إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الإيمان والمودّة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الإيمان والمودّة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الإيمان والمودّة : قال تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمْ الرّحمنُ وُدًّا ) مريم/96 .

    ومن آثار الإيمان - كما نلمح ذلك في الآية المباركة- المحبة المتمثلة في :

    أ- محبة الله لعباده المؤمنين .

    ب- محبة عباده له تعالى .

    ج- محبة الناس بعضهم لبعض .

    والنتيجة - التي نحصل عليها من الآثار الناتجة عن حقيقة الإيمان - هي :
    أنّ كل حركة وكل تعلق لا يتمحور حول هذه المحبة ولا يورث هذه المودة فهو بطلان في بطلان .



    الإنسان

    في الرؤية القرآنية
    sigpic

  • #2
    أحسنتم عزيزتي {ايه الشكر}نشركم راقي بارك الله بكم

    تعليق


    • #3
      شكرا لمروركم العطر أختي الكريمة بارك الله بكم نورتي متصفحي
      sigpic

      تعليق


      • #4
        اﻹيمان يكون وقع في القلب يرى من خﻻل اﻷعمال واﻷفعال وليس دائما يكون العمل هو في الظاهر بأنه مؤمن فكم من مصلي ليس من صﻻته غير القيام والقعود ورياء للناس وكذلك في الصوم والحج وبقية اﻷعمالإذا ﻻ بد من وجود اﻹيمان في القلب وعندما يوجد اﻹيمان في القلب فﻻ يبقى في القلب ذرة أو مثقال ذرة من الذنوب والمعاصي ﻷن القلب يكون كله لله وعندما يكون لله فﻻ يعصي الله طرفة عين بعدها يتترجم ذلك في فعل ومعامﻻت الشخص بحيث تكون كلها متوافقه ومنسوبه إإلى الله تعالى
        عندما يتجهور القلب ويصبح خالص لله يحبه الله فإذا أحبه الله كان عينه التي يرى بها وأذنه التي يسمع بها ويده التي يبطش بها يكون الله معه وعونا له في كل شيء
        ومن أحبه الله فقهه في الدين
        ومن يحب الله يحب محمد وآل محمد ﻷنهم هم الوسيلة والطريق إلى محبة الله وعشق الله
        هذا محور يجب أن يطول الحديث فيه ولكن عفوا ليس المقصود بهذه اﻵية هذا فقط فاﻵية يوجد فيها شيء ظاهري وشيء باطني
        عذرا على اﻻزعاج موفقين إن شاء الله

        تعليق


        • #5
          اﻹيمان يكون وقع في القلب يرى من خﻻل اﻷعمال واﻷفعال وليس دائما يكون العمل هو في الظاهر بأنه مؤمن فكم من مصلي ليس من صﻻته غير القيام والقعود ورياء للناس وكذلك في الصوم والحج وبقية اﻷعمالإذا ﻻ بد من وجود اﻹيمان في القلب وعندما يوجد اﻹيمان في القلب فﻻ يبقى في القلب ذرة أو مثقال ذرة من الذنوب والمعاصي ﻷن القلب يكون كله لله وعندما يكون لله فﻻ يعصي الله طرفة عين بعدها يتترجم ذلك في فعل ومعامﻻت الشخص بحيث تكون كلها متوافقه ومنسوبه إإلى الله تعالى
          عندما يتجهور القلب ويصبح خالص لله يحبه الله فإذا أحبه الله كان عينه التي يرى بها وأذنه التي يسمع بها ويده التي يبطش بها يكون الله معه وعونا له في كل شيء
          ومن أحبه الله فقهه في الدين
          ومن يحب الله يحب محمد وآل محمد ﻷنهم هم الوسيلة والطريق إلى محبة الله وعشق الله
          هذا محور يجب أن يطول الحديث فيه ولكن عفوا ليس المقصود بهذه اﻵية هذا فقط فاﻵية يوجد فيها شيء ظاهري وشيء باطني
          عذرا على اﻻزعاج موفقين إن شاء الله

          تعليق


          • #6
            نوركم سابق عزيزتي وَبَارِكْ الله فيك على إضافتك الجميلةالجميلة
            sigpic

            تعليق

            يعمل...
            X