إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

((الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)) ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ((الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)) ...

    بسم الله الرحمن الرحيم



    والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخوتي الكرام ...




    قال تعالى في كتابه العزيز ((كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ..))/آل عمران 110



    وقوله تعالى ((وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ))/آل عمران 104



    تحث هذه الآيات الكريمة وغيرها على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فوصفت الآية الأولى بأن الأمة الاسلامية هي خير الأمم ، لأن الدين الاسلامي جاء ليحق الحق ويبطل الباطل ، ولايتم ذلك إلا بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .



    إعلموا أخوتي أعزكم الله إنّ من صفات المؤمن هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ويكون مقرباً من الله ، على العكس من الذي يتخاذل ولايحرك ساكناً عند رؤيته المنكر بداعي إنّ ذلك لايخصه وكأنه ليس من المسلمين ، ولايدري بإنّ الذي يراه لايخصه قد يأتي يوم ويكوى بالنار التي مست غيره .



    فالأمة بخير مادامت تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ، وهذه العملية هي الأساس في إصلاح المجتمع وترقّيه فقد ورد عن النبي الأكرم صلّى الله عليه وآله قوله ((لايزال الناس بخير ما أمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر وتعاونوا على البر, فإذا لم يفعلوا ذلك نزعت منهم البركات وسلط بعضهم على بعضهم, ولم يكن لهم ناصر في الأرض ولا في السماء)) .




    لذا فإنّ مانراه اليوم بالأمة الاسلامية من فساد أخلاقي واقتصادي وغيرها هو نتيجة لذلك ، فالنبي صلّى الله عليه وآله لاينطق عن الهوى إنْ هو إلا وحي يوحى ، فنجد الفتن تفتك بنا ، والثقافة الغربية أخذت مأخذها من هذه الأمة بشتى الطرق والوسائل ، ولم يتم ذلك إلا إذا وجدت الأرض الصالحة لها ، فأخذ الفساد ينخر مجتمعنا ويدمّر شبابنا (بل حتى أطفالنا وشيوخنا) - بداعي التطور- أي تطور هذا الذي يصل بالمجتمع الى نار سعّرها القويّ القهّار ، بل تركنا حتى قيم العروبة فقد قال تعالى ((وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)) .




    وعليه يجب علينا أن نتكاتف لنرفع راية الاسلام عاليةً خفاقةً ضمن دائرة أوامر الله ونهيه وماجاء به نبيه وأهل بيت نبيه الكرام لنرتقي بأمتنا ونمهّد لدولة إمامنا المنتظر أرواحنا له الفداء وعجلّ الله تعالى فرجه الشريف ، وهذا لايحدث إلا إذا كان المؤمنون أولياء بعض فقد قال تعالى ((والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، ويقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إنّ الله عزيزٌ حكيم)) .



    وقد نجد إنّ البعض يتعذر بأنه لايستطيع ذلك بدعوى إنّ المجتمع لاينصلح ، وهذا ليس إلا بسوء تقديره ، لأنّ الناس تسمع من الانسان الملتزم بدينه ويكون رفيقاً بدعوته أخوياً بدعوته لامتزمتاً عبوساً في بيان الأحكام (وإن كان هذا الأمر يجب في مكان وزمان معينين) لذا قال النبي صلّ الله عليه وآله ((لا يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكر إلا من كان فيه ثلاث خصال: رفيق بما يأمر به, رفيق بما ينهى عنه, عدل فيما يأمر به عدل فيما ينهى عنه, عالم بما يأمر به, عالم بما ينهى عنه)) .




    ونحن نعلم بأن الأديان السماوية ماجاءت إلا من أجل هذا الهدف لذا ورد عن الإمام الباقر عليه السلام ((إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سبيل الأنبياء ومنهاج الصلحاء, فريضة عظيمة بها تقام الفرائض وتأمن المذاهب وتحل المكاسب وترد المظالم وتعمر الأرض وينتصف من الأعداء ويستقيم الأمر))




    ولاننسى بأننا يجب أن نراقب أنفسنا قبل كل شئ .




