إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الاصطلحات الفقهية في الرسائل العمليه - حرف الالف

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • م.القريشي
    رد
    بارك الله فيكم اختي الفاضله صدى المهدي لمروركم العطر على الموضوع

    اترك تعليق:


  • صدى المهدي
    رد
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    يبارك الله بكم مولانا

    اترك تعليق:


  • الاصطلحات الفقهية في الرسائل العمليه - حرف الالف

    الآحاد :
    عشرة فما دون‌ - الجواهر ج‌ 21 ص‌ 96

    آفة سماوية :
    ‌هي‌ التلف‌ ‌أو‌ النقص‌ الحاصل‌ للشئ بالقهر ومن‌ ‌غير‌ قصد مقابل‌ الحاصل‌ ‌من‌ العاقل‌ القاصد - راجع‌ التحرير : كتاب‌ المفلس‌ ‌مسألة‌ 14

    الآكلة :
    ‌في‌ العبارة التالية و ‌لا‌ كذلك‌ جواز قطع‌ الآكلة فسرت‌ بالمكان‌ ‌ألذي‌ يحدثه‌ الجذام‌ - الشرائع‌ ص‌ 272
    و الأكلة داء ‌في‌ العضو يأتكل‌ ‌منه‌‌-‌ أقرب‌ الموارد

    الأبازير : أي‌ التوابل‌ المستعملة غالبا ‌في‌ الطعام‌ و الشراب‌ و نحوهما - حاشية كلانتر ‌علي‌ اللمعة : ج‌ 2 ص‌ 239

    الابتهال‌ :
    راجع‌ - التعوذ

    إبريسم‌ :
    الحرير، أصلها أبريشم‌ بالفارسية - قاموس‌ الفارسية

    أبو ‌الحسن‌ :
    ‌مع‌ إطلاقها يراد ‌بها‌ الإمام‌ الكاظم‌ ع‌ - عن‌ ‌بعض‌ الأساتذة

    أبرت‌ النخل‌ : لقحته‌، راجع‌ الطلع‌ - المصباح‌ المنير

    أبو ‌جعفر‌ : ‌
    مع‌ إطلاقها يراد ‌بها‌ الإمام‌ الباقر ع -‌عن‌ ‌بعض‌ الأساتذة

    أبناء السبيل ‌ :
    أبناء الطريق‌ الذين‌ يكونون‌ ‌في‌ الأسفار ‌في‌ طاعة الله‌ فينقطع‌ عليهم‌ و يذهب‌ مالهم ‌- المجمع‌‌-‌ انظر اللمعة ج‌ 1 ص‌ 171

    الإبلامي‌ : ‌هو‌ ‌من‌ السمك‌ البني‌ - نقله‌ المجمع‌
    و ‌هو‌ حلال‌ الأكل‌ ‌?ما‌ ‌في‌ تحرير الوسيلة
    إتلاف‌ :
    راجع‌ = التفريط

    الأتون‌ كتنور :
    أخدود الجيار والجصاص‌ ونحوه‌، موقد نار الحمام‌
    أقرب‌ الموارد و قريب‌ ‌منه‌ اللسان‌

    الأترج‌ ‌أو‌ الترنج‌ :
    ثمر بستاني‌ ‌من‌ جنس‌ الليمون‌ ناعم‌ الورق‌ و الحطب‌
    أقرب‌ الموارد

    الآفاقي‌ :
    من‌ فرضه‌ حج‌ التمتع‌، ‌قال‌ ‌في‌ حج‌ اللمعة : و ‌لو‌ ‌?ان‌ ‌له‌ منزلان‌ بمكة ‌أو‌ ‌ما ‌في‌ حكمها و بالآفاق‌ الموجبة للتمتع‌ ‌?ما‌ ‌هو‌ ظاهر ‌من‌ حج‌ التحرير القول‌ ‌في‌ أقسام‌ الحج‌ ‌مسألة‌ 3

    الإثمد :
    حجر يكتحل‌ ‌به‌ أقرب‌ الموارد
    و ‌هو‌ الكحل‌ الأسود المصباح‌


    الإثلب‌ ‌في‌ الخبر :
    الولد للفراش‌ و للعاهر الإثلب‌ ‌هو‌ بكسر الهمزة و اللام‌ و فتحها و ‌هو‌ أكبر الحجر، قيل‌ معناه‌ الرجم‌ و قيل‌ ‌هو‌ كناية ‌عن‌ الخيبة مجمع‌ البحرين‌

    الإثلب ‌ :
    فتات‌ الحجار و التراب‌ أقرب‌ الموارد
    و ‌هو‌ التراب‌ و الحجارة‌-‌ اللسان‌

    الأثمان‌ :
    و ‌هي‌ الذهب‌ و الفضة مسكوكين‌ كانا أم‌ ‌لا‌ حاشية اللمعة، الحجرية : ج‌ 1، ص‌ 353

    الأجنبية : ‌من‌ ‌لا‌ ‌يجوز‌ النظر إليها و ‌لا‌ مصافحتها بالكف‌ ‌من‌ النساء و ‌هي‌ ‌غير‌ المحرم‌‌-‌ راجع‌ محرم‌

    الأجمة :
    الشجر الكثير الملتف‌، جمعها أجم‌ و أجمات‌ أقرب‌ الموارد و اللسان‌

    الإجانة :
    إناء تغسل‌ ‌فيه‌ الثياب‌، ‌ما حول‌ الغراس‌ شبه‌ الأحواض‌ جمعها أجاجين‌ أقرب‌ الموارد و مثله‌ المصباح‌

