إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فتوى المرجعية الدينية العليا بالجهاد الكفائي بين الدفاع والاندفاع ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فتوى المرجعية الدينية العليا بالجهاد الكفائي بين الدفاع والاندفاع ..










    فتوى المرجعية الدينية العليا بالجهاد
    الكفائي بين الدفاع والاندفاع ..





    من ألطاف الله تعالى على هذا البلد المؤمن
    أنْ منّ عليه بمرجعية حكيمة ومُسدّدة من لدنه تعالى
    ببركات صاحب الأمر (
    عجّل الله تعالى فرجه الشريف ) ،
    وقد عوّدتنا على الوقوف سدّاً منيعاً في شتّى الخطوب
    والمحن التي تلمّ بهذا الشعب الصابر الجريح .

    واليوم إذ يمرّ عراق الأنبياء والأوصياء عراق صاحب الزمان
    ( عجّل الله فرجه الشريف ) بأحلك الظروف أصدرت
    المرجعية الدينية العليا المتمثّلة بسماحة السيد علي الحسيني
    السيستاني (
    دام ظله الوارف ) بيانها وفتواها التاريخية
    بالجهاد الكفائي لصدّ الهجمة الشرسة التي يشنّها شرذمةٌ
    من المجرمين ممّن
    (
    لَا يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ ) .
    وهنا ينبغي الالتفات والتفريق بين مفهومي الدفاع والاندفاع
    فالأوّل ممدوحٌ عقلاً وشرعاً ،
    والاندفاع مذمومٌ عند أهل الشرع والعقل وفيه الهلكةُ والخسران ،
    نعم ..
    في هذا الوقت ينبغي أن تعمل كلّ الجهات المعنية على
    إدامة الزخم المعنوي في نفوس الشباب المؤمن المجاهد ،
    إلّا أنّه لابُدّ من توجيه هذا الحشد المعنويّ توجيهاً صحيحاً
    يُبعدُهُ عن التهوّر واللاعقلانية ،
    حتّى لا يفرغ من محتواه المقدّس السامي .
    للاطلاع على نصّ بيان المرجعية اضغط هنا
    وللتوضيح اضغط هنا .
    وللاطلاع على الفتوى الخاصة بحمل السلاح ومقاتلة
    الإرهابين دفاعاً عن الوطن
    اضغط هنا )








    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا













عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X