إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إِنَّمَا النَّجْوى مِنَ الشَّيْطانِ ما سبب نزول هذه الاية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إِنَّمَا النَّجْوى مِنَ الشَّيْطانِ ما سبب نزول هذه الاية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    1-
    بحار الأنوار 43/ 90 ح 14 عن تفسير عليّ بن إبراهيم:
    (إِنَّمَا النَّجْوى مِنَ الشَّيْطانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضارِّهِمْ شَيْئاً إِلاَّ بِإِذْنِ اللهِ وَعَلَى اللهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ). قال: فإنّه حدّثني أبي، عن محمد بن أبي عمير، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله (عليه السّلام). قال: كان سبب نزول هذه الآية أنّ فاطمة (عليها السّلام) رأت في منامها، أنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) همّ أن يخرج، هو وفاطمة وعليّ والحسن والحسين (صلوات الله عليهم) من المدينة، فخرجوا حتّى جاوزوا من حيطان المدينة، فتعرّض لهم طريقان، فأخذ رسول الله (صلى الله عليه وآله) ذات اليمين حتّى انتهى بهم إلى موضع فيه نخل وماء، فاشترى رسول الله (صلى الله عليه وآله) شاة كبراء – وهي الّتي في إحدى اذنيها نقط بيض – فأمر بذبحها، فلمّا أكلوا ما توا في مكانهم. فانتبهت فاطمة (عليها السّلام) باكية ذعرة، فلم تخبر رسول الله (صلى الله عليه وآله) بذلك. فلمّا أصبحت، جاء رسول الله (صلى الله عليه وآله) بحمار فأركب عليه فاطمة (عليها السّلام) وأمر أن يخرج أمير المؤمنين والحسن والحسين (عليهما السلام) من المدينة، كما رأت فاطمة في نومها، فلمّا خرجوا من حيطان المدينة، عرض له طريقان، فأخذ رسول الله (صلى الله عليه وآله) ذات اليمين، كما رأت فاطمة، حتّى انتهوا إلى موضع فيه نخل وماء، فاشترى رسول الله (صلى الله عليه وآله) شاة كما رأت فاطمة (عليها السّلام) فأمر بذبحها، فذبحت وشويت. فلمّا أرادوا أكلها، قامت فاطمة وتنحّت ناحية منهم تبكي مخافة أن يموتوا فطلبها رسول الله (صلى الله عليه وآله) حتى وقع عليها وهي تبكي، فقال: ما شأنك يا بنيّة؟! قالت:

    يا رسول الله! إنّي رأيت البارحة كذا وكذا في نومي وقد فعلت أنت كلّما رأيته، فتنحّيت عنكم، لأن ﻻ أراكم تموتون. فقام رسول الله (صلى الله عليه وآله) فصلّى ركعتين ثمّ ناجى ربّه.

    فنزل عليه جبرئيل فقال: يا محمد!... إذا رأيت في منامك شيئاً تكرهه، أو رأى أحد من المؤمنين فليقل: أعوذ بما عاذت به ملائكة الله المقرّبون، وأنبياؤه المرسلون، وعباده الصالحون من شرّ ما رأيت ومن رؤياي.

    ويقرأ الحمد والمعوّذتين، وقل هو الله أحد، فإنّه ﻻ يضرّه ما رأى، وأنزل الله على رسوله
    (

    إِنَّمَا النَّجْوى مِنَ الشَّيْطانِ
    ).