    الأجوفان‌ :
    البطن‌ و الفرج‌ مجمع‌ البحرين‌

    الإجهاض‌ :
    أجهضت‌ الناقة والمرأة ولدها إجهاضا أسقطته‌ ناقص‌ الخلق‌ مجمع‌ البحرين‌ والمصباح‌

    الاجتهاد :
    المبالغة ‌في‌ الجهد ‌?ما‌ ‌عن‌ مجمع‌ البحرين‌
    و ‌في‌ اصطلاح‌ الأصوليين‌ ‌هو‌ ‌ما يرادف‌ عملية الاستنباط فهو عبارة ‌عن‌ تحديد الموقف‌ العملي‌ تجاه‌ الشريعة تحديدا استدلاليا أنظر دروس‌ ‌في‌ علم‌ الأصول‌ للسيد الصدر الشهيد

    الإحليل‌ : يقع‌ ‌علي‌ ذكر الرجل‌ و فرج‌ المرأة مجمع‌ البحرين‌
    و اللسان‌

    الإحرام‌ :
    إحرام‌ ‌الصلاة‌ بكلمة «الله‌ أكبر» و إحرام‌ الحج‌ بالنية و التلبية و لبس‌ ثوبي‌ الإحرام‌‌-‌ إحرام‌ ‌الصلاة‌ و إحرام‌ الحج‌

    الاحتضار :
    وهو‌ السوق‌ أعاننا الله‌ ‌عليه‌ و ثبتنا بالقول‌ الثابت‌ لديه‌، سمي‌ ‌به‌ لحضور الموت‌ ‌أو‌ الملائكة الموكلة ‌به‌ ‌أو‌ إخوانه‌ و أهله‌ عنده‌ شرح‌ اللمعة الدمشقية : أحكام‌ الأموات‌

    الإحلال‌ :
    الفراغ‌ ‌من‌ أفعال‌ الحج‌ و مراسيمه‌ و يقابله‌ الإحرام‌ الينابيع‌، الحج‌، ص‌ 796

    الإحصار ‌في‌ الحج‌ :
    راجع‌ محصور

    الاحتياط :
    يقال‌ احتاط بالأمر لنفسه‌ أي‌ أخذ ‌بما‌ ‌هو‌ أحوط ‌له‌ أي‌ أوقي‌ مما يخاف‌ المجمع‌ فهو الموقف‌ العملي‌ ‌ألذي‌ يبرئ‌ الذمة ‌مما‌ اشتغلت‌ ‌به‌ ‌لأن‌ الاشتغال‌ اليقيني‌ للذمة يستدعي‌ الفراغ‌ اليقيني‌ و ‌هو‌ تارة ‌ي?ون‌ بالفعل‌ و أخري‌ بالترك‌ و ثالثة بالتكرار
    راجع‌ فتوي‌ بلفظها

    الاحتلام‌ :
    الاحتلام‌ رؤية اللذة ‌في‌ النوم‌ أنزل‌ أم‌ ‌لم‌ ينزل‌ مجمع‌ البحرين‌

    الاحتباء :
    و ‌هو‌ الجلوس‌ ‌علي‌ الأليتين‌ و مد الساقين‌ وتشبيك‌ اليدين‌ ‌علي‌ الرجلين‌ مناسك‌ الحج‌ للإمام‌ الخميني‌ : ص‌ 31

    إخطار النية :
    أي‌ الحديث‌ الفكري‌ و الإحضار بالبال‌ التحرير نية ‌الصلاة‌


    الأخبثان‌ :
    البول‌ و الغائط مجمع‌ البحرين‌

    أخذ بالركوع‌ :
    أخذ ‌في‌ ‌كذا‌ أي‌ بدأ لسان‌ العرب‌

    الإدغام‌ :
    الكبير ‌منه‌ ‌هو‌ إدراج‌ الحرف‌ المتحرك‌ ‌بعد‌ إسكانه‌ ‌في‌ حرف‌ مماثل‌ ‌له‌ ‌مع‌ كونهما ‌في‌ كلمتين‌، و الصغير ‌منه‌ و ‌هو‌ إدراج‌ الساكن‌ الأصلي‌ فيما يقاربه‌، و إدغام‌ التنوين‌ و النون‌ الساكنة ‌في‌ حروف‌ «يرملون‌» التحرير‌-‌ قراءة ‌الصلاة‌

    أداء الشهادة : ‌
    هو‌ إقامة الشهادة مقابل‌ الكتمان‌ و تحمل‌ الشهادة فيما ‌لو‌ دعاك‌ الرجل‌ لتشهد ‌له‌ ‌علي‌ دين‌ ‌أو‌ حق‌ ‌?ما‌ ‌في‌ الرواية ‌عن‌ ‌محمد‌ ‌بن‌ فضيل‌‌-‌ المسالك‌، ج‌ 2، ص‌ 415، كتاب‌ الشهادات‌

    الأدنون‌ :
    الذين‌ ‌لا‌ يبالون‌ ‌بما‌ قالوا و ‌ما قيل‌ لهم‌ التحرير : مكروهات‌ المكاسب‌

