إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تتبع حول اية المباهلة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تتبع حول اية المباهلة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين
    هذا تتبع حول آية المباهلة من مصادر علماء مدرسة الصحابة الحديثية والتفسيرية ، وهو تتبع سريع .
    ملاحظة:
    الذي افهمه من هذه الاية المباركة ان الظرف الذي خرج فيه النبي(صلى الله عليه واله) كان فيه نجاح من جهتين الاولى انه احجم الاعداء، والاخر بيان عظمة من خرج مع النبي (صلى الله عليه واله) كما ان في ذهني عدة معاني بعيداً عن التفسير والتاويل فاني لا املك المؤونة كي افسر النص ، نساله ان يرزقنا ذلك، لكن من هذه المعاني التي استحضرها:
    1ـ ان خروجهم مع النبي (ص) كان خروج الحق بل عين الحق على الباطل ، فهؤلاء هم من يمثلون الاسلام حقاً وواقعاً
    2ـ ان خروجهم مع النبي(ص) كان فيه اعلام للمسلمين بان هؤلاء هم من يباهل بهم الاعداء لرفعة مقامهم وقربهم من رسالة السماء
    3ـ اشعر وكأن النبي(ص) يقول لهم هذا ما عند الاسلام من رجال ومن نساء وابناء ، فهل جئتمونا بمثل ماجئناكم

    قوله تعالى : (فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ) ال عمران: 61
    صحيح مسلم:
    ولما نزلت هذه الآية فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وفاطمة وحسنا وحسينا فقال اللهم هؤلاء أهلي
    [1] وعلق عليه الترمذي : هذا حديث حسن غريب صحيح من هذا الوجه[2]
    تفسير ابن زمنين:
    قال الكلبي : ثم عادوا إلى النبي ، فقالوا : هل سمعت بمثل صاحبنا ؟ ! قال : نعم . قالوا : ومن هو ؟ قال : آدم ، خلقه الله من تراب . فقالوا له : إنه ليس كما تقول ؟ فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : * ( تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل ) * أي : نتلاعن * ( فنجعل لعنة الله على الكاذبين ) * منا ومنكم . قالوا : نعم نلاعنك ؛ فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ بيد علي وفاطمة والحسن والحسين فهموا أن يلاعنوه ، ثم نكصوا ، وعلموا أنهم لو فعلوا - لوقعت اللعنة عليهم ، فصالحوه على الجزية
    [3]
    جامع البيان:
    ـ علباء بن أحمر اليشكري ، قال : لما نزلت هذه الآية : * ( فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم ) * الآية ، أرسل رسول الله ( ص ) إلى علي وفاطمة وابنيهما الحسن والحسين
    [4]
    تفسير السمعاني:
    روى سعد بن أبي وقاص : ' أن النبي أخذ بيد الحسن والحسين وفاطمة وعلى ، ثم دعاهم إلى المباهلة
    [5]
    شواهد التنزيل:
    عن ابن عباس في قوله عز وجل : ( فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءكم [ وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين ] ) [ قال ] نزلت في رسول الله وعلي ( أنفسنا ) و ( نساءنا ) فاطمة و ( أبناءنا ) حسن وحسين
    [6]
    احكام القران ابن العربي:
    فيها مسألتان المسألة الأولى في سبب نزولها:
    روى المفسرون أن النبي صلى الله عليه وسلم ناظر أهل نجران حتى ظهر عليهم بالدليل والحجة فأبوا الانقياد والإسلام فأنزل الله عز وجل هذه الآية فدعا حينئذ فاطمة والحسن والحسين ثم دعا النصارى إلى المباهلة
    المسألة الثانية
    هذا يدل على أن الحسن والحسين ابناه وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال في الحسن إن ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين فتعلق بهذا من قال إن الابن من البنت يدخل في الوصية والحبس ويأتي ذلك في موضعه إن شاء الله وليس فيها حجة فإنه يقال إن هذا الإطلاق مجاز وبيانه هنالك
    [7]
    التفسير الكبير:
    هذه الآية دالة على أن الحسن والحسين عليهما السلام كانا ابني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعد أن يدعو أبناءه ، فدعا الحسن والحسين ، فوجب أن يكونا ابنيه
    [8]
    احكام القران القرطبي:
    ( أبناءنا ) دليل على أن أبناء البنات يسمون أبناء ، وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء بالحسن والحسين وفاطمة تمشي خلقه وعلى خلفها وهو يقول لهم : ( إن أنا دعوت فأمنوا)
    [9]
    تحفة الاحوذي:
    ـ دعا رسول الله عليا ) فنزله منزلة نفسه لما بينهما من القرابة والأخوة ( وفاطمة ) أي لأنها أخص النساء من أقاربه ( وحسنا وحسينا ) فنزلهما بمنزلة ابنيه ( فقال اللهم هؤلاء أهلي)
    [10]
    تفسير الصنعاني:
    ـ قال معمر وقال قتادة لما أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يباهل أهل نجران أخذ بيد حسن وحسين وقال لفاطمة اتبعينا فلما رأى ذلك أعداء الله رجعوا
    [11]


    [1] ـ صحيح مسلم: ج7،ص121، دار الفكر ، بيروت ـ لبنان.

    [2] ـ سنن الترمذي: ج5،ص302

    [3] ـ تفسير ابن زمنين:ابن زمنين(ت399هـ) ج1،ص292، مصر/ القاهرة - الفاروق الحديثة

    [4] ـ جامع البيان: الطبري،ج3،ص409

    [5] ـ تفسير السمعاني: ج1،ص327

    [6] ـ شواهد التزيل للحاكم الحسكاني: ج1،ص160 ، مؤسسة الطبع والنشر التابعة لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي- مجمع إحياء الثقافة الإسلامية.

    [7] ـ احكام القران: ابن العربي(ت534هـ) ج1، 361 تحقيق : محمد عبد القادر عطا، لبنان - دار الفكر للطباعة والنشر

    [8] ـ التفسير الكبير: الفخر الرازي(ت606هـ) ، ج8،ص86

    [9] ـ احكام القران: القرطبي، ج4،ص104

    [10] ـ تحفة الاحوذي: المباركوري، ج8،ص278

    [11] ـ تفسير القران:الصنعاني، ج1،ص122
    التعديل الأخير تم بواسطة حسن الجوادي; الساعة 19-08-2014, 01:01 AM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X