إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وأُطلِقتْ صفّارة الفرح ( قصة قصيرة )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وأُطلِقتْ صفّارة الفرح ( قصة قصيرة )

    وأُطلِقتْ صفّارة الفرح ( قصة قصيرة )

    حسين العجرشي
    كاتب وصحفي

    بدأ بانتزاع الخوف من جراب ذاكرته محاولاً رميه من نوافذ الافكار , رسم على وجه الماء صوراً متعددة انتشلها من هذيات افكاره لمولوده الجديد , ماراً بدروب حياته واحدا تلوا الاخر , يستنشق ذكريات طفولته للوهلة بعد ان اوصلته حافلة الذاكرة الى السنة السادسة , السابعة , من عمره , تلك السنوات التي عاشها برفقة الفرح , دونما شعور علته ابتسامة خفيفة وانقباض بسيط لقلبه , ايقظته قدماه من غفوة قليلة لتسير به ذهاباً واياباً في صالة المستشفى التي يعمّها الضجيج , صراخ اطفال , راح ينظر الى ذلك الطفل الجميل الذي يمسك بيده دمية هامدة , وشفتاه تتمتمان , ساكون اباً ! , رغم انتظاره تتسارع دقات قلبه في تلك الصالة حتى باتت خارجة على القانون ! , صاح احد العاملين في المشفى " عنبر سعيد " " نعم نعم نعم نعم " تكرار لهذه الكلمة يعلوا شفتيه دون تركيز , قام مسرعاً بعد ان ترك نبضات قلبه معلقة على حافة ذلك الكرسي المدور , لقد انجبت زوجتك طفلاً , قالت له الممرضة , غمرته فرحة كبيرة وراح يشتري حلماً عابراً لمولوده الجديد .

  • #2
    قصة جميلة وفقكم الله وحفظكم

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X