    الإدام‌ :
    جمعه‌ أدم‌ ‌?ل‌ موافق‌ و ملائم‌
    و ‌في‌ ‌بعض‌ كتب‌ أهل‌ اللغة الإدام‌ فعال‌ بفتح‌ الفاء ‌ما يؤدم‌ ‌به‌ مائعا ‌?ان‌ أم‌ جامدا يقال‌ أدم‌ الخبز يأدمه‌ و أدمت‌ الخبز و أدمته‌ باللغتين‌ ‌إذا‌ أصلحت‌ إساغته‌ بالإدام‌ مجمع‌ البحرين‌
    و ‌هو‌ ‌?ل‌ ‌ما جرت‌ العادة ‌علي‌ أكله‌ ‌مع‌ الخبز جامدا ‌أو‌ مائعا و ‌إن‌ ‌?ان‌ خلا ‌أو‌ ملحا ‌أو‌ بصلا التحرير‌-‌ الكفارات‌
    و يستحب‌ الإدام‌ و أعلاه‌ اللحم‌ و أوسطه‌ الخل‌ و أدناه‌ الملح‌ التبصرة للعلامة
    و يدخل‌ ‌فيه‌ الفواكه‌ ‌في‌ زماننا‌-‌ حاشية اللمعة، ج‌ 2، ص‌ 123

    أدرة الخصيتين‌ :
    و‌هي‌ انتفاخهما التحرير‌-‌ دية الخصيتين‌

    الإذخر :
    نبات‌ معروف‌ عريض‌ الأوراق‌ طيب‌ الرائحة يسقف‌ ‌به‌ البيوت‌ يحرقه‌ الحداد بدل‌ الحطب‌ و الفحم‌ مجمع‌ البحرين‌ ‌هو‌ حشيش‌ التحرير : باب‌ الحج‌ ‌لا‌ يتخذ للطيب‌ المسائل‌، ج‌ 1، ص‌ 109

    الأرش‌ : ‌
    هو‌ ‌أن‌ يقوم‌ الشي‌ء صحيحا ‌ثم‌ يقوم‌ معيبا و تلاحظ النسبة بينهما ‌ثم‌ ينقص‌ ‌من‌ الثمن‌ بتلك‌ النسبة تحرير الوسيلة : خيار العيب‌
    و تطلق‌ ‌علي‌ دية الجراحة ‌?ما‌ ‌في‌ الينابيع‌‌-‌ الجهاد ص‌ 279

    الأرض‌ الخراجية : ‌ما ‌كانت‌ مفتوحة عنوة و ‌ما صولح‌ عليها ‌علي‌ ‌أن‌ تكون‌ للمسلمين‌ كتاب‌ الرهن‌ ‌من‌ التحرير
    الخراج‌ ‌ما يحصل‌ ‌من‌ غلة الأرض‌ فيكون‌ المراد ‌منها‌ الأرض‌ العامرة المجمع‌

    الأربعة عشر :
    راجع‌ القمار

    الأربيان‌ :
    المسمي‌ ‌في‌ لسان‌ أهل‌ ‌هذا‌ الزمان‌ بالروبيان‌ ‌من‌ جنس‌ السمك‌ ‌ألذي‌ ‌له‌ فلس‌ فيجوز أكله‌ تحرير الوسيلة : كتاب‌ الأطعمة
    و ‌هو‌ حيوان‌ بحري‌ شبيه‌ بالجراد ‌في‌ حجم‌ الجراد ‌أو‌ أكبر ‌منه‌ يؤكل‌ لحمه‌ مشويا ‌أو‌ مسلوقا، الجمبري‌ قاموس‌ الفارسية

    الأراك‌ :
    شجر يستاك‌ بقضبانه‌، ‌له‌ حمل‌ كعناقيد العنب‌ يملأ العنقود الكف‌ مجمع‌ البحرين‌
    و راجع‌ "عرفة" بلفظها

    الأزلام‌ :
    راجع‌ "القدح‌"

    الإسراف‌ :
    أسرف‌ إسرافا، جاز القصد المصباح‌ المنير
    فإسراف‌ المال‌ ‌هو‌ بذله‌ زيادة ‌عن‌ المطلوب‌ بخلاف‌ التبذير ‌ألذي‌ ‌هو‌ وضعه‌ ‌في‌ ‌غير‌ محله‌

    الاستطاعة الشرعية :
    راجع‌ : القدرة الشرعية

    الاستكانة :
    راجع‌ "التعوذ"

    أسطوانة :
    العمود المنجد فرهنگ‌ نوين‌ عربي‌ فارسي‌
    و الأسطوانة ‌ما ‌بين‌ القبر والمنبر تلي‌ رأس‌ رسول‌ الله‌ ص‌ ويسمي‌ أسطوانة التوبة المسالك‌، ج‌ 1، ص‌ 128

    الأسبوع‌ : ‌
    في‌ الطواف‌ ‌هو‌ عبارة ‌عن‌ الطواف‌ حول‌ الكعبة المشرفة سبعة أشواط
    الأسبوع‌ ‌من‌ الطواف‌ سبعة طوافات‌ المجمع‌ اللمعة، ج‌ 1، ص‌ 229

    الاستحالة : ‌هي‌ تبدل‌ صورة نوعية وانتقال‌ الماهية ‌إلي‌ صورة أخري‌ واكتساب‌ اسم‌ مباين‌ للأول‌ حاشية اللمعة‌-‌ الطهارة فيطهر ‌ما أحالته‌ النار رمادا ‌أو‌ دخانا ‌أو‌ بخارا وتطهر الخمر بانقلابها خلا‌-‌ مطهرات‌ التحرير

