إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قسم التخطيط والتنمية البشريةفي العتبة العباسية تبنّى برنامجاً توثيقياً خاصّ بالمهجرين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قسم التخطيط والتنمية البشريةفي العتبة العباسية تبنّى برنامجاً توثيقياً خاصّ بالمهجرين










    قسم التخطيط والتنمية البشرية
    في العتبة العباسية المقدسة يتبنّى
    برنامجاً توثيقياً خاصّاً بالمهجّرين تمهيداً
    لبيان مظلوميتهم في المنظمات الدولية ..


    قام قسم التخطيط والتنمية البشرية في العتبة العباسية المقدسة بتبنّي
    برنامج خاص بالمهجّرين الذين وفدوا لمدينة كربلاء المقدسة نتيجة الأعمال
    الإرهابية والتكفيرية التي تعرّضوا اليها ،
    من القتل والتهجير والسلب والنهب وهتك الحرمات وترويع النساء والأطفال
    وغيرها من الجرائم التي يندى لها جبين كلّ شريف .
    رئيس قسم التخطيط والتنمية البشرية في العتبة العباسية المقدسة
    السيد فؤاد القزويني
    أطلعنا على هذا البرنامج قائلاً :
    " نتيجة لتغافل المنظمات الدولية والإنسانية المعنية عن هذه الجرائم ،
    والتي تعدّ من الجرائم بحقّ الإنسانية وتحت طائلة الإبادة الجماعية
    عمد قسمنا وكجزء من المهام الموكلة اليه على تبنّي هذا البرنامج ،
    وتمّ اختيار مجموعة من المنتسبين وإدخالهم دورة بغية تعريفهم
    على كيفية التعامل مع العوائل النازحة ورصد الفئات المختلفة
    التي نزحت وتقديم إحصائيات بها ،
    وتمّ التعاون مع أحد الأساتذة المختصين في مجال التنمية والإغاثة ،
    وتحديداً في مجال النازحين ،
    حيث كُلّف الأستاذ وليد الكعبي المستشار في منظمة الأمم المتحدة بالإشراف
    على هذه الدورة وإلقاء المحاضرات النظرية والعملية للمنتسبين " .

    مُضيفاً : " تقوم هذه المجموعة بتقييم حجم مشكلة النزوح
    الى مدينة كربلاء المقدسة ،
    ووضع أرقام حقيقية ودقيقة لعدد الأفراد النازحين ،
    إضافة الى التعرّف على أسباب النزوح ،
    وبالتالي بعد تطبيق هذه الآلية المنظّمة يتمّ رفدها بأرقام دقيقة جداً ،
    لغرض عرضها في المنظمات الدولية للإغاثة، لاسيما منظمة الأمم المتحدة للإغاثة ،
    إذ أنّ هذه المنظمات تعمل وفق معايير معينة وعالمية معتمدة ،
    وكلّ ذلك يأتي من ضمن الهدف الذي تسعى إليه العتبة العباسية المقدسة
    من أجل تعريف العالم بحجم المعاناة " .

    وتابع القزويني : " كذلك يعمل الفريق المكلّف بهذا البرنامج على توثيق
    ما يتعرّض له الشعب العراقي ،
    وخصوصاً أتباع أهل البيت ( عليهم السلام ) الذين يتعرّضون
    الى عمليات إبادة جماعية ،

    وأمام مرأى العالم الذي يقف صامتاً تجاه تلك الجرائم ،
    متّخذاً العملية السياسية ونظام الحكم في العراق ذريعة له ،
    ويهدف هذا البرنامج أيضاً الى رصد أعداد الجرائم التي ارتُكِبت ،
    وتحديد أنواعها ،
    فمنها ما يتعلّق بهدم المساجد والحسينيات وسلب الأموال ،
    وأيضاً حالات الاغتصاب والجرائم الوحشية التي يتعرّض اليها السكان في تلك المناطق ،
    وهذه الاحصائيات الدقيقة ستُساعد في عملية توفير الخدمات والاحتياجات
    على أساس الأعداد النازحة بعد أن يتمّ عدّ كلّ فردٍ منهم ،
    وبيان حجم الضرر الذي لحق به ،
    وكلّ ذلك سيُقَدّم الى الجهات الحكومية في المحافظة ؛
    لغرض توفير الخدمات على أساس تلك الإحصائيات " .

    مُوضّحاً : " تمّ تشكيل لجنة مكونة من اثني عشر منتسباً يقومون بالتوجّه
    الى المناطق التي يقطن فيها النازحون لغرض تدوين الاحتياجات الخاصة بهم ،
    ومن الجدير بالذكر فإنّ هؤلاء النازحين من العوائل فيهم الموظفون
    والمعلمون والمدرسون ،
    وهؤلاء سيتمّ إيجاد طريقة في كيفية إيصال مستحقاتهم المالية ،
    ولا يخفى على أحد ما مدى حجم هذه المشكلة ؛
    كون أكثر العوائل النازحة من مدينة الموصل لا يتكلّمون اللغة العربية ،
    فهذه مشكلة قد تواجه الكوادر التي تسعى لتوفير الخدمات ومتطلبات هؤلاء النازحين".

    مُبيّناً : " الجانب الآخر الذي يستهدفه هذا البرنامج هو الجانب الإعلامي ،
    حيث نشاهد اليوم وقوف الكثير من القنوات الفضائية الى جانب الزمر التكفيرية
    التي تطلق الفتاوى الضالّة في قتل الموالين لأهل البيت
    (
    عليهم السلام ) على وجه التحديد " .






    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا




    التعديل الأخير تم بواسطة الراصد الجديد; الساعة 27-08-2014, 11:54 PM.











عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X