إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماهو وجه التشابه بين فاطمة الزهراء (عليها السلام )وليلق القدر ؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماهو وجه التشابه بين فاطمة الزهراء (عليها السلام )وليلق القدر ؟؟؟

    قال رسول الله (ص) (من عرف فاطمة حق معرفتها فقد أدرك ليلة القدر وانما سميت فاطمة لأن الخلق فطموا عن معرفتها ......)) الزهراء (ع) سر مستودع أودعه الله في بضعة النبي الأكرم (ص)وليس في الكون بضعة غيرها انحصرت من رحمها المبارك السلالة الطاهرة . فما هذا التشابه الذي أرتبطت الزهراء (ع) بليلة القدر المباركة ؟ فمثلما ان الزهراء (ع) سر مستودع لايعرف كنهها الا خالقها وأبوها وبعلها لعظمة عنصرها فهي قطب الأولياء والعرفاء ومعراج الأنبياء والأوصياء ،فصدرها خزانة الأسرار ووجودها ملتقى الأنوار فهي حلقة الوصل بين أنوار النبوة والأمامة . # فكما ان ليلة القدر وعاء وظرف زماني لنزول القرآن الكريم (انا أنزلناه في ليلة القدر ) لا يأتيه الباطل من بين يديه وفيه كل شيء وتبيان لكل شيء وسعادة الدارين ، وكذلك الحوراء الأنسية فأن قلبها ظرف مكاني وروحاني وصدرها وعاء الهي للقرآن الكريم. #ففي ليلة القدر يفرق كل أمر حكيم أي أحكمه الله تعالى خلال سنة فيفرق ما يحدث فيها من الأمور وينزل بها روح القدس على حجة الخلق على الأرض الذي بيمنه رزق الورى وبوجوده ثبتت الأرض والسماء وأن الأيمان بليلة القدر فارق بين المؤمن والكافر ، كذلك بفاطمة (ع) الطاهرة البتول يفرق الحق والباطل والخير والشر والمؤمن والكافر وقد أرتد من أرتد بعد النبي وجهلوا حقها فاستحوذ عليهم الشيطان وكانوا له اعوانا فأضلهم فكانوا أئمة الضلال. #وليلة القدر خير من الف شهر فيضاعف فيها العمل والثواب كل واحد بألف ،وكذلك محبة الزهراء (ع)وولايتها يوجب مضاعفة الأجر في الأعمال فأن تسبيحها المبارك بعد كل صلاة يجعل كل ركعة بألف ركعة كما ورد في الخبر الشريف ،فمودتها الأكسير الأعظم يجعل من كان معدنه الحديد ذهبا،وان الله تعالى يضاعف العمال بحبها كما تضاعف في ليلة القدر . #وأمتازت ليلة القدر عن كل ليالي السنة بالخير والبركة والشرافة والعظمة وعلو الشأن والرفعة ، وكذلك خير النساء فهي أهل الرض والسماء عنصرا وكرامة بعد ابيها الرسول المصطفى وبعلها المرتضى . #وليلة القدر ليلة مباركة ((انا انزلناه في ليلة مباركة )) والبركة بمعنى النماء والزيادة والخير المستمر الدائم الثابت ،ومن القاب الزهراء (ع) المباركة ففيها كل بركات السماوات والأرض فهي الكوثر في الدنيا والآخرة وهي المنهل العذب والمعين الصافي لكل من اراد البركة . # والعبادة في ليلة القدر تكون منشا للفيوضات الألهية والكمالات الربانية والفيوضات القدسية والبركات السماوية ،كذلك التوسل بفاطمة الزهراء (ع) فهي منشأ البركات والخيرات #ونزول القرآن هو النور والفرقان والبيان والتبيان في ليلة القدر ، والزهراء (ع)هي نور الله وهي الكوكب الدري . #وليلة القدر سر من أسرار الله ،وفاطمة الزهراء (ع) عصمة الله وسر كمن أسراره العظمى #وليلة القدر قد جهلها الناس من حيث الليالي ومن حيث القدر والمنزلة فقطعوا عن معرفتها ،والبضعة الأحمدية مجهولة القدر وأسمها فاطمة (ع)لأن الخلق فطموا عن معرفتها . ### واخيرا نختم بهذا الحديث عن زرارة عن حمران قال :سألت الصادق (ع)عما يفرق في ليلة القدر هل هو ما يقدر سبحانه وتعالى فيها ؟ قال (ع):لاتوصف قدرة الله تعالى الا انه قال فيها يفرق كل أمر حكيم فكيف يكون حكيما الا ما فرق ولا توصف قدرة الله سبحانه لأنه يحدث ما يشاء واما قوله ((خير من ألف شهر))يعني فاطمة في قوله تعالى ((تنزل الملائكة والروح فيها )) والملائكة في هذا الموضع المؤمنون الذين يملكون علم آل محمد (ص)والروح روح القدس وهي فاطمة (ع) ((من كل أمر سلام ))يقول كل أمر سلمه حتى يطلع الفجر يعني حتى يقوم القائـــــــــــــــــــــــــــــم (عج) والحمد لله رب العالمين

  • #2

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
      سلام الله عليك يا مولاتنا وسيدتنا يا زهراء وعلى آلك الطاهرين
      في ليلة القدر المباركة هذه نسأل الله تعالى ان يفرج عن هذه الامة
      وينصرها على اعدائها وان يقضي حوائجنا في الدنيا والاخرة ويرحمنا برحمته الواسعة
      بحق محمد وآله اللهم صل على محمد وآل محمد

      سلام الحاج
      سلام الحاج
      كاتبة واعلامية من جنوب لبنان

      تعليق


      • #4
        شكرا لكم أختي( كربلاء الحسين )لمروركم الطيب وتقبل الله طاعاتكم

        تعليق


        • #5
          أهلا وسهلا بالأخت الفاضلة (سلام الحاج ) لقد شرفني مروركم العطر أسأل الله العلي القدير أن يفرج عن شيعة أمير المؤمنين أين ما كانوا ببركة الصلاة على محمد وآل محمد

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وال محمد
            احسنتم وبارك الله بكم
            شكرا لكم كثيرا

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X