    الاستثفار : ‌ما تتحفظ ‌به‌ المرأة ‌من‌ الدم‌ ‌ألذي‌ تراه‌، و كيفيته‌ :
    تأخذ خرقة طويلة عريضة تشد أحد طرفيها ‌من‌ قدام‌ و تخرجها ‌من‌ ‌بين‌ فخذيها و تشد طرفها الآخر ‌من‌ وراء ‌بعد‌ ‌أن‌ تحتشي‌ بشي‌ء ‌من‌ القطن‌ ليمتنع‌ ‌به‌ ‌من‌ سيلان‌ الدم‌ راجع‌ المجمع‌

    الاستيطان‌ ‌في‌ المسجد :
    المكث‌ ‌فيه‌ راجع‌ الشرائع‌، ص‌ 94
    و الوطن‌ مكان‌ الإنسان‌ و مقره‌ و ‌منه‌ قيل‌ لمربض‌ الغنم‌ وطن‌‌-‌ المصباح‌

    الأسودان‌ :
    الحية و العقرب‌ ‌?ما‌ ‌في‌ الحديث‌ "اقتلوا الأسودين‌ ‌في‌ ‌الصلاة‌" و ‌قد‌ يراد منهما التمر و الماء ‌?ما‌ ‌في‌ المجمع‌ والمصباح‌

    الاستجمار :
    المراد ‌به‌ الاستنجاء ومعناه‌ التمسح‌ بالجمار، و‌هي‌ الأحجار الصغار المجمع‌ و ‌في‌ المصباح‌ مثله‌ إلا ‌أنه‌ ‌لم‌ ينعت‌ الحجارة بالصغار

    الاستبراء : ‌من‌ البول‌ : و ‌هو‌ طلب‌ براءة المحل‌ ‌من‌ البول‌ بالاجتهاد
    اللمعة، الحجرية، ج‌ 1، ص‌ 34 راجع‌ الخراطات‌ التسعة
    و ‌من‌ المني‌ : بالبول‌ اللمعة، الحجرية، ج‌ 1، ص‌ 38
    و ‌من‌ الحيض‌ : ‌قال‌ : ‌لو‌ انقطع‌ الدم‌ ‌علي‌ العادة فاستبرأت‌ فرأت‌ نفسها نقية التحرير : باب‌ الحيض‌ و ‌ي?ون‌ ‌ذل?‌ باختبار نفسها
    و ‌من‌ الجلل‌ : ‌قال‌ : استبراء الجلال‌ ‌من‌ الحيوان‌ ‌بما‌ يخرجه‌ ‌عن‌ اسم‌ الجلل‌ مطهرات‌ التحرير
    و للأمة : ‌في‌ ‌قوله‌ : و ‌يجب‌ الاستبراء للأمة بحدوث‌ الملك‌ و زواله‌ ‌قال‌ : و المراد بالاستبراء ترك‌ وطئها اللمعة، الحجرية، ج‌ 2، ص‌ 143
    و للميت‌ بعلامات‌ كانخساف‌ صدغيه‌ و ميل‌ أنفه‌ و امتداد جلدة وجهه‌ اللمعة، ج‌ 1، ص‌ 50 و الشرائع‌، ص‌ 10

    الاستنجاء : إزالة ‌ما يخرج‌ ‌من‌ النجو المجمع‌

    و استعمل‌ لرفع‌ نجاسة البول‌ و الغائط التحرير، باب‌ الاستنجاء

    الاستظهار للدم‌ :
    راجع‌ "أيام‌ الاستظهار"
    و ‌في‌ الينابيع‌ الاستظهار : طلب‌ الاحتياط بالشي‌ء
    الينابيع‌ الفقهية‌-‌ كتاب‌ القضاء و الشهادات‌، ص‌ 481
    و يأتي‌ الاستظهار بمعني‌ زيادة القوة للتغلب‌ ‌علي‌ العدو
    الجواهر، ج‌ 21، ص‌ 293
    راجع‌ "المهادنة"

    الاستئناف‌ :
    استأنفت‌ الشي‌ء أي‌ ابتدأته‌ المجمع‌ و مثله‌ المصباح‌

    الاسكناس‌ : ‌قال‌ : و ‌أما‌ الأوراق‌ النقدية كالاسكناس‌ و الدينار و الدولار و غيرها فلها مالية معتبرة المسائل‌ المستحدثة ‌من‌ التحرير
    و ‌هي‌ الورقة النقدية، النوط‌-‌ قاموس‌ الفارسية

    اسم‌ المصدر : ‌قال‌ : و ‌لكن‌ ‌ليس‌ المراد ‌من‌ الفعل‌ و الصفة المعني‌ الحدثي‌ أي‌ المعني‌ المصدري‌، ‌بل‌ المراد ‌منه‌ نفس‌ الفعل‌ ‌أو‌ الصفة ‌بما‌ ‌هو‌ موجود ‌في‌ نفسه‌، يعني‌ ‌لم‌ يلاحظ ‌فيه‌ جهة الصدور ‌من‌ الفاعل‌ و الإيجاد و ‌هو‌ المعبر ‌عنه‌ ‌عند‌ بعضهم‌ بالمعني‌ الاسم‌ المصدري‌ أصول‌ المظفر، ج‌ 1، باب‌ مادة الأمر

    أشتقان‌ :
    قيل‌ ‌هو‌ الأمير ‌ألذي‌ يبعثه‌ السلطان‌ ‌علي‌ حفاظ البيادر
    المجمع‌
    و ‌في‌ الذكري‌ : أمير البيدر
    و ‌هو‌ البريد ‌في‌ كتاب‌ الخصال‌، ص‌ 302

