إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مولــــــــــد ريحانـــــــــــــة رســـــــول الله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مولــــــــــد ريحانـــــــــــــة رســـــــول الله

    بســــــــــــــــــم الله الرحمن الرحــــــــــــــيم,
    اللـــــــهم صلِ على محمد وآلِ محمد وعجل فرجـــــــــــــــــــهم...


    مكث رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في مكة المكرمة فترة من الوقت كان يواجه خلالها حرباً إعلامية من قبل رجال قريش، بهدف إقامة جدار بين رسول الله (صلّى الله عليه وآله) والمجتمع كمحاولة لفصل رسول الله(صلّى الله عليه وآله)
    اجتماعياً تحت مبررات مختلفة.
    وكان من وسائل هذه الحرب القذرة بثّ الشائعات والأضاليل الباطلة والمزيفة في أوساط الرأي العام القرشي والمكّي منها: أنّ رسول الله أبتر لا عقب له ولا خلف. ولقد سرت هذه الشائعة بين المجتمع المكي ممّا ترك في نفس رسول الله
    (صلّى الله عليه وآله) بعض الحزن والتأثر.
    ولكن الله سبحانه وتعالى أبطل هذه الأكذوبة، وبشّر رسوله بأن أعطاه فاطمة سيدة نساء العالمين وسيكون ابناؤه منها وهم الذين سيشكلون امتداد الرسالة من بعده.
    وفي السنة الثالثة للهجرة في ليلة النصف من شهر رمضان المبارك
    (الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْءَانُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)، جاء الوعد الإلهي بأن ولد الإمام الحسن (عليه السلام) ممّا بعث في نفس رسول الله(صلّى الله عليه وآله) تباشير الفرح والسرور بأن حقق الله عز وجلّ وعده وبأن ردّ كيد الأعداء من مشركي مكة، ولذلك بقدر ما كان مولد الإمام الحسن (عليه السلام) يضفي على رسول الله (صلّى الله عليه وآله)السعادة والبشرى، كانت زعامات قريش وأقطاب مكة تعض الأنامل وتتقطع من الغيظ والحقد لفشل المؤامرةالإعلامية ضد رسول الله (صلّى الله عليه وآله)..
    وكانت الولادة المباركة في المدينة المنورة حيث استقبل رسول الله
    (صلّى الله عليه وآله) سبطه الحسن سيد شباب أهل الجنة وبدا عليه الارتياح وقام من ساعته إلى بيت الصديقة فاطمة الزهراء (عليها السلام) ونادى ياأسماء أين ولدي؟ فأسرعت به أسماء بنت عميس إلى جده المصطفى (صلّى الله عليه وآله) وقد لفّ الحسن(عليه السلام) في خرقة، فقدمته إلى جدّه (صلّى الله عليه وآله) فاستقبله والبشرى تلوح على وجهه، فأخذابنه برفق، وضمه إليه وراح يلثمه بعطفه وحنانه، ثم بدأ يقطر أذنيه بالإيمان، ويعصر في روحه آيات التكبيروالتهليل، فكان غذاؤه الأول: الله أكبر.. الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله.. أذّن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في أذنه اليمنى ثم أقام في اليسرى، لتكون هذه الكلمات القصار، الكثيرة والكبيرة بمحتوياتها أنشودة
    الإمام أبي محمد الحسن(عليه السلام)
    في كل مراحل حياته يحاول غرسها بكل ما لديه من جهد في أعماق النفوس لتكون أنشودة الحياة جيلاً بعد جيل. وجاء الإمام علي (عليه السلام) إلى فاطمة وسألها عن اسم المولود، أجابته: ما كنت لأسبقك، فأردف عليّ (عليه السلام) قائلاً: وما كنت لأسبق رسول الله (صلّى الله عليه وآله)
    فجاء الإمام علي
    (عليه السلام) إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله) فسأله عن اسم المولود، فأجاب رسول الله (صلّى الله عليه وآله)! وما كنت لأسبق ربّي.فنزل جبرئيل من السماء على رسول الله (صلّى الله عليه وآله)
    وقال له: إن الجليل يقرؤك السلام ويقول لك
    اسمه حسن، فكان كذلك. ثم عق عنه وحلق رأسه وتصدق بزنة شعره فضةً فكان وزنه درهمان وشيئاً، وأمر فطلي رأسه طيباً، وسُنّت بذلك العقيقة والتصدّق بوزنا لشعر وكنّاه (أبا محمد). ولا كنية له غيرها.

    sigpic

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة زهراء الموسوي- مشاهدة المشاركة
    بســــــــــــــــــم الله الرحمن الرحــــــــــــــيم,
    اللـــــــهم صلِ على محمد وآلِ محمد وعجل فرجـــــــــــــــــــهم...


