إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(( الموتُ أحلى من العسل ))

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (( الموتُ أحلى من العسل ))

    (( الموتُ أحلى من العسل ))




    أني بعيدٌ عن الواقعية والمثالية ولو سألوني يوماً أي الكلمات أبغض أليك وعلى مسامعك فعلى الفور وبدون تردد أقول كلمة الموت , الموت : كلمة ترتعد لها مسامعي وتثير أشمئزازي وتعني لي الليل والظلام والنهاية والعويل والآهات ، ولكني أعترف بأنها سلطانة الكلمات وجبارة الكلمات وطاغية الكلمات ولاتستطيع أي كلمة أن تقارعها أو ترادفها حتى ولوفكرت أن تسايرها فأنها تبتعد عنها أميالاً وأميال ولكنها تبقى كالظل الملاصق لأحلى الكلمات ....

    ولو سألوني عن أحلى الكلمات فلن أتردد عن كلمة العسل فالعسل تعني لي الحب والحياة وشروق الشمس والبسمات ، ولايمكن لعقلي يوماً أن يفكرولالساني أن ينطق ويقول :

    الموتُ أحلى من العسل ، ولكن نطقها أحلى الشبان نطقها شبل المجتبى القاسم أبن الحسن (ع) قالها عندما سكنت جوارحه وأشرق لون وجهه نوراً وبهاءاً قالها عندما أستقرت نفسه المطمئنة ووصلت حالة اليقين بوجود عالم آخر رآه في عالم الملكوت الذي رسمه قلبه وعقله ووصف له الجنة التي وعدها له أبوه جنة الخلد التي تجري من تحتها الانهار أنهار العسل وماء الكوثر وثمارها اليانعة وقطوفها الدانية قالها القاسم أبن الحسن (ع) عندما سأله الامام الحسين (ع) ماذا ترى في الموت فقال والله سيدي أراه أحلى من العسل .
    سيدي القاسم وأنك في ريعان الشباب والله لقد فهمت معنى الحياة التي لايفهم معناها الاالذين وصلت روحهم مرتبة السكينة والاطمئنان في الدنيا ليكون ندائها في السماء :

    (( يَاأيتها النَفسُ المُطمئنةُ * ارْجِعِي إلى ربٍكِ رَاضيةً مًرضيًةً *فَادْخُلي في عبادي * وَادْخُلي جَنًتي ))

    سيدي القاسم أي روح حملتك وأي روح فارقتك وأستأذنت جسدك الطاهر لتفارقه وكل منهما مطمئن للآخر بأنه ألتجئ الى واحة الرحمان الرحيم التي تختلف عن واحة الشيطان الرجيم المملؤة بالحقد الدفين والممزوجة بالدم والتنكيل .
    فسلام الله عليك ياسيدي أبن الحسن وعلى روحك الطاهرة

    أسألكم الدعاء

    التعديل الأخير تم بواسطة الدكتور حسين; الساعة 16-09-2014, 04:11 PM.

  • #2
    السلام عليك يا بن الحسن
    السلام عليك يا فلذة كبد الحسن
    السلام عليك يا فلقة القمر
    السلام عليك يا عريس كربلاء
    السلام عليك يا من الموت و الشهادة عندك
    في سبيل الإمام الحسين أحلى من العسل
    السلام على المقطع ارباً ارباً
    السلام على العطشان
    السلام عليك و على أبيك الحسن
    السلام عليك و على أمك رملة
    السلام عليك و على عمك الحسين و العباس
    و عمتك زينب و رحمة
    الله و بركاته


    قيل لعلي بن الحسين ( عليه السلام ) : ما الموت ؟

    قال ( عليه السلام ) : " للمؤمن كنزع ثياب وسخة قَمِلَة ، وفَكّ قيود وأغلال ثقيلة ، والاستبدال بأفخر الثياب ، وأطيبها روائح ، وأوطأ المراكب ، وآنس المنازل ، وللكافر كخلع ثياب فاخرة ، والنقل عن المنازل الأنيسة ، والاستبدال لأوسخ الثياب وأخشنها ، وأوحش المنازل ، وأعظم العذاب " .

    قيل للإمام الصادق ( عليه السلام ) : صف لنا الموت .

    فقال ( عليه السلام ) : " للمؤمن كأطيب ريح يشمّه فينعس بطيبه ، وينقطع التعب والألم كلّه ، وللكافر كلَسعِ الأفاعي ولَدغ العقارب ، أو أشدّ " .

    قال رجل لأبي ذر ( رحمه
    الله ) : ما لنا نكره الموت ؟


    قال أبو ذر : " لأنكم عمّرتم الدنيا وخرّبتم الآخرة ، فتكرهون أن تنقلوا من عمران إلى خراب "

    د.حسين
    موضوع رائع جدا
    عاشت الايادي ع جميل هذا الطرح
    أحترامي وخالص تقديري

    تعليق


    • #3
      السلام على القاسم ابن الامام الحسن ورحمة الله وبركاته
      احسنتم استاذنا الفاضل رعاكم الله برعايته ذكرتم من اروع مشاهد الطف ومن اجمل ماخطه التاريخ عن هذه الواقعة الاليمة فرغم ريحها القاسية توجد نسمات عذبه عندما نذكرها تولج فينا روح الايمانية وتملئ ارجاء قلوبنا سلم الله يدكم الذهبية ونسأل الله ان لايحرمنا من روحكم الزكية


      (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

      تعليق


      • #4
        مبارك لكم هذا الطرح الرائع جعله الله في ميزان حسناتك

        تعليق


        • #5
          جناب الاخت الفاضلة الست سهاد المحترمة
          مداخلتكم الكريمة زادت موضوعنا قيمة ونكهة
          سائلاً المولى القدير وبحق نجل الحسن (ع ) ان يحفظكم ويوفقكم في الدنيا ويزيدكم تألقا أنه نعم المولى ونعم النصير

          تعليق


          • #6
            سقاك الله من صافي العسل بحق محمد وال محمد

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة سجاد القزويني مشاهدة المشاركة
              السلام على القاسم ابن الامام الحسن ورحمة الله وبركاته
              احسنتم استاذنا الفاضل رعاكم الله برعايته ذكرتم من اروع مشاهد الطف ومن اجمل ماخطه التاريخ عن هذه الواقعة الاليمة فرغم ريحها القاسية توجد نسمات عذبه عندما نذكرها تولج فينا روح الايمانية وتملئ ارجاء قلوبنا سلم الله يدكم الذهبية ونسأل الله ان لايحرمنا من روحكم الزكية


              سيدنا الغالي كلامكم ذهب وانت الذهب يا ابن الطيبين اسال ربي ان لايحرمنا من مرورك العطر والمبارك ز


              تعليق


              • #8

                أحسنتم دكتورنا الغالي ’ نعم إن هذه الصفوة عرفت الحياة الدنيا على حقيقتها بعد أن عرفت الله حق معرفته فاشتاقت الى رؤية المعشوق فاستلذت ببشرى القرب منه .
                بوركتم وبورك قلبكم النابض بحب محمد وال محمد حشرك الله مع أوليائك وسقاك من شرابهم بكأسهم وبيدهم انه سميع مجيب .

                تعليق


                • #9
                  ثبتكم الله على الولايه
                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    أستاذي وأخي أبو آمنة ألأمحترم
                    والله تحتار الكلمات والجمل في كنه سمو وصفك وشخصيتك الرائعة وللتهرب ألوذ والتجئ الى ربي وأسأله أن يحفظك ويسقيك من ماء الكوثر ويسكنك جنانه .

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X