    هل يمكن أن تكون هناك رؤية بالرسول والأئمة وهي من الشيطان؟
    وفي رواية في كتاب تفسير الأحلام المنسوب الى الامام جعفر الصادق (ع) في المقدمة : يا شيطان هل أنت أريت فاطمة (ع) هذه الرؤيا فقال نعم . ( أو قريبا من هذا اللفظ )

    فهل يمكن أن تكون هناك رؤية بالرسول والأئمة وهي من الشيطان؟ نرجو الاجابة


    (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

  • #2
    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته في ميزان اعمالكم ان شاء الله
    sigpic

    تعليق


    • #3
      السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته
      الرواية التي اشرت اليها مخالفة للكتاب الكريم الدالة على طهارة اهل البيت عليهم السﻻم من الجهل ومس الشيطان في الرؤيا واليقظة ، وسيدتنا الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السﻻم من اهل البيت الذين اذهب الله عنهم الرجس بكل مصاديقه بنص حديث الكساء الذي فاق التواتر بعشرات المرات وقد اعترف به المخالف والمؤالف بأن سيدة النساء عليها السﻻم من اهل الكساء .
      وحيث ان التطهير الوارد في آية التطهير ينفي تسلط ابليس عليها ﻻسيما وأن الرؤيا مجرد رؤيا ﻻتترتب عليها لوازم خارجيه من القتل الفعلي لعلمها عليها السﻻم بأنه سيخرج من صلب ابنها الحسين عليه السﻻم تسعة من اﻷئمة الطاهرين عليهم السﻻم فإنه مناف لطهارتهاوعدم إمكان تسلط ابليس عليها وهو مناف ايضا لقوله تعالى بحق المخلصين من عباده بقوله تعالى حاكيا عن لسان ابليس اللعين (( فبعزتك ﻻغوينهم اجمعين إﻻ عبادك منهم المخلصين )) وكيف يسلط الله تعالىعليها ابليس في المنام ليؤذيها وقد ورد عنه تعالى على لسان نبيه اﻻكرم صلى الله عليه وآله بان الله تعالى يرضى لرضاها ويسخط لسخطها .
      والرواية المذكورة دالة على عدم كونها عليها السﻻم من المخلصين ودالة ايضا على عدم كونها مطهره وهو خﻻف ما دلت عليه آية التطهير
      والنفث واﻻيحاء دﻻلة على الشيطنه واﻻنحراف والعياذ بالله .بل دﻻله على ان ابليس اللعين كان مستوليا عليها والعياذ بالله تعالى وحاشاها من نفاث الشياطين وقد اذهب الله عنها الرجس وطهرها تطهيرا .

      -------------
      منقول
      اخي سجاد القزويني بارك الله فيك وجزاك كل خير .

      تعليق


      • #4
        ﻻ يمكن للشيطان ان يتمثل بالنبي صلى الله عليه وآله وكذلك اﻷئمه عليهم السﻻم لقول الرسول صلى الله عليه وآله( من رآنا فقد رآنا فان الشيطان ﻻيتمثل بنا )..وهو من اﻻحاديث الصحيحه عند البخاري
        سلمت اناملك اخي سجاد القزويني وبارك الله فيك

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أمة الله مشاهدة المشاركة
          عليكم السلام ورحمة الله وبركاته في ميزان اعمالكم ان شاء الله
          شكرا لمروركم اختنا حفظكم الله شرفتمونا


