إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

[ وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا ] | قصة دخول اليهود للمدينة برواية الكافي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [ وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا ] | قصة دخول اليهود للمدينة برواية الكافي

    وكانوامن قبل يستفتحون على الذين كفروا | قصة دخول اليهود للمدينة برواية الكافي الشريف.
    ---------------------------------------------------------------------

    بسمالله الرحمن الرحيم
    {وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِاللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ} البقرة: 89

    قصة اليهود في المدينة

    كانت اليهود تجد في كتبها أن مهاجر محمد صلى الله عليه وآله ما بين عير (جبل بالمدينة ) و احد فخرجوا يطلبون الموضع فمروا بجبل يسمى حداد فقالوا: حداد(جبل قريب من المدينة ) وأحد سواء فتفرقوا عنده فنزل بعضهم بتيماء وبعضهم بفدك وبعضهم بخيبر، فاشتاق الذين بتيماء إلى بعض إخوانهم فمر بهم أعرابي من قيس فتكاروا(اي استأجروا ) منه وقال لهم : أمر بكم ما بين عير واحد، فقال له: إذا مررت بهما فآذنا بهما، فلما توسط بهم أرض المدينة قال لهم :ذاك عير وهذا احد فنزلوا عن ظهر إبله، وقالوا: قد أصبنا بغيتنا فلا حاجة لنا في إبلك فاذهب حيث شئت وكتبوا إلى إخوانهم الذين بفدك وخيبر : أنا قد أصبنا الموضع فهلموا إلينا،كتبوا إليهم: أنا قد استقرت بنا الدار واتخذنا الاموال وما أقربنا منكم فإذا كان ذلك فما أسرعنا إليكم فاتخذوا بأرض المدينة الاموال فلما كثر أموالهم بلغ تبع فغزاهم فتحصنوا منه فحاصرهم وكانوا يرقون لضعفاء أصحاب تبع(ملوك حمير)فيلقون إليهم بالليل التمر والشعير فبلغ ذلك تبع فرق لهم وآمنهم فنزلوا إليه فقال لهم:إني قد استطبت بلادكم ولا أراني إلا مقيما فيكم فقالوا له: إنه ليس ذاك لك،إنها مهاجر نبي وليس ذلك لاحد حتى يكون ذلك، فقال لهم: إني مخلف فيكم من اسرتي من إذا كان ذلك ساعده ونصره فخلف حيين الاوس والخزرج فلما كثروا بها كانوا يتناولون أموال اليهود وكانت اليهود تقول لهم: أما لو قد بعث محمد ليخرجنكم من ديارنا وأموالنا فلما بعث الله عز وجل محمدا صلى الله عليه وآله آمنت به الانصار وكفرت به اليهود وهو قول الله عزوجل: " وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلماجاءهم ماعرفوا كفروا به فلعنة الله عن الكافرين "

    * الشيخ الكليني في الكافي 8 / 233 بسنده عن أبي عبدالله (ع)في قول الله عزوجل: " وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا"


    التعديل الأخير تم بواسطة السيد الحسيني; الساعة 06-09-2014, 12:38 AM.

    [
    الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
    ]

    { نهج البلاغة }




  • #2
    احسنت اخي السيد الحسيني وسلمت اناملك فهذا ديدن اليهود فهم لا يؤمنون بانبياء الله سبحانه وتعالى الذين ارسلوا اليهم .ومنهم فكيف يؤمنون بالنبي محمد صلى الله عليه وآله .
    جزاك الله كل خير

    تعليق


    • #3
      احسنتم اخي الكريم السيد الحسيني...وفقكم الله تعالى ورزقكم ما تتمنون عاجلااااا

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X