إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السبـــــ الكريم ــــــــــــــط

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السبـــــ الكريم ــــــــــــــط

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين


    الامام الحسن بن علي (عليهما السلام):
    هو نور الامامة الثاني، سبط الرسول الاعظم وريحانته، سيد شباب أهل الجنة بلا منازع، امام الانس والجن.
    شع نوره في البيت المبارك للعائلة السماوية الطاهرة، كان ذلك في الخامس عشر من شهر الله الاعظم أعني رمضان المبارك لثلاث من الهجرة الشريفة، فاستبشرت الملائكة بالمولود الطاهر ففرحت به حياة الوجود، وسعدت به قلوب المؤمنين، فكان من جهة الام يتصل بسلسلة طاهرة مطهرة فالجد المباشر خاتم رسل رب العالمين محمد(صلى الله عليه واله) وما أدراك من نسب عظيم، نسب يرغب به كل موجود، اما من جهة الاب فهو يتصل بنور الانوار بعد خاتم الاطهار، علي افضل الابرار، فجيء بالنور الصغير الى النور الكبير فاذن باليمنى واقام له باليسرى، وعق عنه بكبش، فسماه (حسناً) ولم يكن في الجاهلية أحدٌ يعرف بهذا الاسم الجميل، فكناه ابا محمد.
    ان قدوم هذا المولد يعني الفرحة الكبيرة للنبي(صلى الله عليه واله) فهو أول ينابيع الكوثر من فاطمة الزهراء(عليها السلام) الذي وعد به المصطفى(صلى الله عليه واله) حينها بدأ يشعر الناس بأهمية هذا النور، عندما كان يعامله النبي معاملة تستحق الوقوف والتأمل الكبيرين، فكان شبيهاً به خلقاً واخلاقاً، فكان يجلس مجلس النبي (صلى الله علي واله) فاذا تكلم يأخذ بمجامع قلوب سامعيه، وودوا ان لا ينتهي من الكلام لعذوبة كلامه وحلاوته وطلاوته، اما كرمه فتحدثك كفوف الفقراء وافواههم عنه وان سألت المزيد من أوصافه وسجاياه فهو:
    (الحسن المجتبى ، قبلة العارفين ، وعلم المهتدين ، وثاني الخمسة الميامين ، الذي افتخر بهم الروح الأمين ، وباهل بهم الله المباهلين ، منبع الحكمة ، معدن العصمة ، كاشف الغمة ، مفزع الأمة ، ولي النعمة ، عالي الهمة ، جوهر الهداية ، طيب البداية والنهاية ، صاحب اللواء والراية ، أصل العلم والدراية ، محل الفهم والرواية ، والفضل والكفاية ، وأهل الإمامة والولاية ، والخلافة والدراية ، جوهر صدف النبوة ، ودر بحر احمدية ، تاج آل محمدية ، ونور سعادة نسل إبراهيم ، سراج دولة أصل إسماعيل ، السبط المبجل ، والامام المفضل ، أجل الخلايق في زمانه وأفضلهم ، وأعلاهم حسبا ونسبا وعلما ، واجل وأكمل ، سيد شباب أهل الجنة ، خدمته فرض على العالمين ومنة ، وحبه للمسلمين من النيران جنة ، ومتابعته على الموحدين واجب لا سنة ، عنصر الشريعة والاسلام ، وقطب العلوم والأحكام ، وفلك شرايع الحلال والحرام ، شمس أولاد الرسول ، وقرة عين البتول ، سماوة الهلال ، وقامع أهل الضلال ، ومن اصطفاه الله الكبير المتعال ، ثمرة قلب النبي ، قرة عين الوصي ، ومن مدحه الله العلي، الحسن بن علي...)[1]

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




    [1] ـ مناقب ال ابي طالب: ابن شهر اشوب، ج3،ص173

  • #2
    بســــــــــــم الله الرحمن الرحــــــــــيم..
    اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم ياااارب.
    .
    السلام على كريم أهل البيت ...السلام على ريحانة رسول الله
    الســـــــــــــــلام على السبط المجتبى .السلام على امامنا الذي يعجز الوصف عن مكارم أخلاقه
    .......,,...........
    الأستاذ (حسن الجوادي) أحسنتم وأجدتم بكتابة الموضـــوع
    ومُباركٌ لكم ذكرى الميلاد الأغر....
    sigpic

    تعليق


    • #3

      تعليق


      • #4
        الاختان الكريمتان حياكم الله وأسعد أيامكم بالخير والبركات .. ونفعنا واياكم بمحبة الامام المجتبى (صلوات الله عليه) ... شكراً لكم كثيراً للمتابعة وحسن الرد ...

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X