إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَـابَ بِقُوَّة وآتَيْنـاهُ الْحُكْمَ صَبِيَّاً!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَـابَ بِقُوَّة وآتَيْنـاهُ الْحُكْمَ صَبِيَّاً!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال الله عز وجل في محكم كتابه الكريم:
    (يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَـابَ بِقُوَّة وآتَيْنـاهُ الْحُكْمَ صَبِيَّاً(12) وَحَنَاناً مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيّاً(13) وَبَرَّاً بَوالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّاراً عَصِيّاً(14) وَسَلاـمٌ عَلَيهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً(15)سورة مريم
    في الآيات السابقة منّ الله على زكريا عند كبره بيحيى، وبعد ذلك فإنّ أوّل ما نلاحظه في هذه الآيات هو الأمر الإِلهي المهم الذي يخاطب يحيى: (يا يحيى خذ الكتاب بقوة).
    المشهور بين المفسّرين أنّ المراد من الكتاب هنا هو التوراة، حتى ادعوا الإِجماع على ذلك(1).
    إِلاّ أنّ البعض احتمل أن يكون له كتاب خاص كزبور داود، وهو طبعاً ليسَ كتاباً متضمناً لدين جديد ومذهب مستحدث. غير أن الإِحتمال الأوّل هو الأقوى كما يبدو.
    وعلى أي حال، فإِنّ المراد من أخذ الكتاب بقوة هو إِجراء وتنفيذ ما جاء في كتاب التوراة السماوي بكل حزم واقتدار وتصميم راسخ، وإِرادة حديدية، وأن يعمل بكل ما فيه، وأن يستعين بكل القوى المادية والمعنوية في سبيل نشره وتعميمه.
    إِنّ من القواعد المسلّمة أنّه لا يمكن تطبيق أي كتاب ودين بدون قوة وقدرة وحزم أتباعه وأنصاره، وهذا درس لكل المؤمنين، وكل السالكين والسائرين في طريق الله.
    وفي الميزان ذكر أن الكلام حذف وإيجاز رعاية للاختصار، والتقدير: فلما وهبنا له يحيى قلنا له: يا يحيى خذ الكتاب بقوة في جانبي العلم والعمل، وبهذا المعنى يتأيد أن يكون المراد بالكتاب التوراة أو هي وسائر كتب الأنبياء فإن الكتاب الذي كان يشتمل على الشريعة يومئذ هو التوراة.
    إِنّ لكلمة «قوة» في قوله: (يا يحيى خذ الكتاب بقوّة) ـ كما تقدم ـ معنى واسعاً جمعت فيه كل القدرات والطاقات المادية والمعنوية، الروحية الجسمية، وهذا بحد ذاته يبيّن ويوضح هذه الحقيقة، وهي أنّ الدين الإِلهي والإِسلام والقرآن لا يمكن أن تحفظ بالضعف والتخاذل والمهادنة اللين، بل يجب أن تصان بقوّة وتجعل في قلعة القدرة المنيعة.
    إنّ المخاطب هنا وإن كان يحيى، إلاّ أنّه قد ورد هذا التعبير بالنسبة إلى غيره من الأنبياء في موارد أُخرى من القرآن المجيد، ففي الآية (145) من سورة الأعراف أمر موسى بأن يأخذ التوراة بقوة: (فخذها بقوة).
    وفي الآية (63 و 93) من سورة البقرة يلاحظ أنّ الخطاب موجه لجميع بني إِسرائيل: (خذوا ما أتيناكم بقوة) وهو يوحي بأن هذا الحكم عام يشمل الجميع، ولا يخص شخصاً أو أشخاصاً معينين.
    وقد ورد هذا المفهوم بتعبير آخر في الآية (60) من سورة الإِنفال: (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوّة).
    وعلى كل حال، فإِنّ هذه الآية تعتبر جواباً لمن يظن أنّه بالإِمكان تنفيذ عمل أو تحقيق غاية من موقعه الضعف، أو يريد حل المشاكل عن طريق المساومة في كل الظروف.