    الأشنان‌ : ‌من‌ الحمض‌ ‌ألذي‌ يغسل‌ ‌به‌ الأيدي‌ أقرب‌ الموارد

    الإشهاد :
    راجع‌ "أداء الشهادة" و "الإعلان‌"

    اشتمال‌ الصماء :
    و المشهور ‌أنه‌ الالتحاف‌ بالإزار و إدخال‌ طرفيه‌ تحت‌ يده‌ و جمعهما ‌علي‌ منكب‌ واحد اللمعة، الحجرية، ج‌ 1 ص‌ 90

    الأشم‌ : ‌من‌ الشمم‌ و ‌هو‌ ارتفاع‌ ‌في‌ قصبة الأنف‌ ‌مع‌ استواء أعلاه‌
    المجمع‌

    الاشتباه‌ ‌في‌ التطبيق‌ :
    اشتبهت‌ الأمور وتشابهت‌ : التبست‌ فلم‌ تتميز و‌لم‌ تظهر
    المجمع‌
    تطابق‌ الشيئان‌ : تساويا، والتطابق‌ الاتفاق‌، وطابقت‌ ‌بين‌ الشيئين‌ ‌إذا‌ جعلتهما ‌علي‌ حذو واحد وألزقتهما، و‌قال‌ الطبق‌ غطاء ‌?ل‌ ‌شيء‌ لسان‌ العرب‌
    و‌ي?ون‌ المعني‌ : اشتبهت‌ الأمور ‌علي‌ المكلف‌ فجعل‌ شيئا ‌علي‌ ‌شيء‌ اشتباها، و ‌فيه‌ تطبيق‌ المفهوم‌ ‌علي‌ ‌غير‌ مصداقه‌ اشتباها

    الإشعار :
    بشق‌ سنامه‌ الهدي‌ ‌من‌ الجانب‌ الأيمن‌ و لطخه‌ بدمه‌ ‌إن‌ ‌?ان‌ بدنة و تقليده‌ ‌إن‌ ‌?ان‌ الهدي‌ ‌غير‌ البدنة بأن‌ يعلق‌ ‌في‌ رقبته‌ نعلا ‌قد‌ صلي‌ السائق‌ ‌فيه‌ اللمعة، ج‌ 1، ص‌ 217

    أشهر الحج‌ : شوال‌ وذو القعدة وعشر ‌من‌ ذي‌ الحجة المصباح‌ و راجع‌ شرح‌ اللمعة الحجرية، ج‌ 1، ص‌ 216

    الأصبح‌ :
    الأجمل‌
    صبح‌ الوجه‌ : أشرق‌ وأنار المصباح‌ وروي‌ ‌في‌ الشعر الصبحة والملحة اللسان‌

    الأصهب‌ : ‌من‌ الإبل‌ ‌ألذي‌ يخالط بياضه‌ حمرة المجمع‌ ‌ألذي‌ ‌ليس‌ بشديد البياض‌ و قيل‌ ‌ألذي‌ يخالط بياضه‌ حمرة و ‌هو‌ ‌أن‌ يحمر أعلي‌ الوبر و تبيض‌ أجوافه‌ اللسان‌

    أصول‌ الزرع‌ :
    الأصل‌ أسفل‌ كل‌ ‌شيء‌ و جمعه‌ أصول‌ لسان‌ العرب‌
    اصطبغ‌ بالخل‌ : أي‌ جعله‌ إداما للخبز مثلا ‌-‌ الجواهر، ج‌ 35، ص‌ 299 و المسالك‌، ج‌ 2، ص‌ 195
    إصطبل‌ :
    موضع‌ الدواب‌ بلغة أهل‌ الشام‌ المجمع‌

    أصول‌ المرء و الفروع‌ و الحواشي‌ : ‌قال‌ : ‌إذا‌ تحقق‌ الرضاع‌ الجامع‌ للشرائط صار الفحل‌ و المرضعة أبا و أما للمرتضع‌ و أصولهما أجدادا و جدات‌ و فروعهما إخوة و أولاد إخوة ‌له‌ و ‌من‌ ‌في‌ حاشيتهما و ‌في‌ حاشية أصولهما أعماما ‌أو‌ عمات‌ و أخوالا ‌أو‌ خالات‌ ‌له‌
    التحرير : الرضاع‌، ‌مسأله‌ 7
    و ‌في‌ حديث‌ ‌علي‌ ع‌ «مضت‌ أصول‌ نحن‌ فروعها» أراد بالأصول‌ الآباء و بالفروع‌ الأبناء المجمع‌

    الأعرابي‌ :
    وهو‌ المنسوب‌ ‌إلي‌ الأعراب‌ وهم‌ سكان‌ البادية، ويمكن‌ ‌أن‌ يراد ‌به‌ ‌من‌ ‌لا‌ يعرف‌ محاسن‌ الإسلام‌ و تفاصيل‌ الأحكام‌ شرح‌ اللمعة الحجرية : صلاة الجماعة

    الإعلان‌ : ‌غير‌ الاشهاد وأبلغ‌ ‌منه‌ وانما حكمته‌ حكمة الإشهاد
    ويدل‌ ‌عليه‌ ‌ما روي‌ ‌عن‌ النبي‌ ص‌ : ‌?ان‌ يكره‌ نكاح‌ السر‌-‌ المسالك‌، ج‌ 1، ص‌ 432
    فالإشهاد بإقامة البينة ‌علي‌ النكاح‌ و ‌قد‌ ‌ي?ون‌ سرا و ‌قد‌ ‌ي?ون‌ علنا

