إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الخميس والكفيل عشرة أعوام من العطاء الفكري الثرّ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الخميس والكفيل عشرة أعوام من العطاء الفكري الثرّ..








    الخميس والكفيل عشرة أعوام
    من العطاء الفكري الثرّ ..



    من الشعب العاملة في العتبة العباسية المقدسة
    والتي أولت لها الأمانةُ اهتماماً كبيراً وبالغاً ومنذ تسلّمها الإدارة
    الشرعية لها بعد سقوط اللانظام هي شعبة الإعلام ؛
    وذلك لما يشكّله الإعلام من أهمية وبما له من تأثير وسيطرة
    على فئات الشعب المختلفة ،
    فهو يحدّد الأولويات ويرسم الأجندات الخاصة بكلّ مؤسسة
    يمثّلها ومنها العتبة العباسية المقدسة ،

    باعتبار أن شعبة الإعلام هي البوابة التي من خلالها تتواصل
    العتبة المقدّسة مع محيطها ومن خلال الكوادر القائمين عليها
    تمارس دور حارس هذه البوابة بما يمرّرون .

    ومن نواة هذه الشعبة العريقة في العتبة العباسية المقدسة
    وباكورة نتاجاتها الإعلامية المقروءة نَشْرَتا (
    الخميس والكفيل )
    والتي أصبحت مراد ومنال كلِّ زائرٍ وقاصدٍ لحرم أبي الفضل
    العباس (
    عليه السلام ) بعد أدائه لمناسكه العبادية ،
    وأصبحت لها قاعدة جماهيرية كبيرة وعريضة وذلك لدسومة
    مادّتها وطرحها الموضوعي وبما يتلاءم وذوق الزائر العام .

    شبكة الكفيل العالمية التقت بمسؤول الشعبة
    الأستاذ والأديب علي الخباز ،

    ليقتطف لنا بعض الأزهار من حديقة الخميس والكفيل ويبيّن :

    " إنّ أوّل سبب لتسمية نشرة الخميس هو نسبةٌ الى زائري
    الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس
    ( عليهما السلام )
    من داخل وخارج محافظة كربلاء المقدسة والقاصدين
    لزيارتهما يوم الخميس وكانت تسمى
    بـ( الروضة العباسية )
    وكان أوّل إصدار لها ( العدد صفر ) في الخامس
    من ربيع الأول 1426هـ ،

    وكانت بأربع صفحات وغير ملونة وتُطبع بالأسود والأبيض ،
    أمّا نشرة الكفيل فسُمّيت تيمّناً بحامل لواء الإمام الحسين
    (
    عليه السلام ) أبي الفضل العباس ( سلام الله عليه )
    باعتباره أحدَ أهمّ ألقابه (
    عليه السلام )
    وكان إصدارها الأوّل أيضاً في عام 1426هـ ،
    وتحت اسم ( العتبة العباسية )
    وبورقتين بالأبيض والأسود كذلك " .

    مُضيفاً : " ونتيجة للتطوّر الحاصل في مجال الإعلام المقروء
    وللنهضة الشاملة التي شهدتها العتبة العباسية المقدّسة
    تطوّر عمل شعبتنا ومن ضمنها نتاجاتنا الفكرية ومنها نَشْرَتا
    الكفيل والخميس ليتمّ تطوير أبوابهما وتحديث تصميمهما
    بشكل جميل ولائق وبما هو معمولٌ به عالمياً في هذا المجال
    وبكوادرها العاملة لتصبح نشرة الكفيل بـ( 16 صفحة ملونة )
    والخميس بـ(
    18 صفحة ملونة ) وبأبواب متنوعة ومتعددة " .
    من جانبه بيّن مسؤول وحدة الدراسات والنشرات ،
    وهي الوحدة التي يقع على عاتقها إصدار هاتين النشرتين
    من تحريرٍ وتدقيقٍ وتصميمٍ وإخراجٍ طباعيّ ،
    الأستاذ علاء الأسدي :
    " تحظى نشرتا الكفيل والخميس بمقبولية لدى زائري
    العتبة المقدسة وخارجها ؛
    وذلك لما تحمله بين طياتها من تنوّع في مواضيعها وأبوابها ،
    فنشرة الكفيل تضمّ 16 باباً منها : ربيع القلوب ،
    فاسألوا أهل الذكر ،
    عقائد , سيرة الطاهرين ،
    تفقّهوا في الدين ، وصايا الطاهرين ،
    ثقافة مهدوية ، حقوق الإنسان ، آفاق روحية ..
    وغيرها من الأبواب ،
    أما نشرة الخميس فتتكوّن من سبعة أبواب هي :
    مذكّرات تاريخية ، براعم ، آفاق علمية ،
    مشاكل أسرية .. وغيرها ،
    وتتغيّر أبواب النشرات حسب ما تراه هيأة التحرير بعد التشاور
    مع شعبة الإعلام ورئاسة قسم الشؤون الفكرية والثقافية
    في العتبة العباسية المقدسة " .

    مُضيفاً : " إنّ النشرات هي معتمدة لدى دار الكتب والوثائق
    العراقية وتُوزّع مجاناً كلّ أسبوع للزائرين وللمؤسسات
    الدينية والحسينيات والمواكب الحسينية وغيرها ،
    وتتمّ طباعة 16 ألف نسخة منها أسبوعياً تنفد جميعها ،
    وهذا إن دلّ على شيء فإنّما يدلّ على التفاعل الواضح
    من قبل الزائرين على اقتنائها " .

    وأوضح الأسدي : " هناك خطط مستقبلية
    في زيادة أعداد المطبوع منها ،
    إضافة للزيادة والتوسّع في أبوابها وبقطع أكبر من الحالي ،
    ويوجد تفاعل واضح وانجذاب من قبل الزائرين نلمسه
    من خلال اقتناء هاذين المنشورين " .

    يُذكر أنّ العتبة العباسية المقدسة قد عادت بعد 4/9/ 2003م
    إلى دورها الريادي في إنتاج الثقافة والفكر ‏المحمدي الأصيل
    بعد انقطاع دام لقرنين من الزمن ,
    عندما كانت مكاناً لتلقّي العلوم الدينية ،
    ‏وأصبحت الآن بالإضافة الى تدريس هذه العلوم تؤلّف
    الكتب والكراسات وتحقّق المخطوطات ‏والكتب ،

    من خلال قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة المقدسة ،
    بالإضافة لإنتاج الثقافة ‏المسموعة والمرئية والإلكترونية
    من وحدات وشعب أُخَر في القسم المذكور .












    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع
    اضغط هنا






    التعديل الأخير تم بواسطة حسين الابراهيمي; الساعة 24-06-2014, 04:48 PM.











عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X