إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما معنى قول الله تعالى(وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِه)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما معنى قول الله تعالى(وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِه)

    الآية على ظاهرها ، فهو سبحانه وتعالى يتصرف في عباده ، فقد يوفق هذا ويشرح قلبه للإيمان ويهديه للإسلام ، وقد يجعل في قلبه من الحرج والتثاقل عن دين الله ما يحول بينه وبين الإسلام ، فهو يحول بين المرء وقلبه ، كما قال عز وجل : (فَمَنْ يُرِدْ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ) الأنعام/125 ، فهو سبحانه الذي يتصرف في عباده كيف يشاء ، فهذا يشرح قلبه للإيمان والهدى ، وهذا لا يوفق لذلك

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم



    والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    قال تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ))/الأنفال 24

    إعلم إنّ الله سبحانه وتعالى لايريد بالعبد السوء إذا لم يرد هو ذلك ، بل بالعكس فانه سبحانه وتعالى إذا علم من المؤمن إخلاصه وصفاء نيته فإنه يحول بينه وبين الأمر الباطل فيبيّن له بطرق عدة بأن ذلك باطل ، فالأمر عائد للشخص إن شاء فعل وإن شاء ترك .

    والخلاصة إنّ سلوك الشخص ونيته هو الذي يحدد مايكون عليه ، لأن الله سبحانه وتعالى علاّم الغيوب فهو يعلم ماتكن الصدور ، فيحتاج المؤمن الى التوفيق الالهي الذي لاغنى لأحد عنه فيسدده الله لفعل الطاعات ويبعده عن المعاصي وهذا مادل عليه الحديث القدسي ((من تقدم الي بذراع تقدمت اليه باع)) .

    وقد ورد في الحديث عن أئمة أهل البيت عليهم السلام ((أن المراد بذلك أن الله سبحانه يحول بين الإنسان و بين أن يعلم أن الحق باطل أو أن الباطل حق))

    عن ابن عباس قال ((سألت النبي صلى الله عليه وآله عن هذه الآية "يحول بين المرء و قلبه" قال : يحول بين المؤمن و الكفر، و يحول بين الكافر و بين الهدى))



    وعن الباقر عليه السلام ((يحول بين المؤمن ومعصيته أن تقوده إلى النار، وبين الكافر وبين طاعته أن يستكمل بها الأيمان)) .



    *** والحمد لله ربّ العالمين ***

    (((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X