إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الذنوب التي تتحول الى حسنات

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الذنوب التي تتحول الى حسنات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد


    قال الاصبغ بن نباتة : اتيت امير المؤمنين (عليه السلام) فجلست انتظره فخرج الي فقمت اليه فسلمت عليه فضرب على كفي ثم شبك اصابعه في اصابعي ثم قال: يا اصبغ بن نباتة! قلت: لبيك وسعديك يا امير المؤمنين فقال: ان ولينا ولي الله فأذا مات ولي الله كان من الله بالرفيق الاعلى وسقاه من النهر ابرد من الثلج واحلى من الشهد والين من الزبد . فقلت: بأبي انت وامي وان كان مذنبا ؟
    فقال: نعم وان كان مذنبا اما تقرأ القران : ((اولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحميا)) يا اصبغ ان ولينا لو لقى الله وعليه من الذنوب مثل زبد البحر ومثل عدد الرمل لغفرها الله له ان شاء الله .
    من اقوال امير المؤمنين (ع) سيد الكلام


    قل ما شئت في مسبتي
    فسكوتي عن الحقير جواب
    لا تظنه فعل ضعف مني ولكن
    ما من اسد يرد على حديث الكلاب

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد ...

    تعليق


    • #3
      اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم..
      قد أرَحتِ قلوبنا وأعطيتِنا الأمل بالمغفرة ياأختي الفاضلة<معصومة>بهذه الرواية المباركة*
      السلام عليكَ ياسيِّدي ومولاي ياأمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته...

      تعليق


      • #4
        نعم رواية غاية في الروعة والأهمية ولكنن أحب أن أضيف عدة كلمات وهي


        (بشرطها وشروطها)

        تقبلو تحياتي

        تعليق


        • #5
          الأخت الكريمة ( معصومة )
          بارك الله فيك ورحم الله والديك على هذه البشارة
          ولكن آه من لكن من يضمن أن هذا الوصف ينطبق علينا
          ولكن عندي البشرى حيث روي عن علي عليه السلام أنه قال
          : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ان الله جعل لأخي علي فضائل لا تحصى كثرة، فمن ذكر فضيلة من فضائله مقرا بها غفر الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر، ومن كتب فضيلة من فضائله لم تزل الملائكة تستغفر له ما بقي لتلك الكتابة رسم، ومن استمع فضيلة من فضائله غفر له الذنوب التي اكتسبها بالاستماع، ومن نظر الى كتاب من فضائله غفر له الذنوب التي اكتسبها بالنظر. ثم قال (صلى الله عليه وآله): النظر الى وجه أمير المؤمنين عبادة، وذكره عباده، ولا يقبل الله ايمان عبد الا بولايته
          المصادر من كتب العامة
          1 ـ الحنفي القندوزي في ينابيع المودة ج 1 ص 121 ،
          2 ـ كفاية الطالب في مناقب علي بن أبي طالب ص 252 ،
          3 ـ فرائد السمطين للجويني ج 1 ص 19 .








          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X