    ولد يحيى واعطاه الله الرسالة ، وأمره بأن يجعل كل حياته ، و جماع عزمه ، و شدة بأسه في الالتزام بتبليغ هذه الرسالة ؛ فقد يأخذ الانسان شيئا وهو غير مطمئن الى طبيعته أو نتيجته ، بينما يبحث فرد آخر عن نفس الشيء ، ويأخذه بقوة وهو مطمئن به مصمم على الدفاع عنه ، وهكذا أمر الله يحيى بأن يأخذ الرسالة ، ولعله لذلك بقي يحيى حصورا فلم يتزوج ، شأنه شأن عيسى (عليه السلام) بل أعطى كل حياته للرسالة الالهية ، متحديا الحالة المادية التي طغت على بني اسرائيل ذلك اليوم وانغماسهم في الشهوات العاجلة .
    وفي مجمع البيان{ وآتيناه الحكم صبياً }[مريم: 19] أي آتيناه النبوة في حال صباه وهو ابن ثلاث سنين عن ابن عباس.
    روى العياشي بإسناده عن علي بن أسباط قال: قدمت المدينة وأنا أُريد مصر فدخلت على أبي جعفر محمد بن علي الرضا (عليه السلام) وهو إذا ذاك خماسي فجعلت أتأمله لأصفه لأصحابنا بمصر فنظر إليَّ فقال لي يا علي إن الله قد أخذ في الإمامة كما أخذ في النبوة قال فلما بلغ أشده واستوى آتيناه حكماً وعلماً وقال وآتيناه الحكم صبياً فقد يجوز أن يعطي الحكم ابن أربعين سنة ويجوز أن يعطاه الصبي. وقيل: إن الحكم الفهم وهو أنه أعطي فهم الكتاب حتى حصل له عظيم الفائدة عن مجاهد وعن معمر قال إن الصبيان قالوا ليحيى اذهب بنا لنلعب فقال ما للعب خلقنا فأنزل الله فيه { وآتيناه الحكم صبياً } وروي ذلك عن أبي الحسن الرضا (عليه السلام).
    ذكر صاحب الميزان في قوله تعالى: { وآتيناه الحكم صبياً وحناناً من لدنا وزكاة } فسّر الحكم بالفهم وبالعقل وبالحكمة وبمعرفة آداب الخدمة وبالفراسة الصادقة وبالنبوة، لكن المستفاد من مثل قوله تعالى:
    { ولقد آتينا بني إسرائيل الكتاب والحكم والنبوة }
    [الجاثية: 16]، وقوله:
    { أُولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة }
    [الأنعام: 89]، وغيرهما من الآيات أن الحكم غير النبوة، فتفسير الحكم بالنبوة ليس على ما ينبغي، وكذا تفسيره بمعرفة آداب الخدمة أو بالفراسة الصادقة أو بالعقل إذ لا دليل من جهة اللفظ ولا من جهة المعنى على شيء من ذلك.
    نعم ربما يستأنس من مثل قوله:
    { يتلوا عليهم آياته ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيّهم }
    [البقرة: 129]، وقوله:
    { يتلوا عليهم آياته ويزكيّهم ويعلمهم الكتاب والحكمة }
    [الجمعة: 2] - والحكمة بناء نوع من الحكم - أن المراد بالحكم العلم بالمعارف الحقة الإِلهية وانكشاف ما هو تحت أستار الغيب بالنسبة إلى الأنظار العادية ولعله إليه مرجع تفسير الحكم بالفهم. وعلى هذا يكون المعنى إنا أعطيناه العلم بالمعارف الحقيقية وهو صبي لم يبلغ الحلم بعد.انتهى
    ذكر صاحب تفسير من هدي القرآن أعلى الله مقامه قوله :ونتساءل : لماذا أعطى الله يحيى الحكم صبيا ؟ و الجواب : -اولا : اكراما لوالده العظيم و لكي يكون آية لبني اسرائيل ، و للناس جميعا ، و لأنه جاء ليصحح مسيرة الأمة بعد انحرافها ، و قد استشهد في سبيل الله ، و كان من الطبيعي أن يكثر الطغاة الدعايات المضللة حوله ، فأعطاه الله آية لصدقه .
    ثانيا : لأنه منذ نعومة أظفاره كان في مستوى تلقي الوحي ، فقد جاء في حديث مأثور عن أبي الحسن الرضا (عليه السلام) :
    " ان الصبيان قالوا ليحيى اذهب بنا نلعب ، قال : ما للعب خلقنا ، فأنزل الله تعالى : " وآتيناه الحكم صبيا " . حينما طلب زكريا من الله سبحانه و تعالى أن يرزقه وليا فان أقصى ما كان يأمله هو أن يكون انسانا رساليا ، ولكن الله تفضل عليه ، وفضله على الآخرين ، فأعطاه ولدا يحمل مسؤولية الرسالة ، و جعله اماما للناس . ولما يزل صبيا