    وفي الختام أحب أن أورد بعض الأحاديث الواردة عن النبي وأهل بيته عليهم السلام في هذا الخصوص لنستنير بأحاديثهم :-




    عن النبي صلّى الله عليه وآله ((إن الله ليبغض المؤمن الضعيف الذي لا دين له. فقيل له: وما المؤمن الذي لا دين له ؟ قال: الذي لا ينهى عن المنكر))




    وقال صلّى الله عليه وآله ((ائتمروا بالمعروف وتناهوا عن المنكر حتى إذا رأيتَ دنيا مؤثرة وشحّاً مطاعاً وهوى متّبعاً، وإعجاب كلّ ذي رأي برأيه فعليك بخويصة نفسك وذر الناسوعوامهم))




    وعنه صلّى الله عليه وآله ((إن الله ليبغض المؤمن الضعيف الذي لا دين له. فقيل له: وما المؤمن الذي لا دين له ؟ قال: الذي لا ينهى عن المنكر))




    وعن أمير المؤمنين عليه السلام ((قوام الشريعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإقامة الحدود))



    وعن أبي جعفر وأبي عبدالله عليهما السلام قال ((ويل لقوم لا يدينون الله بالامر بالمعروف ، والنهي عن المنكر))




    ... وأخيراً نسأل الله أن يوفقنا وإياكم لأن نكون من الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر آمين ربّ العالمين ...





    (((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))




    *** والحمد لله ربّ العالمين ***


  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك على تذكيرنا بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر

    جزاك الله خير جزاء المحسنيين

    وجعله الله في ميزان حسناتك
    التعديل الأخير تم بواسطة محب عمار بن ياسر; الساعة 07-02-2010, 10:23 PM.

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صلِ على محمد وال وعجل فرجهم
      كنت قد نويت ان اكتب في هذا الموضوع اليوم لكنك سبقتني مشكوراً
      اسمح لي ان اضيف بعض النقاط
      كما تفضلت استاذي الكريم أن الكثير من المفاسد الموجودة في وقتنا الحالي ما هي إلا بسبب تركنا للامر بالمعروف والنهي عن المنكر حيث يتركها الكثير ام بسبب الخوف او يقولون (لا يخصني هذا الامر كل عليه بنفسه) والبعض الاخر تراه يقول لاانصح الناس في الوقت الحاضر لانهم يعرفون كل شيء خصوصا نحن في زمن كثرة الفضائيات الدينيه او غيرها من الوسائل فلا يوجد داعي لتذكيرهم متناسي قول الله عز وجل (وذكر فأن الذكرى تنفع المؤمنين)
      اقول ..
      قبل ان نقوم بهذه الفريضة يجب علينا ان نكون نحن خير مثالا يقتدى به فلا ننهى بشيء ونأتي بمثله قال المتنبي
      لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله عارٌ عليك اذا فعلت عظيم
      كما يجب ان نكون كما قال امامنا الصادق (عليه السلام) "كونوا لنا دعاة بغير السنتكم" وفي حديث اخر " كونوا دعاة صامتين" أي ان يكون سلوكنا ايضاً هو احد وسائل الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فبع الناس لا تقبل النصيحة بصورة مباشرة او لا يمكن اصلا نصحها بصورة مباشرة ولكنها عندما ترى غيرها يتصرف تصرفاً جيداً يقوم بتقليده وهناك روايه دليل على هذا
      شاب نصراني أسلم وذهبً لرؤيةالإمام الصادق(ع) ودخل عليه، فدعا له الإمام بالخير والسعادة. فقال له الإمام عليهالسلام: سل عما شئت يا بني. فقال الشاب: يا سيدي إن أبي وأُمي وأهل بيتي علىالنصرانية، وأُمي مكفوفة. وأنا أعيش معهم وآكل في آنيتهم. فقال الإمام (ع): أيأكلونلحم الخنزير؟ فأجاب الشاب. كلاّ.. يا سيدي. فنظر إليه الإمام (ع) نظرة الأب الرحيمقائلاً له: كُل معهم، ولكن أُوصيك بأُمّك خيراً فلا تقصر في برّها وخدمتها. وتفردأنت بخدمتها.
      فعامل أُمه كما أوصاه سيده الإمام (ع) فرأت أُمه أخلاقاً حسنة.. وحست الفرق. رفعت رأسها إليه قائلة: بُني إنك تصنع بي هذه الخدمة مذ دخلت الحنيفيةولم تكن تصنعه وأنت على النصرانية؟! نظر الابن إليها بعطف عندما حس ببارقة الأملتشع من عينيها قائلاً: .أنما أمرني بهذا رجل من ولد النبي محمد صلى الله عليه وآله. فقالت أُمه: أهو نبي يا بني؟ قال: لا يا أُمي ولكنه ابن نبي. أردف الأُم قائلة: دينك يا بني خير الأديان، علمنيه إذاً. فقام الشاب بإعطاء صورة عن الإسلام عندهااسلمت امه