    الأعلم‌ :
    المراد ‌من‌ الأعلم‌ ‌من‌ ‌ي?ون‌ أعرف‌ بالقواعد والمدارك‌ للمسألة، وأكثر اطلاعا لنظائرها وللأخبار، وأجود فهما للأخبار، والحاصل‌ ‌أن‌ ‌ي?ون‌ أجود استنباطا العروة الوثقي‌ : ‌مسأله‌ 17 ‌من‌ التقليد ‌مع‌ العلم‌ ‌أنه‌ مختلف‌ ‌في‌ ‌هذا‌ التعريف‌

    الاعتقاد :
    ارتباط الشي‌ء بالقلب‌، إما ‌عن‌ دليل‌ فيسمي‌ ‌ذل?‌ الاعتقاد علما، و إما ‌عن‌ شبهة فيسمي‌ جهلا، و إما ‌عن‌ قول‌ الغير بلا حجة فيسمي‌ تقليدا، و إما خطور ‌من‌ ‌غير‌ سبب‌ فيسمي‌ تنحيتا الحدود و الحقائق‌

    إعفاف‌ ‌من‌ وجبت‌ نفقته‌ :
    ‌هو‌ بالتزويج‌ ‌أو‌ إعطاء مهر ‌له‌ للزواج‌ ‌قال‌ "‌لا‌ ‌يجب‌ إعفاف‌ ‌من‌ وجبت‌ نفقته‌ بتزويج‌ ‌أو‌ إعطاء مهر ‌له‌" التحرير : باب‌ نفقة الأقارب‌‌-‌ ‌مسأله‌ 9 و ‌كذا‌ ‌في‌ اللمعة، الحجرية، ج‌ 2، ص‌ 124 و ‌كذا‌ ‌في‌ الجواهر، ج‌ 31، ص‌ 377

    الأغلف‌ : ‌
    غير‌ المختون‌ المجمع‌ و مثله‌ المصباح‌

    أغارها :
    أي‌ تزوج‌ عليها‌-‌ المسالك‌، ج‌ 1، ص‌ 573

    الأغم‌ : ‌
    من‌ غمم‌ الشخص‌ : سال‌ شعر رأسه‌ ‌حتي‌ ضاقت‌ جبهته‌ و قفاه‌ المجمع‌

    الأفطس‌ :
    فطس‌ الرجل‌ فطسا تطأمنت‌ انخفضت‌ قصبة أنفه‌ و انتشرت‌، و قيل‌ ‌من‌ انشرم‌ أنفه‌ ‌في‌ وجهه‌ أقرب‌ الموارد و مثله‌ اللسان‌

    الإفضاء :
    بأن‌ جعل‌ مسلكي‌ البول‌ و الحيض‌ واحدا ‌أو‌ مسلكي‌ الحيض‌ و الغائط واحدا تحرير الوسيلة

    الافتراق‌ : ‌في‌ ‌مسألة‌ ‌من‌ جامع‌ أمته‌ ‌أو‌ زوجته‌ ‌في‌ إحرام‌ الحج‌ : أي‌ إلا يخلو إلا ومعهما ثالث‌‌-‌ الشرائع‌، ص‌ 85

    الأفيون‌ : ‌هو‌ المعبر ‌عنه‌ بالترياك‌ و‌هو‌ عصارة لبنية تستخرج‌ ‌من‌ الخشخاش‌ يستعملها المدمنون‌ للتخدير و ‌فيها‌ مواد منومة
    المنجد

    الإفناء ‌في‌ الأعداد : راجع‌ كلمة "الكسران‌"

    الإقعاء : ‌من‌ أقعي‌ الكلب‌ ‌إذا‌ جلس‌ ‌علي‌ استه‌ مفترشا رجليه‌ ناصبا ساقيه‌ والإقعاء ‌في‌ ‌الصلاة‌ ‌أن‌ يضع‌ أليتيه‌ ‌علي‌ عقبيه‌ ‌بين‌ السجدتين‌ قاله‌ الجوهري‌ : المجمع‌

    الأقط : لبن‌ يابس‌ مستحجر يتخذ ‌من‌ مخيض‌ الغنم‌
    المجمع‌

    و ‌هو‌ لبن‌ جاف‌ ‌?ما‌ ‌في‌ اللمعة الحجرية، ج‌ 1، ص‌ 174

    الإقطاع‌ :
    إعطاء الإمام‌ قطعة ‌من‌ الأرض‌ و غيرها و ‌ي?ون‌ تمليكا و ‌غير‌ تمليك‌ المجمع‌
    الأقلام‌ : راجع‌ "القدح‌"

    أقدمهم‌ هجرة :
    فالأقدم‌ هجرة ‌من‌ دار الحرب‌ ‌إلي‌ دار الإسلام‌ ‌هذا‌ ‌هو‌ الأصل‌، و ‌في‌ زماننا قيل‌ ‌هو‌ السبق‌ ‌إلي‌ طلب‌ العلم‌، و قيل‌ ‌إلي‌ سكني‌ الأمصار و ‌قد‌ قيل‌ يقدم‌ أولاد ‌من‌ تقدمت‌ هجرته‌ ‌علي‌ ‌غيره‌ شرح‌ اللمعة : باب‌ صلاة الجماعة