          (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة بيرق مشاهدة المشاركة
            السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته
            الرواية التي اشرت اليها مخالفة للكتاب الكريم الدالة على طهارة اهل البيت عليهم السﻻم من الجهل ومس الشيطان في الرؤيا واليقظة ، وسيدتنا الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السﻻم من اهل البيت الذين اذهب الله عنهم الرجس بكل مصاديقه بنص حديث الكساء الذي فاق التواتر بعشرات المرات وقد اعترف به المخالف والمؤالف بأن سيدة النساء عليها السﻻم من اهل الكساء .
            وحيث ان التطهير الوارد في آية التطهير ينفي تسلط ابليس عليها ﻻسيما وأن الرؤيا مجرد رؤيا ﻻتترتب عليها لوازم خارجيه من القتل الفعلي لعلمها عليها السﻻم بأنه سيخرج من صلب ابنها الحسين عليه السﻻم تسعة من اﻷئمة الطاهرين عليهم السﻻم فإنه مناف لطهارتهاوعدم إمكان تسلط ابليس عليها وهو مناف ايضا لقوله تعالى بحق المخلصين من عباده بقوله تعالى حاكيا عن لسان ابليس اللعين (( فبعزتك ﻻغوينهم اجمعين إﻻ عبادك منهم المخلصين )) وكيف يسلط الله تعالىعليها ابليس في المنام ليؤذيها وقد ورد عنه تعالى على لسان نبيه اﻻكرم صلى الله عليه وآله بان الله تعالى يرضى لرضاها ويسخط لسخطها .
            والرواية المذكورة دالة على عدم كونها عليها السﻻم من المخلصين ودالة ايضا على عدم كونها مطهره وهو خﻻف ما دلت عليه آية التطهير
            والنفث واﻻيحاء دﻻلة على الشيطنه واﻻنحراف والعياذ بالله .بل دﻻله على ان ابليس اللعين كان مستوليا عليها والعياذ بالله تعالى وحاشاها من نفاث الشياطين وقد اذهب الله عنها الرجس وطهرها تطهيرا .

            -------------
            منقول
            اخي سجاد القزويني بارك الله فيك وجزاك كل خير .
            شكرا لكم لكن اعلم انه لا يمكن التمثل واعلم ايضا بالطهارة لكن اختي ما تفسيركم للرؤيا اتي هالت فاطمة الزهراء والمصدر الرواية امامكم وسؤالي كان هل يمكن ان تكون رؤيا للرسول او احد الائمة من الشيطان كما في سبب نزول الاية جزاكم الله خيرا


            (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة بيرق مشاهدة المشاركة
              ﻻ يمكن للشيطان ان يتمثل بالنبي صلى الله عليه وآله وكذلك اﻷئمه عليهم السﻻم لقول الرسول صلى الله عليه وآله( من رآنا فقد رآنا فان الشيطان ﻻيتمثل بنا )..وهو من اﻻحاديث الصحيحه عند البخاري
              سلمت اناملك اخي سجاد القزويني وبارك الله فيك

              نعلم اختنا الف شكر لكم لكن الرؤيا اتي التي يراها الرسول او احد الائمة يمكن ان تكون من الشيطان وليس ما نراه نحن من رؤيا للائمة الاطهار او رؤيا الرسول الكريم بارك الله بكم


              (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

              تعليق


              • #8
                السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته ...الشيطان اللعين ﻻ يقرب اﻻنبياء وﻻ اﻻوصياء وﻻ اﻷئمة وذلك كما ورد قوله تعالى (( إﻻ عبادك منهم المخلصين ))
                والرؤيا التي يراها الرسول صلى الله عليه وآله تكون من الله عز وجل .
                اخي سجاد القزويني زادك الله حسنات في ميزان حسناتك .

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة بيرق مشاهدة المشاركة
                  السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته ...الشيطان اللعين ﻻ يقرب اﻻنبياء وﻻ اﻻوصياء وﻻ اﻷئمة وذلك كما ورد قوله تعالى (( إﻻ عبادك منهم المخلصين ))
                  والرؤيا التي يراها الرسول صلى الله عليه وآله تكون من الله عز وجل .
                  اخي سجاد القزويني زادك الله حسنات في ميزان حسناتك .

                  شكرا اختنا جزاكم الله خيرا
                  نعلم لكنا نريد تفصيلا حفظكم الله ورعاكم


                  (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    وصلى الله على محمد وآل محمد

                    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                    سبب نزول الآية كما ورد عنهم (عليهم السلام) هو المنام الذي رأته الزهراء (صلوات الله عليها)

                    وأما امكانية أذية الشيطان لهم (عليهم السلام) في عالم الرؤيا فلا مانع منها

                    فلقد أوذوا من شياطين الأنس في اليقظة بلا خلاف..

                    وفقكم الله وزادكم من فضله ونعمه

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X