    مكث رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في مكة المكرمة فترة من الوقت كان يواجه خلالها حرباً إعلامية من قبل رجال قريش، بهدف إقامة جدار بين رسول الله (صلّى الله عليه وآله) والمجتمع كمحاولة لفصل رسول الله(صلّى الله عليه وآله)
    اجتماعياً تحت مبررات مختلفة.
    وكان من وسائل هذه الحرب القذرة بثّ الشائعات والأضاليل الباطلة والمزيفة في أوساط الرأي العام القرشي والمكّي منها: أنّ رسول الله أبتر لا عقب له ولا خلف. ولقد سرت هذه الشائعة بين المجتمع المكي ممّا ترك في نفس رسول الله
    (صلّى الله عليه وآله) بعض الحزن والتأثر.
    ولكن الله سبحانه وتعالى أبطل هذه الأكذوبة، وبشّر رسوله بأن أعطاه فاطمة سيدة نساء العالمين وسيكون ابناؤه منها وهم الذين سيشكلون امتداد الرسالة من بعده.
    وفي السنة الثالثة للهجرة في ليلة النصف من شهر رمضان المبارك
    (الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْءَانُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)، جاء الوعد الإلهي بأن ولد الإمام الحسن (عليه السلام) ممّا بعث في نفس رسول الله(صلّى الله عليه وآله) تباشير الفرح والسرور بأن حقق الله عز وجلّ وعده وبأن ردّ كيد الأعداء من مشركي مكة، ولذلك بقدر ما كان مولد الإمام الحسن (عليه السلام) يضفي على رسول الله (صلّى الله عليه وآله)السعادة والبشرى، كانت زعامات قريش وأقطاب مكة تعض الأنامل وتتقطع من الغيظ والحقد لفشل المؤامرةالإعلامية ضد رسول الله (صلّى الله عليه وآله)..
    وكانت الولادة المباركة في المدينة المنورة حيث استقبل رسول الله
    (صلّى الله عليه وآله) سبطه الحسن سيد شباب أهل الجنة وبدا عليه الارتياح وقام من ساعته إلى بيت الصديقة فاطمة الزهراء (عليها السلام) ونادى ياأسماء أين ولدي؟ فأسرعت به أسماء بنت عميس إلى جده المصطفى (صلّى الله عليه وآله) وقد لفّ الحسن(عليه السلام) في خرقة، فقدمته إلى جدّه (صلّى الله عليه وآله) فاستقبله والبشرى تلوح على وجهه، فأخذابنه برفق، وضمه إليه وراح يلثمه بعطفه وحنانه، ثم بدأ يقطر أذنيه بالإيمان، ويعصر في روحه آيات التكبيروالتهليل، فكان غذاؤه الأول: الله أكبر.. الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله.. أذّن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في أذنه اليمنى ثم أقام في اليسرى، لتكون هذه الكلمات القصار، الكثيرة والكبيرة بمحتوياتها أنشودة
    الإمام أبي محمد الحسن(عليه السلام)
    في كل مراحل حياته يحاول غرسها بكل ما لديه من جهد في أعماق النفوس لتكون أنشودة الحياة جيلاً بعد جيل. وجاء الإمام علي (عليه السلام) إلى فاطمة وسألها عن اسم المولود، أجابته: ما كنت لأسبقك، فأردف عليّ (عليه السلام) قائلاً: وما كنت لأسبق رسول الله (صلّى الله عليه وآله)
    فجاء الإمام علي
    (عليه السلام) إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله) فسأله عن اسم المولود، فأجاب رسول الله (صلّى الله عليه وآله)! وما كنت لأسبق ربّي.فنزل جبرئيل من السماء على رسول الله (صلّى الله عليه وآله)
    وقال له: إن الجليل يقرؤك السلام ويقول لك
    اسمه حسن، فكان كذلك. ثم عق عنه وحلق رأسه وتصدق بزنة شعره فضةً فكان وزنه درهمان وشيئاً، وأمر فطلي رأسه طيباً، وسُنّت بذلك العقيقة والتصدّق بوزنا لشعر وكنّاه (أبا محمد). ولا كنية له غيرها.