    أقني‌ الأنف‌ :
    والقنا بالكسر احديداب‌ ‌في‌ وسط الأنف‌، و قيل‌ القنا ‌في‌ الأنف‌ طوله‌ ورقة أرنبته‌ ‌مع‌ حدب‌ ‌في‌ وسطه‌
    المجمع‌ و مثله‌ اللسان‌

    إكسال‌ الفحل‌ : ‌
    عدم‌ إنزاله‌
    وأكسل‌ الرجل‌ ‌في‌ الجماع‌ ‌إذا‌ خالط و ‌لم‌ ينزل‌
    المجمع‌
    الإكراه‌ : ‌
    هو‌ حمل‌ الغير ‌علي‌ إيجاد ‌ما يكره‌ إيجاده‌ ‌مع‌ التوعيد ‌علي‌ تركه‌ بإيقاع‌ ‌ما يضر بحاله‌ تحرير الوسيلة : الطلاق‌

    الأكولة : ‌من‌ الشياه‌ ‌هي‌ المعدة للأكل‌ مفتاح‌ الكرامة، ج‌ 2، ص‌ 77، ‌من‌ كتاب‌ الزكاة ‌هي‌ السمينة المعدة للأكل‌ ‌?ما‌ ‌في‌ زكاة التحرير

    الألثغ‌ : ‌من‌ يبدل‌ حرف‌ الراء غينا ‌أو‌ لاما و السين‌ تاء
    وقيل‌ يجعل‌ الصاد ثاء الجواهر، ج‌ 13، ص‌ 343

    الأليغ‌ : ‌ألذي‌ ‌لا‌ يأتي‌ بالحروف‌ ‌علي‌ البيان‌ والصحة الجواهر ج‌ 13 ص‌ 343

    الإمامية الاثنا عشرية :
    القائلون‌ بإمامة الاثني‌ عشر المعتقدون‌ لها وزاد ‌في‌ الدروس‌ اعتقاد عصمتهم‌ اللمعة، الحجرية، كتاب‌ الوقف‌، ج‌ 1، ص‌ 302

    الأمارة : ‌ما ‌ي?ون‌ النظر ‌فيه‌ مفضيا ‌إلي‌ غلبة الظن‌ الحدود و الحقائق‌

    أم‌ الولد : ‌قال‌ و‌لو‌ حملت‌ الأمة ‌من‌ سيدها صارت‌ أم‌ ولد
    اللمعة، كتاب‌ التدبير، ج‌ 2، ص‌ 198

    الأمة :
    الملة وهم‌ الذين‌ ينتمون‌ ‌إلي‌ الإسلام‌ مقابل‌ ملة الكفر
    راجع‌ المكاسب‌، ص‌ 26

    الإمساك‌ : ‌هو‌ الامتناع‌ عما حرمه‌ الشارع‌ ‌في‌ الصيام‌ ‌?ما‌ ‌في‌ الكتب‌ الفقهية
    الصوم‌ والصيام‌ ‌هو‌ الإمساك‌ لغة ‌ثم‌ استعمل‌ ‌في‌ الشرع‌ ‌في‌ إمساك‌ مخصوص‌ المصباح‌

    الأمي‌ : ‌في‌ صلاة الجماعة ‌هو‌ ‌من‌ ‌لا‌ يحسن‌ القراءة الواجبة ‌أو‌ أبعاضها الجواهر، ج‌ 13، ص‌ 333

    الأنفال‌ : وهي‌ ‌ما يستحقه‌ الإمام‌ ع‌ ‌علي‌ جهة الخصوص‌ لمنصب‌ إمامته‌ ‌?ما‌ ‌?ان‌ للنبي‌ ص‌ لرئاسته‌ الإلهية تحرير الوسيلة : الأنفال‌

    الإنفحة : وهي‌ الشي‌ء الأصفر ‌ألذي‌ يجبن‌ ‌به‌ و‌ي?ون‌ متجمدا ‌في‌ جوف‌ كرش‌ الحمل‌ ‌أو‌ الجدي‌ ‌قبل‌ الأكل‌ التحرير : فصل‌ النجاسات‌

    الانقلاب‌ : راجع‌ "الاستحالة"

    الأنزع‌ : ‌من‌ ‌له‌ نزعتان‌ وهما البياضان‌ ‌علي‌ جانبي‌ الناصية مثله‌ ‌في‌ اللمعة، ج‌ 1، ص‌ 29
    النزعة‌-‌ بالتحريك‌‌-‌ و‌هي‌ أحد البياضين‌ المكتنفين‌ بالناصية المجمع‌

    أنابيب‌ الإسالة :
    هي‌ أنابيب‌ آلة تقطير الماء، ‌حيث‌ ‌إن‌ الماء المقطر كثافته‌ و ثقله‌ واحد غرام‌ لكل‌ سنتمتر مكعب‌ بينما الماء الصافي‌ كثافته‌ 05، 1 غرامات‌ لكل‌ سنتمتر مكعب‌ لاحتوائه‌ ‌علي‌ الأملاح‌ راجع‌ الفتاوي‌ الواضحة، ص‌ 152، م‌ 10 ‌من‌ أحكام‌ الماء

