمة ،
    فعلى الإخوة أن يستثمروا هذا الظروف من اجل ان يقفوا وقفة
    واحدة ليفوتوا الفرصة على اعداء البلد .

    الأمر الثالث : الذي ذكره البيان هو شحذ الهمة ومساندة
    القوات الامنية وتأييدها ،
    فالجيش العراقي هو جيش بطل له مآثر خالدة ،
    وقد واجه تحديات كبيرة ووقف وقفة مشرفة ،
    وان واجبه اليوم هو واجب مقدس ازاء حماية العراق
    وابنائه ومقدساته ،
    عليهم ان يعلموا جميعا ان واجبهم الان هو واجب مشرف ،
    وهم يقاتلون القوى الارهابية التي لا عقل لها ولا دين ولا ضمير ،
    ولا تنتمي لأي قيمة سماوية او ارضية ،
    فهنيئا لهذه القوات الأمنية ،
    واشد على اياديهم وهم يقاتلون هذا القتال الشجاع ،
    وفي الوقت نفسه اثير هذه الهمة فيهم ..

    قد سمعنا بعض الاخبار من أن هناك هروب
    للبعض وتخلي عن المواقع ،
    انا اقول : إن الجندي العراقي الذي يحب وطنه
    وتكون الوطنية متأصلة فيه ، لا يفعل ذلك الأمر ،
    وان كنت اعتقد ان هذه الاخبار مبالغ فيها ،
    فالهدف منها ان يفت عضد الجيش العراقي ،
    ولكنه ان شاء الله اكبر من ذلك ،
    وستكون امكاناته اكبر من امكانات هؤلاء ..

    ولقد اتصلت شخصيا بكثير من القادة الامنيين الميدانيين ،
    وللتاريخ اقولها ،
    وجدت فيهم روحا عراقية حميمية محبة للوطن ،
    وروحاً قتالية كبيرة ،
    وهم يحثون الاخرين على القتال ،
    وقد ذكروا انهم متمسكون ومتجذرون بالأرض التي عندهم ،
    ولا يمكن ان يفرطوا فيها ،
    فانا اشد على ايادي هؤلاء الاخوة من الضباط والمراتب والجنود ،
    واقول لهم : ان مهمتكم الان هي مهمة وطنية شريفة ،
    عليكم ان تصمدوا في الميدان ،
    وان بيان المرجعية عبَّر بتعبير رائع جدا ،
    بان ابناء الجيش العراقي هم ابناء المرجعية ،
    وهذا -
    واقعا - وسام يُفتخر به ،
    فالان الجيش العراقي بهذا الانتماء الى العراق ..

    كما شدد البيان على امر اخر وهو عليهم بالصبر والثبات
    " ان الله يحب الذين يقاتلون في صفه كأنهم بنيان مرصوص "
    وهذا الثبات يجب ان لا يتزعزع ،
    نعم المعارك كبيرة والتداعيات اكبر ،
    والحمد لله ان قواتنا المسلحة مثقفة ،
    وتفهم ما يحيط بها ،
    وما تعيشه البلدان المجاورة التي طالتها ايادي الارهاب ،
    وكيف حاولوا ان يعيثوا فيها فسادا ،
    وان يكون هذا دافعاً لهم في استعادة جميع الاراضي
    التي قد سقطت بأيدي هؤلاء الارهابيين ،
    ويرجعوا الفرحة في عموم العراق .

    الامر الرابع : هو الترحم على شهداء الجيش وهذه إشارة
    الى قداسة هذه المعركة في مواجهة هؤلاء الارهابيين ،
    انا شخصيا اعتقد ومن خلال معطيات كثيرة ان امكانات الجيش
    العراقي اكثر من امكانات الارهابيين ،
    وهذه الامكانات تجعلهم يكونوا اقوياء في الميدان ،
    فلابد من مراجعة الوضع الامني ،
    وهذه المراجعة تحتاج الى معرفة الكفاءات والقيادات .

    هناك امران مطلوبان في الجانب العسكري والقوات المسلحة ،
    وهما المهنية في القيادة ، والانتماء للعراق ومحبته ،
    فالإنسان يدافع عن ترابه ،
    وهذه مسألة في غاية التقديس ،
    ليس في الديانات السماوية فقط ،
    وانما في كل الديانات الوضعية والسماوية ،
    فلا بد من ان يُشرب حب الوطن لكل من ينتمي
    لصفوف القوات المسلحة ،
    فضلا من الاعتماد على المهنية الحقيقية ،
    فهو يحتاج الى خطط وقوة، والحمد لله ان اغلب منتسبي
    القوات المسلحة فيهم الجانبين الاول والثاني ،

    لكن مراجعة الامور امر صحي ،
    ونحن اليوم في معركة يدخل فيها الولاء للوطن ،
    وهو امر ضروري حتى لا يضعف الجندي ولا الضابط ،
    ولا يحاول الارهابي ان يأتي اليه بطمع او اشارة
    اخرى في ان يترك هذا الموقع .

    الجيش العراقي جيش كفوء وابناؤه كفوؤن ،
    ونحن لن نسمع منهم الا الخير ،
    الجيش اليوم محتاج الى من يبرز واقع ما يجري على الارض ،
    وتسليط الاعلام على نجاحاته ،
    وأن يبين هذه الشجاعة ، اضافة الى تكريمه ،
    فهم يقاتلون قتالا شديدا ويتحدون جميع الظروف والصعاب ،
    فالصفة العامة لهم انهم ابناء المرجعية وان شاء الله هم ابناء بررة .
    ولمتابعة التصريح فيديوياً
    اضغط هنا )









    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع
    اضغط هنا















عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X