    بسنا الهدى والحق اشرق مــولد


    للسبط توجه العـلى والــسؤدد

    وسما الى افق الخلــود جـلالة


    فغدا يقوم له الزمان ويــــقعد

    هو قمة المــجد الاثـيل وذروة


    الشرف الاصيل بلا خلاف يوجد

    لم لا ووالده الوصــي وامــه


    فخر النساء وجده هـو أحــمد

    ورث الفضائل كلها فغدا الافاضل


    كلهم في شخـصه تتــجــسد

    هو أحمد برشاده هــو حــيدر


    بجهاده وهو الحـسين الامــجد

    وهو الأئمة من أخـيه تــحدروا


    نسباً به يسمو العـلاء ويـصعد

    بعلومه انكشف الضلال واشرقـت


    شمس الكـمال بــنوره تـتوقد

    وبجوده انحسر الشقاء وامـطرت


    سحب الندى تروي الظماء وترفد

    وبحلمه رد السفاهة مـن فتــى


    اضحى على شرع السما يتمـرد

    وبصلحه حقن الدماء واصبـحت


    سبل الجهاد لمـا يريد تمـــهد

    لولاه ما انتـفض الحسين محـققا


    بنضـاله ما يــبتغيه وينــشد

    بالرأي يدرك عــاقل مــتبصر


    يوم الوغى ما لا يفيــد مهــند

    والحق مـيزان لنـصر حــاسم


    بجسامه يطوى الهـوى ويــبدد

    هذا الحسين وقد قضى يوم الوغى


    ظلما وعزله النـصير المنــجد


    لكنه قتل الـعدو بموقـف



    حق به يحمى الهدى ويشيد





    احسنتم اخت زهراء الموسوي ... وفقكم الله لخدمة العترة الطاهرة

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم

      السلام عليكم

      كل عام وأنتم بخير

      اليوم فرحت السماء السابعة بولادة ابن البتول الطاهرة

      اللهم أجعلنا من المؤمنين بحق الانسان و القارعة

      يامن اليه القلوب فازعة

      صل على الحسن المجتبى (ع)

      السلام عليكم



      تعليق


      • #4
        بســـــــــــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صلِ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
        الســــــــــــــلام على كريم أهل البيت الإمام الحســــــــــن المجتبى
        الأخ الفاضل
        " عشاق الولايه"
        أشكرك جزيل الشكر على المرور القيم والقصيده الرائــــــــــعه
        الأخ الكريم
        "الكف الذهبي"
        لك خالص شكري وتقديرى على مروركم الطيب ودعواتكم الطيبه
        كل عام وأنتم بخير ومُباركٌ لكم ذكرى الميلاد الأغر
        sigpic

        تعليق


        • #5

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وآل محمد مبارك عليكم ميلاد الغصن العلوي الأول وكريم اهل العبا اسأل الله بحق المولود المبارك ان يقضي حوائج المؤمنين والمؤمنات ويكشف هذه الغمة عن هذه الأمة وكل عام وأنتم الى طاعة الله اقرب

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن لرحـــــــــــــيم

              اللهم صلِ على محمد وآل محمد الأطهار..............

              أخواتي العزيزات ~

              " كربلاء الحسين" & "شجون فاطمه "


              تشرفت بمروركن العطر......وأسعدتني تهانيكم المُباركه

              وأنا أيضاً أقدم لكنَّ أسمى آيات التهاني بذكرى المولد الأغر

              اسأل الله أن يرزقنا زيارة مولانا المجتبى في الدنيا وشفاعته في الآخره


              sigpic

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X