إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة مؤثرة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة مؤثرة

    قديما و في أحد قرى الهند الصغيرة، كان هناك مزارع غير محظوظ لاقتراضه مبلغا كبيرا من المال من أحد مقرضي المال في القرية.
    مقرض المال هذا – و هو عجوز و قبيح – أعجب ببنت المزارع الفاتنة، لذا قدم عرضا بمقايضة .
    قال: بأنه سيعفي المزارع من القرض إذا زوجه ابنته.
    ارتاع المزارع و ابنته من هذا العرض.
    عندئذ اقترح مقرض المال الماكر بأن يدع المزارع و ابنته للقدر أن يقرر هذا الأمر.
    أخبرهم بأنه سيضع حصاتين واحدة سوداء و الأخرى بيضاء في كيس النقود، و على الفتاة التقاط أحد الحصاتين .
    1. إذا التقطت الحصاة السوداء، تصبح زوجته و يتنازل عن قرض أبيها .
    2. إذا التقطت الحصاة البيضاء، لا تتزوجه و يتنازل عن قرض أبيها.
    3. إذا رفضت التقاط أي حصاة، سيسجن والدها.
    كان الجميع واقفين على ممر مفروش بالحصى في أرض المزارع، و حينما كان النقاش جاريا، انحنى مقرض المال ليلتقط حصاتين. انتبهت الفتاة حادة البصر أن الرجل التقط حصاتين سوداوين و وضعهما في الكيس.
    ثم طلب من الفتاة التقاط حصاة من الكيس .
    الآن تخيل أنك كنت تقف هناك ، بماذا ستنصح الفتاة ؟
    إذا حللنا الموقف بعناية سنستنتج الاحتمالات التالية :
    1. سترفض الفتاة التقاط الحصاة.
    2. يجب على الفتاة إظهار وجود حصاتين سوداوين في كيس النقود و بيان أن مقرض المال رجل غشاش .
    3. تلتقط الفتاة الحصاة السوداء و تضحي بنفسها لتنقذ أباها من الدين و السجن .
    تأمل لحظة في هذه الحكاية، إنها تسرد حتى نقدر الفرق بين التفكير السطحي و التفكير المنطقي.
    إن ورطة هذه الفتاة لا يمكن الإفلات منها إذا استخدمنا التفكير المنطقي الاعتيادي.
    فكر بالنتائج التي ستحدث إذا اختارت الفتاة إجابة الأسئلة المنطقية في الأعلى .
    مرة أخرى، ماذا ستنصح الفتاة ؟
    حسنا ' هذا ما فعلته الفتاة :
    أدخلت الفتاة يدها في كيس النقود و سحبت منه حصاة و بدون أن تفتح يدها و تنظر إلى لون الحصاة تعثرت
    وأسقطت الحصاة من يدها في الممر المملوء بالحصى ، و بذلك لا يمكن الجزم بلون الحصاة التي التقطتها الفتاة .
    " يا لي من حمقاء، و لكننا نستطيع النظر في الكيس للحصاة الباقية وعندئذ نعرف لون الحصاة التي التقطتها" هكذا قالت الفتاة، و بما أن الحصاة المتبقية سوداء، فإننا سنفترض أنها التقطت الحصاة البيضاء.
    و بما أن مقرض المال لن يجرؤ على فضح عدم أمانته ' فإن الفتاة قد غيرت بما ظهر أنه موقف مستحيل التصرف به إلى موقف نافع لأبعد الحدود .
    الدروس المستفادة من القصة :
    هناك حل لأعقد المشاكل، و لكننا لا نحاول التفكير.
    اعمل بذكاء و لا تعمل بشكل مرهق .

  • #2
    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

    يا لحدة ذكاء الفتاة!

    اختي العزيزة شكراً على القصة المؤثرة والنصيحة المفيدة.
    اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


    تعليق


    • #3
      قصه ممتعه ييغايه وجميله المعنى وتعمقت في الاطلاع عليها

      شكرا الك ع القصه الهادفه

      تعليق


      • #4
        و ﻻ ننسى ذكر الله تعالى فمن استعان بالله لم يخيبه وحاشاه أن ينصر الظالم ويترك الم ظلوم والله خص البشر بالعقل دون الكائنات اﻻخرى فالعبد بالتفكير والرب بالتعدبير .....قصة جميلة وذات عبره تحياتي لك يااختي وننتظر منك المزيد ....

        تعليق


        • #5
          هـــــــــــــــــــــــذة تدابيـــــــــــــــر السمــــــــــــــــــــــاء
          اللهم أأأأأأسعدنا بتدبير آمورنا
          صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

          sigpic

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة رحيق الزكية مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

            يا لحدة ذكاء الفتاة!

            اختي العزيزة شكراً على القصة المؤثرة والنصيحة المفيدة.

            أختي رحيق الزكية أشكر مروركى الرائع واتمنى أن نكون قد استفادنا من القصة والنصيحة
            دمتى بخير

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة انا العراقي مشاهدة المشاركة
              قصه ممتعه ييغايه وجميله المعنى وتعمقت في الاطلاع عليها

              شكرا الك ع القصه الهادفه

              شكرا لك على قراءتك للقصة والتمعن بها

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة حمامة السلام مشاهدة المشاركة
                و ﻻ ننسى ذكر الله تعالى فمن استعان بالله لم يخيبه وحاشاه أن ينصر الظالم ويترك الم ظلوم والله خص البشر بالعقل دون الكائنات اﻻخرى فالعبد بالتفكير والرب بالتعدبير .....قصة جميلة وذات عبره تحياتي لك يااختي وننتظر منك المزيد ....
                اكيد أختي حمامة السلام من استغان بالله لم يخيب ابدا
                أن شاء الله اكون عند حسن ظن الجميع

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة العقيلة زينب مشاهدة المشاركة
                  هـــــــــــــــــــــــذة تدابيـــــــــــــــر السمــــــــــــــــــــــاء
                  اللهم أأأأأأسعدنا بتدبير آمورنا
                  أكيد أختي
                  نورتى بمروركى الرائع

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X