    و هكذا فلنعلم بأننا اذا أخلصنا لربنا ، و دعوناه دعاء خفيا ، متضرعين اليه ، آنئذ لا يستجيب الله لنا دعاءنا فقط بل و يعطينا أكثر مما كنا نأمل00انتهى
    صحيح أنّ مرحلة النضج العقلي للإِنسان لها حدّ معين عادة، إِلاّ أنّه يوجد أفراد استثنائيون بين البشر دائماً، فأي مانع من أن يختصر الله هذه المرحلة لبعض عباده لمصالح ما، ويجعلها تتلخص في سنوات أقل؟ كما أن مرور سنة أو سنتين على الولادة أمر محتم من أجل التمكن من النطق عادة، في حين أنّنا نعلم أنّ عيسى(عليه السلام) قد تكلم في أيّامه الأُولى، وكان كلاماً عميق المحتوى من شأنه أن يصدر ـ عادة عن أناس كبار في السن، كما سيأتي في تفسير الآيات القادمة إِن شاء الله تعالى.
    من هنا يتّضح عدم صحة الإِشكال الذي طرحه بعض الأفراد حول بعض أئمة الشيعة، بأنّه كيف تسلّم بعضهم أُمور الإِمامة في سن صغيرة؟
    نطالع في رواية عن علي بن أسباط، أحد أصحاب الإِمام الجواد محمّد بن علي النقي(عليه السلام) أنّه قال: رأيت أبا جعفر(عليه السلام) وقد خرج عليّ، فأجدت النظر إِليه، وجعلت أنظر إِلى رأسه ورجليه لأصف قامته لأصحابنا بمصر، فبينا أنا كذلك قعد فقال: «يا عليّ، إِنّ الله احتج في الإِمامة بمثل ما احتج به في النّبوة، قد يقول (وآتيناه الحكم صبياً)، وقد يقول (ولما بلغ أشده وبلغ أربعين سنة) فقد يجوز أن يؤتى الحكمة وهو صبي، ويجوز أن يؤتى الحكمة وهو ابن أربعين»2
    كما أنّ هذه الإية تتضمن جواباً مفحماً لأُولئك المعترضين الذين يقولون: إِنّ علياً(عليه السلام) لم يكن أوّل من آمن بالنّبي(صلى الله عليه وآله وسلم) من الرجال، لأنّه كان ابن عشر سنين في ذلك اليوم، ولا يقبل إِيمان صبي في العاشرة من عمره!
    ولا بأس من ذكر الرّواية الشريفة عن الإِمام علي بن موسى الرضا(عليه السلام)، وهي أن جماعة من الأطفال قالوا للرضا(عليه السلام) أيّام طفولته: أذهب بنا نلعب، قال: «ما للعب خلقنا» وهذا ما أنزل الله تعالى (وآتيناه الحكم صبيّاً)
    يجب الإِلتفات إِلى أن اللعب هنا هو الإِشتغال بما لا فائدة فيه، وبتعبير آخر لا هدف يطلب منه، لكن قد يستتبع اللعب واللهو ـ أحياناً ـ هدفاً منطقياً وعقلائياً ويسعى إِليه، فمن البديهي أن لهذا اللعب حكماً مستثنى.
    ************************************************** *********
    ان شاء الله نتابع بقية تفسير الآيات لاحقا
    تفسير الأمثل
    تفسير مجمع البيان
    تفسير الميزان
    تفسير من هدي القرآن
    1 ـ يراجع تفسير القرطبي والآلوسي في تفسير هذه الآية.
    2 ـ نور الثقلين، الجزء 3، ص 325.
    من فضلك اذا أحببت/ي نقل الموضوع لمنتدى آخر أكتب/ي تحته منقول ولك الأجر والثواب
    سجاد=سجاد14=سجادكم

  • #2
    احسنتم اخي الكريم ... وبارك الله فيكم

    تقبل مروريَ .. تحياتي لك

    تعليق


    • #3
      جعل الله القرآن شفيعكم
      sigpic

      تعليق


      • #4
        قضى الله حوائجكم
        وبارك حضوركم
        من فضلك اذا أحببت/ي نقل الموضوع لمنتدى آخر أكتب/ي تحته منقول ولك الأجر والثواب
        سجاد=سجاد14=سجادكم

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X