إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أُخوَة العباس ( عليه السلام ) تُكمل تدريباتِها القتالية والتعبوية ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أُخوَة العباس ( عليه السلام ) تُكمل تدريباتِها القتالية والتعبوية ..





















    أُخوَة العباس ( عليه السلام )
    تُكمل تدريباتِها القتالية والتعبوية ..




    أكملَ منتسبو العتبة العباسية المقدسة دورتهم التدريبية الثالثة
    (
    دورة أُخوَة العباس " عليه السلام " ) لتعلّم الفنون القتالية
    والحربية وليكونوا على أهبة الاستعداد للدفاع عن العراق
    ومقدّساته أسوةً بباقي الشرائح التي لبّت نداء المرجعية
    الدينية العُليا في هذا الخصوص ،
    وبحسب الفتوى التاريخية بالوجوب الكفائي للدفاع عن حياض
    هذا البلد وطرد كلّ من تسوّل له نفسه العبث بأمنه واستقراره .

    حيث انخرط خَدَمَةُ أبي الفضل العباس
    ( عليه السلام )
    بدورات تدريبية وعلى شكل وجبات ،
    وتحمل كلّ دورةٍ اسماً معيناً وخاصّاً بها ،
    على أن تشمل هذه الدورات جميع منتسبي
    العتبة العباسية المقدسة من غير حدوث تقاطع
    في سير الأعمال داخل العتبة المقدسة ،
    وقد أنهت الدورة الثالثة من هذه الدورات القتالية
    ( دورة أُخوَة العباس " عليه السلام " ) لتنضمّ الى الدورات
    السابقة التي أتمّت منهاجها الخاص بتدريب المنتسبين
    على المهارات القتالية واستخدام السلاح والاستماع الى محاضرات
    تعبوية بإشراف كوادر أمنية حكومية تتمتّع بالمهنية والخبرة .

    المشرف العام على هذه الدورات الحاج قاسم عواد
    بيّن لشبكة الكفيل :
    " قمنا بإعداد خطة لتدريب منتسبي العتبة العباسية المقدسة
    بعدد
    ( 400 ) منتسب للوجبة الواحدة ،وقد خصّصنا
    معلّمين ذوي خبرة ومهنية عالية من مديرية
    حماية المرقدين الشريفين ليشرفوا على تدريب المنتسبين ،

    وينقسم وقت التدريب الى تدريب على اللياقة البدنية
    وتدريب على استخدام السلاح ،
    حيث يوجد لدينا سلاح متوسّط وخفيف وقدر الإمكان " .

    مُضيفاً : " بالرغم من قصر الفترة وكثرة العدد ،
    نُحاول أن نوصل المعلومة المفيدة فيما يتعلّق بالتفكيك
    والتركيب والرمي والإدامة ،
    حيث تكون فترة التدريب خمس ساعات يومياً ،
    وهناك ساعة مخصصة للدروس التعبوية للمتدربين نشرح
    خلالها نوع العدوّ والطرائق التي يتعامل بها وأساليبه في القتال ؛
    لأنّ العدوّ الذي يواجهه العراق الآن ليس تقليدياً ،
    حيث يحاول الوصول الى الهدف بأيّ وسيلة كانت " .

    وأوضح العواد : " وجدنا خلال الأيام الماضية أن المنتسبين
    قد تلقّوا نداء المرجعية بروح معنوية عالية ،
    ووجدنا أن الأهداف التي عند المنتسبين أبعد من التدريب نفسه ،
    فهم مستعدون للذهاب حالاً لقتال الأعداء ,
    وما هذه الخطوة التي قامت بها العتبتان المقدستان
    بزجّ منتسبيها في دورات تدريبية إلّا دليل على
    وعيها للخطر الذي يهدّد أمن العراق ،
    وهي خطوة مشكورة تدعم من خلالها الجيش
    والقوات الأمنية " .

    ومن الجدير بذكره أنه تلبيةً لنداء المرجعية العُليا
    في فتوى الدفاع الكفائي عن العراق ومقدساته ،
    قد هبّ خَدَمَةُ أبي الفضل العباس ( عليه السلام )
    زرافاتٍ ووحداناً لمعسكرات التدريب القتالي ليكونوا
    على أتمّ استعداد وعلى أهبة الاستعداد في الدفاع
    عن بلدهم والمساهمة في درء المخاطر عنه ،
    وليبعثوا رسالة مفادها أنّ خَدَمَةَ أبي الفضل العباس
    (
    عليه السلام ) كما يبذلون قصارى جهدهم لخِدْمَة زائرية
    فإنّهم لم يتوانوا لحظة في الدفاع عنهم وعن مقدساتهم .










    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع
    اضغط هنا





    التعديل الأخير تم بواسطة حسين الابراهيمي; الساعة 11-08-2014, 12:16 AM.











عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X