    إنضاض‌ السلعة :
    بمعني‌ جعل‌ الجنس‌ نقدا تحرير الوسيلة : المضاربة

    الأنين‌ :
    وهو‌ مثل‌ التأوه‌ و‌قد‌ يخص‌ الأنين‌ بالمريض‌ اللمعة، ج‌ 1، ص‌ 126

    الإهلال‌ بالحج‌ : ‌هو‌ التلبية المعتبرة ‌في‌ عقد الإحرام‌ شرح‌ كلانتر ‌علي‌ اللمعة : ج‌ 1 ص‌ 210

    أهل‌ الذمة : راجع‌ لفظ «الذمة»
    الأهل‌ مطلقة يراد ‌بها‌ الزوجة ‌?ما‌ ‌في‌ ‌مسأله‌ «يكره‌ للمسافر ‌أن‌ يطرق‌ أهله‌ ليلا» الجواهر، ج‌ 29، ص‌ 118 راجع‌ كلمة محاشي‌ و ‌قد‌ تشمل‌ الأولاد
    إهاب‌ الشاة :
    الجلد ‌قبل‌ ‌أن‌ يدبغ‌ المصباح‌ المنير

    أهل‌ الخبرة :
    الذين‌ يرجع‌ إليهم‌ ‌في‌ تحديد الأعلم‌ ‌من‌ الفقهاء و يشترط فيهم‌ الاجتهاد ‌أو‌ ‌ما يقاربه‌ ‌?ما‌ ‌عن‌ ‌بعض‌ الأساتذة

    الأوداج‌ الأربعة :
    الحلقوم‌ وهو‌ مجري‌ النفس‌ دخولا وخروجا
    والمري‌ء و‌هو‌ مجري‌ الطعام‌ والشراب‌ ومحله‌ تحت‌ الحلقوم‌
    والودجان‌ وهما العرقان‌ الغليظان‌ المحيطان‌ بالحلقوم‌ ‌أو‌ المري‌ء التحرير : الذباحة

    أوقب‌ غلاما ‌أو‌ رجلا :
    بأن‌ أدخل‌ ‌به‌ ‌بعض‌ الحشفة و ‌إن‌ ‌لم‌ ‌يجب‌ الغسل‌
    اللمعة الحجرية، ج‌ 2، ص‌ 78، و ‌هذا‌ موافق‌ للتحرير : ج‌ 2 ‌في‌ القول‌ ‌في‌ المصاهرة ‌من‌ النكاح‌

    أيام‌ التشريق‌ :
    وهي‌ الثلاثة ‌بعد‌ العيد لمن‌ ‌?ان‌ ‌في‌ مني‌ ناسكا ‌أو‌ ‌غير‌ ناسك‌ اللمعة، ج‌ 1، ص‌ 201
    أيام‌ البيض‌ :
    بحذف‌ الموصوف‌ أي‌ أيام‌ الليالي‌ البيض‌ وهي‌ ليلة الثالث‌ عشر والرابع‌ عشر والخامس‌ عشر ‌من‌ ‌?ل‌ شهر شرح‌ اللمعة الحجرية : الصوم‌

    الإيقاب‌ :
    الإدخال‌
    والوقوب‌ الدخول‌ ‌في‌ كل‌ ‌شيء‌ المجمع‌
    أيام‌ الاستظهار :
    وهي‌ ‌ما تراه‌ الدم‌ ‌فيها‌ ‌بعد‌ العادة فإنها يمكن‌ ‌أن‌ ‌ي?ون‌ الدم‌ ‌فيها‌ حيضا، ‌لكن‌ ‌لا‌ يحكم‌ بكونه‌ حيضا بمجرد الإمكان‌ ‌بل‌ ‌لا‌ بد ‌من‌ استقراره‌ بعدم‌ عبور العشرة إذ ‌لو‌ تجاوزها ‌لم‌ يستقر الإمكان‌ ‌بل‌ يظهر حينئذ عدمه‌
    حاشية شرح‌ اللمعة، الحجرية

    أيم‌ : ‌ألذي‌ ‌لا‌ زوج‌ ‌له‌ ‌من‌ الرجال‌ و النساء و‌إنما‌ قيل‌ للمرأة أيم‌ و‌لم‌ يقل‌ أيمة ‌لأن‌ أكثر ‌ذل?‌ للنساء فهو كالمستعار المجمع‌

    الإيمان‌ :
    ‌قال‌ : الإيمان‌، ‌فلا‌ يعطي‌ الكافر و‌لا‌ المخالف‌ للحق‌ و‌إن‌ ‌?ان‌ ‌من‌ فرق‌ الشيعة، ‌بل‌ و‌لا‌ المستضعف‌ ‌من‌ فرق‌ المخالفين‌ ويعطي‌ أطفال‌ الفرقة الحقة ‌في‌ أوصاف‌ المستحقين‌ ‌من‌ زكاة التحرير
    يفهم‌ ‌أن‌ المؤمن‌ ‌هو‌ ‌من‌ ‌?ان‌ ‌علي‌ الحق‌ وهو‌ التصديق‌ بإمامة الأئمة الاثني‌ عشر
    و‌قال‌ : يعتبر الإيمان‌ ‌أو‌ ‌ما ‌في‌ حكمه‌ ‌في‌ جميع‌ مستحقي‌ الخمس‌، و‌لا‌ يعتبر العدالة ‌علي‌ الأصح‌ ‌في‌ مستحقي‌ الخمس‌ ‌من‌ التحرير
    يفهم‌ ‌أن‌ الإيمان‌ أعم‌ ‌من‌ العدالة، فقد ‌ي?ون‌ مؤمنا و لكنه‌ فاسق‌
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X