      وهناك روايه لا اتذكرها بالضبط عندما رأى الامامين الحسن والحسين روحي فداهما شيخا لايعرف الوضوء او يتوضأ بصورة خاطئه فلم يستطيعا نصحه لكي لايعل بالخجل قاما بالتوضأ امامه وبذلك عرف الرجل خطأه
      كما يجب ان يكون اسلوب الدعوه اسلوباً حسناً وليس بالقوة قال تعالى في وصف رسوله الكريم(صلى الله عليه واله وسلم) : "ولو كنت فظاً غليظ القلب لأنفضوا من حولك " وقال عز وجل ايضاً " ادعوا الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة"
      حيث ان الانسان بطبيعته يتقبل النصح اذا كان بأسلوب جيد ودون توبيخ
      عن النبي (صلى الله عليه واله وسلم) "من امر بالمعروف فليكن امره ذلك بالمعروف"
      كما ذكر المتنبي
      احسن الى الناس تستعبد قلوبهم فطالما استعبد الانسان احسانا
      ويجب ان يحمل الشخص الآمر بالمعروف ثقافة كافيه ويمتلك حجج ولادئل ليتمكن من اقناع الغير بالدليل خاصة في الامور العقائديه
      والحمد لله رب العالمين
      تقبل اضافتي
      لاحرمنا من مواضيعك استاذنا
      ابنتك
      بنت الحسين

      sigpic

      شـــما يراوينــــــــي الزمـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
      يحـســين الاكــــــــيك الامـــــــــــــــــــــ ــــــــــــان

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم




        والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين





        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


        أخي الكريم (محب عمار بن ياسر) تنورت الصفحة بوجودك ومشاركتك ... وأحسن الله اليك وقرّبك منه الى أعلى الدرجات ...

        أختي الكريمة (بنت الحسين) أفاض الله عليك من علمه وزاد في إيمانك وثبّت عقيدتك ... ماأجمل هذه الإضافة التي زادت الموضوع ليصبح كاملاً ... حيث إنّ محتوى الموضوع قاصر ويحتاج الى إضافة الأعضاء ... فكلما زاد أحد عليه وضحت الصورة أكثر فأكثر ... فالموضوع واسع ولاتحويه هذه الصفحة المتواضعة ...

        لايسعني إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل والدعاء لكما عند أبي الفضل العباس عليه السلام ... ولاتنسوني بدعائكم .



        (((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))




        تعليق


        • #5
          شكراً لدعائكم لي استاذي الكريم
          نحن الذين نشكركم على جهودكم وعلى ما تنيرونا به من معلومات
          لاحرمنا الله من الاستزادة من معارفكم المستوحاة من معارف اهل البيت
          وزادكم علماً وايماناً
          sigpic

          شـــما يراوينــــــــي الزمـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
          يحـســين الاكــــــــيك الامـــــــــــــــــــــ ــــــــــــان

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            بودي ان انوه على امر مهم في الموضوع وطالما يقع فيه الكثير
            وهو ان الشاب المتدين حينما يطلع على مثل هذه الروايات الشريفة وغيرها يندفع اندفاعا قويا لهذا الواجب وهو لم يطلع على الجانب الفقهي في الموضوع فالامر بالمعروف فرع من فروع الدين وله فقه يخصه وشروط تقيده
            منها مثلا ان يعرف المعروف من المنكر
            ومنها ان يحتمل ان المقابل ياخذ بكلامه
            ومنها تسلسل المراتب الاول الانكار القلبي ثم النصح في اللسان ثم مرحلة القوة وهذه المرحلة ايضا فيها مراتب تبدء بالامر الهين اولا وهذه المرحلة-القوة واليد- لا يمكن ان يخوض فيها المكلف نفسه بل لا بد ان يراجع فيها الحاكم الشرعي كما قرر العلماء
            ولكن وللاسف نجد البعض اول شئ يبدء به مرحلة القوة وبمراحلها القاسية فيكون هو من اهل المنكر
            الكثير منهم يكون منكرهم اشد من منكر الذي انكروا عليه
            ينبغي للمؤمن ان يبدء اولا بدراسة الجانب الفقهي لكل امر يريد الخوض فيه ومن الواجبات تعلم ما يبتلى به
            وفقنا الله واياكم للامر بالمعروف والنهي عن المنكر بشروطه.

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم



              والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين




              وفقكم الله على هذه الإضافة التي تسير بالموضوع نحو الهدف المرجو وفعلاً هناك شروط للآمر وللمأمور يجب مراعاتها .




              ولكن لو لاحظت إني نوهت بصورة إجمالية خاصة بذكر الحديث النبوي ((لا يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكر إلا من كان فيه ثلاث خصال: رفيق بما يأمر به, رفيق بما ينهى عنه, عدل فيما يأمر به عدل فيما ينهى عنه, عالم بما يأمر به, عالم بما ينهى عنه)) هذا من جهة ، ومن جهة أخرى تركت للأخوة الأعضاء الإدلاء بدلوهم حتى نتستنير بمشاركاتهم وآرائهم كما تفضلتم علينا بمشاركتكم القيّمة .




              مع خالص الشكر والامتنان لكم سيدنا القدير








              (((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X