إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هذا هو مَعنى أسم مُحَمَد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هذا هو مَعنى أسم مُحَمَد

    مُحَمَد هو من أهم أسم عِندَ المُسلمين .ولم لا وهو أسم نبيهم صَلى الله عَليه وَآله وَسَلم .وهو أشهر أسم للذكور على الإطلاق.ولكن هل تعرف معنى هذا الأسم وَصفات من يتسمى بأسم محمد ؟لتعرف لك ذلك:
    .................................................. ........

    مَعنى أسم مُحَمَد، هو أٍسم عَربي يسمى به الذكور وهو صيغة مبالغة من الحَمد.معناه المحمود.الخصال.المثنى عليهزالمشكور.المرضي.الأفعال.المفضل:
    وعلى أسم مُحَمَد(ص)سَمى العرب.محمد.محمود.أحمد.حامد.حماد.وورد أسم محمد(ص) في القرآن الكريم أربع مرات قوله تعالى (وَما مُحَمَدٌ إلا رَسُول قَد خَلتْ مِن قَبلهِ الرُسُل أفإن ماتَ أو قُتل إنقَلبتُم عَلى أعقابكم ومن يَنقَلبْ عَلى عَقِبَيه فَلن يضَرالله شَياْ وَ يَجزي الله الشاكرين)
    (آل عمران :الآية 144)

    قوله تعالى(ما كانَ مُحَمَدٌ أباًأحَدًمِن رِجالكُمْ وَلكن رَسُلَ الله وَخاتم النَبِينَ وَ كانَ الله بكُلُ شيءْ عَليما)الأحزاب الآية 40) قوله تعالى (وَالذينَ ءآمنواْ وَعَملواْ الصالحات وءآمنوا بما نزلَ عَلى مُحَمَد وهو الحقُ مِن ربهم كَفَرَ عَنهُمْ سيأتهم وَأصلَحَ بالهم)سورة محمد الآية 2)

    قوله تعالى(مُحَمدٌ رَسُلُ الله وَ الذين مَعَهُ أشداءُ عَلى الكُفارِ رُحَماءُ بينهم تَراهم رُكعاً سُجَداً يَبتَغونَ فَضلاً مَن الله وَرِضواناً سيماهم في وجُههم من أثر السجود ذلك مَثَلَهم في التوراة ومثلهم في الانجيل)الفتح الأية 29)

    صفات الشخصية الحاملة أسم محمد:لديه إصرار واضح للوصول إلى هدفه .حنون على أهل بيته حتى يتهمه البعض بأنه يفسدهم بمودته البالغة .عنيد إلى درجة تجعل الناس يظنونه متكبرا.يحافظ على العادات والتقاليد.لديه بعض الغموض لكن هذا يمنحه نوع من المهابه .سديد الرأي ويملك الحكمة وعميق التفكير
    .................................................. .

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	2.jpeg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	7.5 كيلوبايت 
الهوية:	855247
    الملفات المرفقة
    السَـلامُ عَـلَـيـكَ يـا قَـمَـر الـعَـشِـيِـرة





    sigpic

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم.....وفقكم الله تعالى اخي الكريم ورزقكم حسن العاقبة بحق مولاتنا الحوراء زينب عليها السلام

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X