إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال يجول في خاطري؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال يجول في خاطري؟

    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته..أرجو أن يكون الجميع في صحة وعافية*
    وردت الآية المباركة(فبأي آلاء ربكما تكذبان)في سورة الرحمن وتكررت أكثر مرة...
    من الشخصيتان المخاطبتان في الآية الكريمة؟؟حيث نشاهد ألف الإثنين في"ربكما تكذبان"
    مع التقدير*

  • #2
    جميل عزيزتي التفكر في آيات القرآن الكريم بارك الله فيك وقد ورد الجواب واضحا في إحدى آيات سورة الرحمن (سنفرغ لكم أيها الثقلان ) والثقلين كما تعلمنا هما الجن والإنس وأيضا في قرله ; يامعشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا .... )
    sigpic

    تعليق


    • #3
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      المخاطب بهما هما الإنس والجن هذا ما ورد في تفسير الميزان

      ((قوله تعالى: " فبأي آلاء ربكما تكذبان " الآلاء جمع إلى بمعنى النعمة.
      والخطاب في الآية لعامة الثقلين: الجن والإنس ويدل على ذلك توجيه الخطاب إليهما صريحا فيما سيأتي من قوله: " سنفرغ لكم أيها الثقلان " وقوله: " يا معشر الجن والإنس " الخ، وقوله: " يرسل عليكما شواظ " الخ، فلا يصغى إلى قول من قال: إن الخطاب في الآية للذكر والأنثى من بني آدم، ولا إلى قول من قال: إنه من خطاب الواحد بخطاب الاثنين ويفيد تكرر الخطاب نحو يا شرطي اضربا عنقه أي اضرب عنقه اضرب عنقه.
      وتوجيه الخطاب إلى عالمي الجن والإنس هو المصحح لعد ما سنذكره من شدائد يوم القيامة وعقوبات المجرمين من أهل النار من آلائه ونعمه تعالى، فإن سوق المسيئين وأهل الشقوة في نظام الكون إلى ما تقتضيه شقوتهم ومجازاتهم بتبعات أعمالهم من لوازم صلاح النظام العام الجاري في الكل الحاكم على الجميع فذلك نعمة بالقياس إلى الكل وإن كان نقمة بالنسبة إلى طائفة خاصة منهم وهم المجرمون وهذا نظير ما نجده في السنن والقوانين الجارية في المجتمعات فإن التشديد على أهل البغي والفساد مما يتوقف عليه حياة المجتمع وبقاؤه وليس يتنعم به أهل الصلاح خاصة كما أن إثابة أهل الصلاح بالثناء الجميل والاجر الحسن كذلك.
      فما في النار من عذاب وعقاب لأهلها وما في الجنة من كرامة وثواب آلاء ونعم على معشر الجن والإنس كما أن الشمس والقمر والسماء المرفوعة والأرض الموضوعة والنجم والشجر وغيرها آلاء ونعم على أهل الدنيا.
      ويظهر من الآية أن للجن تنعما في الجملة بهذه النعم المعدودة في خلال الآيات كما للانس وإلا لم يصح إشراكهم مع الانس في التوبيخ.((

      إن شاء الله تستفيدين من هذا إذا لم يكن هذا سؤالك

      يمكنك القراءة والمتابعة أكثر في تفسير الميزان لسيد الطبطبائي

      موفقة إن شاء الله

      تعليق


      • #4
        أقدِّم شكري وأمتناني لكما أختيَّ العزيزتين"العشق المحمدي"و"نور من الله" على التوضيح الوافر وبارك الله بجوهدكما وسدد تعالى خطاكما**
        لا بل هذا ماكنتُ أقصده أختي الفاضلة..
        مع جزيييييييل الشكر🎀

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X